رئيس التحرير: عادل صبري 07:09 صباحاً | الأحد 22 أبريل 2018 م | 06 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

محمد فهمي: جهات سيادية أجبرتني على التنازل عن الجنسية

محمد فهمي: جهات سيادية أجبرتني على التنازل عن الجنسية

الحياة السياسية

محمد فهمي مراسل الجزيرة

مستشهدًا على وطنيته بجده..

محمد فهمي: جهات سيادية أجبرتني على التنازل عن الجنسية

شاركت بـ30 يونيو و"الجزيرة مباشر" أخطأت كثيرًا بحق مصر

عمرو ياسين 23 فبراير 2015 13:55

قال محمد فهمى صحفي الجزيرة، في تصريحات للصحفيين له قبل بدء جلسة محاكمته في "خلية الماريوت" أن جهات سيادية أجبرته على التنازل عن الجنسية المصرية لحل القضية، مشيرًا إلى أنه ينحدر من عائلة وطنية وكان جده مديرًا لمديرية أمن الجيزة.

وأضاف أنه مازال ممنوعًا من السفر، ويذهب إلى قسم المعادي كل يوم لإثبات وجوده في محل سكانه، رغم تنازله عن الجنسية المصرية، مؤكدًا على حرصه على متابعة القضية.

الجزيرة

فيما يتعلق بقناة الجزيرة أوضح أنه قام بدفع الكفالة وقدرها 250 ألف جنيه، من جيبه الشخصي، قبل أن ترسلها له قناة الجزيرة بعد خمسة أيام من صدور القرار، مشيرًا إلى أنه لو انتظر لأن تدفع له الجزيرة كان سيظل في الحجز لحين إرسال المبلغ المطلوب.

وأضاف أنه يدفع للمحامين أتعابهم وأنهم هم من يتولى مسؤولية القضية كاملة بعيدًا عن القناة، خاصة أن القناة أخطأت في اختيارها للمحامي الذي انقلب ضدها .

أشار فهمي أن قناة الجزيرة مباشر مصر، أخطأت كثيرًا في حق مصر، حيث تحولت من تقديم صحافة إلى مجموعة من النشطاء السياسيين، مؤكدًا أنه ضد سياسية القناة من أول يوم، كما نزلت ضد نظام الرئيس محمد مرسي، والإخوان في 30 يونيو وكنت مؤيدًا للسيسي.

 

رجال أعمال

ولفت إلى أن عددًا من رجال الأعمال والسياسيين والفنانين، وقفوا بجانبه على رأسهم نجيب ساويرس وعمرو موسي وفاروق الباز، وهالة سرحان.

وعن ما أثير لتعرض للتعذيب داخل السجون، أكد فهمي أن هذا الكلام مبالغ فيه من قبل الإعلام الغربي، الذي كان يتناول هذا الموضوع بعدم الشفافية، مضيفًا أنه في المرحلة القادمة سيسافر للاستكمال علاجه، ويتزوج، ولن أعود للعمل على خط النار مثل الأحداث في سوريا والعراق،  وليبيا.

 

كانت محكمة النقض قد قضت في يناير الماضي بقبول الطعن المقدم من 18 متهما بينهم أربعة أجانب من مراسلي قناة الجزيرة في قضية "خلية الماريوت الإعلامية" على الحكم الصادر ضدهم، ما بين السجن المشدد ما بين 3 و10 سنوات وبراءة اثنين آخرين شكلا، وفى الموضوع بنقضه، وإعادة محاكمتهم من جديد أمام دائرة جنايات مغايرة .

 

اقرأ ايضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان