رئيس التحرير: عادل صبري 09:13 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

المحامين تقرر تشكيل لجنة قانونية لمتابعة التحقيقات في مقتل كريم حمدي

المحامين تقرر تشكيل لجنة قانونية لمتابعة التحقيقات في مقتل كريم حمدي

الحياة السياسية

سامح عاشور نقيب المحامين

المحامين تقرر تشكيل لجنة قانونية لمتابعة التحقيقات في مقتل كريم حمدي

ممدوح المصري 26 فبراير 2015 19:30

قرر مجلس نقابة المحامين في اجتماعه الطارئ، مساء اليوم الخميس، برئاسة سامح عاشور، نقيب المحامين، اتخاذ إجراءات سريعة وعاجلة للقصاص للمحامي كريم حمدي، والذي قتل داخل قسم شرطة المطرية مساء الثلاثاء الماضي.

وقرر المجلس تشكيل لجنة قانونية لمتابعة التحقيقات في القضية، بعضوية أعضاء مجلسي نقابتي شمال القاهرة، وجنوب القاهرة، ومجلس النقابة العامة، بعد قرار النيابة بحبس ضابطي الأمن الوطني على ذمة القضية، والادعاء مدنيًا ضد وزير الداخلية، ومرتكبى هذه الجريمة.

كما تقرر خلال الاجتماع أن يكون مجلس النقابة في حالة انعقاد دائم حتى ينال المجرمون القصاص القانوني العاجل.

وأعلن مجلس نقابة المحامين، استكمال إعداد "الكتاب الأسود" لجرائم وانتهاكات الداخلية ضد المواطنين والمحامين، وتوثيق هذه الاعتداءات لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، مع تفويض النقيب لاتخاذ القرارات والإجراءات اللازمة بشأن إدارة الأزمة.


وأوضح المجلس أن قرار نيابة شرق القاهرة الكلية بحبس ضابطين بالأمن الوطني على ذمة التحقيقات في القضية ساعد على تهدئة غضب المحامين لشعورهم بأن النيابة تسير في الطريق الصحيح وتتخذ إجراءات جادة.

 

يذكر أن نقابة المحامين قدمت بلاغا للنائب العام هشام بركات، تختصم فيه قسم المطرية، ووزارة الداخلية؛ بسبب اتهامهم لعناصر الداخلية في القسم بتعذيب وقتل المحامي كريم حمدي.

 

كانت النيابة العامة أمرت بحبس ضابطين بالأمن الوطني، اليوم، لاتهامهما بقتل المحامي كريم حمدي، داخل قسم المطرية، حيث اعتديا عليه بالضرب المبرح أثناء استجوابه داخل القسم، وكان محتجزًا داخل القسم بقرار من النيابة العامة، على ذمة تحريات الأمن الوطني.

 

وكشفت التحقيقات أن المباحث، تمكنت أمس من القبض على أحد الأشخاص بمنطقة المطرية لاتهامه بالتورط في العديد من أحداث العنف وضبط بحوزته عدد من الأسلحة الآلية، وأحيل إلى النيابة التي قررت حبسه على ذمة تحريات الأمن الوطني.

 

وأضافت التحقيقات أن ضابطين من الأمن الوطني أحدهما برتبة مقدم والثاني برتبة ملازم أول توجها إلى قسم المطرية عصر أمس الأربعاء، لاستجواب المتهم وبعد أربع ساعات من التحقيقات وبعد انصراف الضابطين أصيب المتهم بحالة إعياء شديدة وبعدها فارق الحياة.

 

وكشف تقرير الطب الشرعي المبدئي، أنه توفي إثر إصابته بكسور في ضلوع القفص الصدري ونزيف في المخ أودى بحياته بعد تعرضه للضرب المبرح وإصابته بهبوط حاد في الدورة الدموية وفارق الحياة.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان