رئيس التحرير: عادل صبري 05:40 صباحاً | الاثنين 26 فبراير 2018 م | 10 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

دفاع " الهروب": مرسي رئيسًا للجمهورية ودستور 30 يونيو الدليل

دفاع  الهروب: مرسي رئيسًا للجمهورية ودستور 30 يونيو الدليل

الحياة السياسية

جزء من محاكمة مرسى في قضية الهروب الكبير

دفاع " الهروب": مرسي رئيسًا للجمهورية ودستور 30 يونيو الدليل

عمرو ياسين 21 فبراير 2015 17:34

دفع المحامي كامل مندور عضو هيئة الدفاع عن الرئيس المعزول محمد مرسي في قضية " الهروب الكبير"، بعدم الاختصاص الولائي طبقا للمادة 159 من دستور 2014، والذي وضع عقب ثورة 30 يونيو" والخاصة بمحاكمة رئيس الجمهورية.

 

كما دفع مندور ببطلان إجراءات التحقيق استنادا لذات المادة والتي تشترط موافقة مجلس لنواب بالأغلبية على الواقعة وأن النائب العام هو من يقوم بالتحقيق فيها وأن يتم الانعقاد الجلسات بمحكمة النقض وهو ما ينتهى ببطلان المحاكمة. وأيضًا بطلان جميع إجراءات المحاكمة باعتبار أنها جاءت مخالفة لنفس النص.

 

وأشار " مندور" إلى وجود 5 طرق لزوال الصفة عن رئيس الجمهورية طبقا لدستور 2014 وهى الاستقالة أو الوفاة أو العجز الكامل ويتم فيها تولى رئيس مجلس الشعب مهام الرئيس حتى انتخاب الرئيس الجديد وهناك طريقين تزول عن الرئيس فيهما مهام منصبه بالقوة وهى الاستفتاء الشعبي العام والطريق الثانى يتم إحالته للمحاكمة طبقًا للدستور لإدانته جنائيا بحكم نهائي بات ينتهى بزوال الصفة عنه.

قال إن توجيه اتهام لرئيس الجمهورية لا ينتهى بزوال الصفة الا عقب صدور حكم قضائى نهائى والرئيس الاسبق لم يصدر ضده أي أحكام حتى الآن، مؤكدا أن مرسي مازال الرئيس الشرعى وإن ما حدث ازالة للصفة مؤقتا، مشيرا إلى أن الثورة الشعبية والمظاهرات العارمة لا تأثير لها على زوال الصفة دستوريا وان ما حدث له سنده التاريخي والدستوري.

 

استشهد الدفاع بواقعة تنازل الملك فاروق عن العرش لولى العهد، مؤكدا أن حركة 52 يوليو لم ولن تكن تستطع الحكم دستوريا أو قانونيا دون أن يقوم الملك بالتنازل، مؤكدا أن الملك فاروق ظل يحكم لمدة 3 ايام من 23 يوليو حتى 26 يوليو.

كما أن الرئيس الاسبق محمد حسنى مبارك ظل يحكم ويزاول مهام عمله عقب قيام ثورة 25 يناير وحتى 11 فبراير، على الرغم من هذه الاعداد التي ثارت على حكمه، وقام بالتنحى يوم 11 فبراير، لأنه لم يكن يريد المواجهة.

وأضاف مندور أن الثورات لا تعزل رئيس عن منصبه، دون أن يقرر هو رحيله عن هذا المنصب، مؤكدا أن الرئيس الأسبق محمد مرسي لم ولن يتنازل عن منصبه حتى الآن

 

يذكر أن هذه القضية متهم فيها الرئيس السابق المعزول محمد مرسي و 130 متهما من ضمنهم رشاد بيومى ومحمود عزت ومحمد سعد الكتاتنى وسعد الحسينى ومحمد بديع عبد المجيد ومحمد البلتاجى وصفوت حجازى وعصام الدين العريان ويوسف القرضاى وآخرين من قيادات الجماعة وأعضاء التنظيم الدولى وعناصر حركة حماس الفلسطينية وحزب الله اللبنانى.

 

اقرأ أيضًا:

تأجيل محاكمة مرسي في "الهروب" لجلسة 23 فبراير

بالصور.. الدفاع يطالب بضم قضية التخابر للهروب

مساعد وزير الداخلية في "أحداث سجن بورسعيد": مرسي لم يأمر بإطلاق النار

مد أجل الحكم على قضاة من أجل مصر ومؤيدى بيان رابعة لـ 14 مارس

لأول مرة.. مرسي شاهد ومتهم في قضيتين بيوم واحد

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان