رئيس التحرير: عادل صبري 08:46 مساءً | الأربعاء 21 فبراير 2018 م | 05 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

الشناوي: خطاب السيسي استخدم تكنيكات سينمائية بإخراج مجدي الهواري

الشناوي: خطاب السيسي استخدم تكنيكات سينمائية بإخراج مجدي الهواري

الحياة السياسية

السيسي خلال كلمته المصورة

الشناوي: خطاب السيسي استخدم تكنيكات سينمائية بإخراج مجدي الهواري

الأناضول 23 فبراير 2015 05:17

  

بستائر نصف مسدلة، يداعبها نسيم الهواء، ونافذة مفتوحة، وملابس تناظر ألوانها علم مصر، وزهور بيضاء تحتل مساحة لا بأس بها من الكادر التليفزيوني، جاء خطاب الرئيس ، عبدالفتاح السيسي، الذي تحدث خلاله عن أبرز القضايا التي واجهته منذ انتخابه رئيسًا في يونيو الماضي.

وبحسب الناقد السينمائي، طارق الشناوي، فإن الخطاب تم تصويره بثلاث كاميرات احترافية أحدها مرفوعة، والمخرج كان موفقا في تطويع بعض التكنيكات السينمائية في تصوير الخطاب ولم يكن موفقًا في البعض الآخر.

 

وقال الشناوي، إن لديه معلومات تؤكد أن المخرج السينمائي المصري، مجدي الهواري، هو من تولى إخراج كلمة الرئيس.

 

وأوضح، الشناوي، إن "ما وُفق فيه الهواري فهو إلمامه التام باللغة الجسدية للرئيس والتي كانت تعكس رسائل ضمنية لا تقل أهمية عن منطوق الخطاب".

 

"كذلك كان موفقًا باختيار أن يكون التصوير والسيسي جالسًا على كرسي بعيدًا عن مكتبه؛ لأن ذلك يترك انطباعا نفسيا لدى المشاهد بالحميمية وعدم وجود علاقة رسمية روتينية بينه وبين رئيسه الذي يتحدث إليه من وراء مكتب يزاول من خلاله مهامه كما كان متبعًا من قبل"، بحسب الشناوي.

 

أما ما لم يوفق فيه المخرج، بحسب الشناوي، فهو "إقحام فواصل ضمن كلمة الرئيس للتأكيد على حديثه، فمثلا حينما كان يتحدث السيسي عن الإرهاب تدخل المخرج بمشاهد عن عمليات الجيش المصري بسيناء (شمال شرق) ما يجعل المشاهد يشعر وكأن شخصًا يوجهه ضمنيًا للتعاطف مع كلمة الرئيس وتصديق كل ما فيها وهو شئ يحسب على المخرج".

 

واستدرك الناقد الفني لتوضيح فكرته قائلا : "لست ضد استخدام التقنيات السينمائية في تسجيل خطابات الرؤساء لكني مع تقنينها".

 

واستشهد على صحة وجهة نظره بأن "الخطابات الرسمية لزعماء العالم تبث على الشعوب بشكل مباشر جدًا، ما يجعلها لا تشعر بوجود مخرج يوجهها أو يدفعها لتبني قناعات معينة، ما يضمن لهذه الكلمات تحقيق صدى شعبي أوسع لأنها تكون تلقائية بشكل أكبر".

 

وطغت الكلمة المتلفزة التي ألقاها السيسي في أربعين دقيقة، مساء الأحد، على حديث المصريين في المقاهي والبيوت وعلي مواقع التواصل الاجتماعي وبرامج التوك شو، بين معجب لحد الوله ومنتقد لكل ما احتواه من نقاط، إلا أن الغالبية اتفقت علي أن ثمة أزمة تعيشها مصر رغم أن الشكل العام للخطاب جاء إيجابيًا ومتفائلا.

أخبار ذات صلة:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان