رئيس التحرير: عادل صبري 02:31 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

بعد استبعاد عز من الانتخابات.. النظام يسترضي الشعب

بعد استبعاد عز من الانتخابات.. النظام يسترضي الشعب

آية فتحي 22 فبراير 2015 21:16

بعد خروجه من السجن وإعلانه استكمال العمل السياسي.. أثار ترشح أحمد عز، أمين التنظيم بالحزب الوطني المنحل، للانتخابات البرلمانية المقبلة، غضب الرأي العام، لتخرج اللجنة العليا للانتخابات اليوم الأحد، وتقرر استبعاده من كشوف الناخبين في دائرة السادات بالمنوفية؛ لعدم وجود حساب بنكي له خاص بنفقات حملته، وعدم تقديمه لإقرار الذمة المالية الخاص بزوجته.

وفي استطلاع أجرته "مصر العربية" مع محللين سياسيين حول استبعاد عز، أكدوا أنَّ ذلك يعتبر استبعادًا سياسيًا أكثر من أن يكون قانونيًا، لتهدئة الرأي العام، وإرضاءً للشعب.

راحة نفسية وسياسية

أشاد الدكتور يسري الغرباوي، الخبير السياسي بمركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية، باستبعاد عز، لما سيخلقه من راحة نفسية وسياسية لدى الشعب المصري، بالإضافة إلى كونه عملية إجراءات إدارية بحتة يظهر من خلالها تطبيق سيادة القانون.

ووصف الغرباوي تلك الخطوة من قبل اللجنة العليا للانتخابات بـ"تلكيكة" لاستبعاده، كأحد أبرز رموز نظام الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك.

ذكاء النظام

 مختار غباشي، نائب رئيس المركز العربي للدراسات السياسية والاستراتيجية، اعتبر استبعاد عز تصرف يدل على ذكاء النظام الحالي، الذي يستهدف البعد عن مشاكل متوقعه من دخوله للبرلمان، وتجنبًا لحالة الجدل الكبير التي سيخلقها.

وأرجع غباشي ذلك إلى كون أحمد عز أحد الكوادر السياسية التي كانت ذات تأثير قوي في الحزب الوطني المنحل، وأحد الأشخاص التي ثار بسببهم الشعب في ثورة 25 يناير، ودخوله الانتخابات يعتبر تحدي لإدارة الشعب، والمنظومة السياسية في غنى عن ذلك التحدي.

موقف الدولة المعادي لعز

حازم حسني، أستاذ العلوم السياسية، يرى أن الدولة لا ترغب في ظهور نجوم الصف الأول من رموز النظام السابق في الصورة السياسية حاليًا، ولكنها ستسمح بظهور نجوم الصف الثاني، الذين لا يستفزون الشعب بنفس درجة أمثال أحمد عز.

وأشار حسني، إلى أن الاستبعاد يٌظهر أن الدولة تحمل موقف ضد عز، حتى إذا تقدم بإقرار ذمته المالية، كانت ستبحث له عن سبب آخر لاستبعاده، وذلك لما تمر به مصر من مرحلة حرجة، ولا يتطلب الأمر استفزاز المشهد برموز النظام السابق.

كما أوضح محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، على توقعه لعدم استكمال عز لانتخابات إما طواعية منه أو إجبار كما حدث، موجهًا رسالة إلى عز، بأنه من الذكاء أن يراجع نفسه من استكمال السياق الانتخابي في حالة قبول الطعن، لما بدر من غضب شعبي ورأي عام غاضب ضد ترشحه، حتى لا يستفز المواطنين.

 مؤشر إيجابي

وأضاف مدحت الزاهد، القيادي بحزب التحالف الشعبي الاشتراكي، أن استبعاد عز يعتبر مؤشر إيجابي للبرلمان، وأن عدم تقديمه لإقرار الذمة المالية الخاص بزوجته، وعدم وجود حساب بنكي له خاص بنفقات حملته، أسباب كافية لاستبعاده بشكل قانوني.

وتابع أن وجود عز كنائب للشعب في البرلمان دون تقديم إقرار ذمة مالية، يعتبر كارثة كبيرة، خاصة أنَّ عز هو مَن لعب دور سياسي معروف بالتعاون مع جمال مبارك في تكوين برلمان 2010، بالإضافة للشبهات الكثيرة التي أحاطت بإمبراطورية الحديد الخاصة به، متسائلًا كيف سيمثل الشعب دون تقديم ذمة مالية وهو تدور حوله كل تلك الشبهات.

 

اقرأ أيضًا:

246 مرشحا في الانتخابات البرلمانية بالمنوفية.. واستبعاد 5 أبرزهم عز

بالفيديو.. مواطنون بعد استبعاد عز من السباق البرلماني: بيجسوا نبض الشارع

بالصور.. أحمد عز قبل استبعاده: العزل السياسي غير قانوني ولن يقبله المجتمع

"ملك السيراميك" يستعد لتمثيل دائرة "ملك الحديد"

أحمد عز: سجلت حوارًا مع "القاهرة والناس" ورفضوا عرضه

أحمد عز: قوائم الأحزاب كلها نواب سابقين عن الحزب الوطني

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان