رئيس التحرير: عادل صبري 07:05 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

أمين حزب مصر القوية: البرلمان القادم للفلول والمهرجين

أمين حزب مصر القوية: البرلمان القادم للفلول والمهرجين

الحياة السياسية

أحمد العطار

أمين حزب مصر القوية: البرلمان القادم للفلول والمهرجين

رانيا حلمي 22 فبراير 2015 04:20

قال أحمد العطار أمين حزب مصر القوية بالإسكندرية، أن مد فتح باب الترشح نوع من الاستهلاك، مشيرا إلى  قرار المحكمة الدستورية العليا،الذي يقر بعدم شرعية قانون تقسيم الدوائر، واعتبر أن مد فتح باب الترشح جاء نتيجة العزوف عن المشاركة في الانتخابات.

وأضاف العطار في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية" على هامش الندوة التي نظمها الحزب بمقره مساء السبت حول الصراع الليبي وتأثيره على مصر،أنه في حالة اقتصار الانتخابات القادمة على المرشحين الموجودين حاليا، فإن ذلك يعني نهاية النظام الحالي، مؤكدا أن وجودهم يعني عودة صريحة لنظام مبارك، وبعض المهرجين مثل"مصطفى كامل" الذي قام بشطب حمزة نمرة،عل حد قوله .

وتابع ساخرا"وسما المصري الفنانة العظيمة اللي لو جبنا سيرتها حترفع علينا قضية زي مرتضى منصور، اللي ابنه مشارك في الانتخابات، وحمدي الوزير اللي ما افتكرلوش حاجة غير قبضة الهلالي".

وقال:"أن الانتخابات البرلمانية القادمة تدار في وضع غير مستقر"، مؤكدا أن اللجوء للصندوق يأتي في حالة استقرار الوضع داخل الدولة، إلا ان الدولة الان تفتقد للديمقراطية، ومن يختلف في الرأي مع النظام يصنف على أنه من الإخوان.

وعن تأثير أحداث ليبيا على الانتخابات قال، "أن درنة هي أحد معاقل داعش،إلا ان الضربة غير محسومة والمراد بها هو التنفس عن الوضع المصري، وخلق معركة يجتمع حولها الشعب، والخطر يكمن الأن في نقل الرد من قبل داعش من الحدود إلى العمق المصري، وأن الرد قد يكون خلال فترة الانتخابات"، مرجحا أنه قد يتم تأجيل الانتخابات، قائلا:"أن ذلك يصب في مصلحة النظام الحالي الذي ينفرد بالسلطة دون وجود برلمان"، معلقا"نحن بين فرصتين إما يأتي ببرلمان ضعيف، أو يتم تأجيله وأن تكون تلك الأحداث حجة لعدم استكمال خارطة الطريق".

أخبار ذات صلة:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان