رئيس التحرير: عادل صبري 06:16 صباحاً | السبت 24 فبراير 2018 م | 08 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

نبيل فهمي: لا تخلو دولة في العالم من السياسة الإعلامية

نبيل فهمي: لا تخلو دولة في العالم من السياسة الإعلامية

الحياة السياسية

السفير نبيل فهمي أثناء المؤتمر

نبيل فهمي: لا تخلو دولة في العالم من السياسة الإعلامية

نوران التهامي 25 فبراير 2015 12:09

قال السفير نبيل فهمي، وزير الخارجية الأسبق، إنه خلال حياته خارج مصر لم يشهد دولة بدون سياسة إعلامية والحديث عن الدولة المتقدمة أنها بلا سياسات إعلامية كلام خاطئ دون شك، مؤكدًا أن الاختلاف يكمن فيمن يضع هذه السياسات وكيفية توجيهها فالجميع سواء الدول الديمقراطية أو الديكتاتورية يوجه الإعلام بطريقة أو بأخرى.

 

وأوضح فهمي خلال مؤتمر بعنوان "السياسات الإعلامية وحرية التعبير"، الذي انعقد اليوم اﻷربعاء بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، بالتعاون مع منظمة اليونسكو، أن الشعوب الديمقراطية تظن أن وسائل الإعلام تقول كل الحقيقة وبناءً على ذلك تأخذ ما يقال على أنه واقع وحقيقة مطلقة لا خلاف فيها وذلك أيضًا فهم خاطئ، مضيفا أن ما يذاع أو ينشر بالوسائل المختلفة قد يكون مجرد رأى أو مغلوطا فلا يمكن التعامل معه على أنه صدق صرف.

 

وأضاف فهمي، أن الدول التي بالغت في السياسات الإعلامية وشدت الوثاق على مستقبلي الرسالة الإعلامية أفقدها مصداقيتها و جمهورها الذي لجئ إلى وسائل أخرى للحصول على المعلومات من القنوات الفضائية أو الانترنت وغيره لذلك فالدول المتقدمة تضع ضوابط بدون التعارض مع حرية الرأي.

 

وأشار فهمي إلى أن المعادلة الدقيقة تنص على أنه لا توجد دولة بدون سياسة إعلامية ولا يوجد إعلام بدون حرية الرأي والتعبير، مشددا على أهمية توفير حرية الرأي ولكن بوضع ضوابط لضمان مصداقية الإعلام واحترام المواطن وعقليته الذي يستطيع بكل سهولة الحصول على المعلومات من وسائل أخرى.

 

وأضاف فهمي، أنه لطالما تصارعت رؤيتين حول الإعلام وحرية التعبير الأولى تمثل وجوب وجود سياسات إعلامية حتى لا يترك المجال لأطراف مشروعة أو غير مشروعة لتؤثر وتتحكم في وسائل الإعلام وتبث رسائل معينة للشعوب قد تكون غير سوية، أما الرؤية الثانية تعزز من أهمية حرية الرأي وتؤكد على الحرية الكاملة لوسائل الإعلام، موضحا أنه يجب وضع قوانين لحماية حرية الرأي وفي نفس الوقت حماية مستقبلي الرسائل الإعلامية.

 

وطالب فهمي بضرورة تشكيل هيئة عامة من المتخصصين في المجال الإعلامي لتقييم العمل الإعلامي بمصر واستقبال الشكاوى سواء من المواطنين أو الإعلاميين للرقى بالعمل الإعلامي بمصر.

ووجه فهمي شكره لمنظمة اليونسكو والحكومة الفنلندية وجامعة الدول العربية على جهودهم الكبيرة والموسعة لترتيب هذا اللقاء الذي نتوقع منه الخروج بتوصيات مفيدة للدول العربية في مجال السياسات الإعلامية وحرية الرأي.

شارك في المؤتمر كل من السفيرة هيفاء أبو غزالة الأمين العام المساعد للإعلام والاتصالات بجامعة الدول العربية، رمسيس مالاتي مستشار التنمية والشؤون الاقتصادية والتجارية بسفارة فنلندا والدكتور حسين أمين أستاذ الإعلام بالجامعة الأمريكية بالقاهرة.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان