رئيس التحرير: عادل صبري 03:13 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

تعذر حضور مرسي للشهادة في "أحداث سجن العرب"

تعذر حضور مرسي للشهادة في أحداث سجن العرب

الحياة السياسية

الرئيس اﻷسبق _محمد مرسي

لارتباطه بقضية الهروب

تعذر حضور مرسي للشهادة في "أحداث سجن العرب"

عمرو ياسين 21 فبراير 2015 12:08

استكملت محكمة جنايات بورسعيد، والمنعقدة بأكاديمية الشرطة ثاني جلسات محاكمة 51 متهما في قضية أحداث سجن بورسعيد، لاتهامهم بقتل الضابط أحمد البلكي وأمين شرطة أيمن العفيفي و40 آخرين وإصابة أكثر من 150 آخرين.

 

وأوضحت المحكمة أنه بالنسبة لسماع شهادة مرسي، فإنه ورد خطاب من السجون بالاعتذار عن إحضاره نظرا لتزامن الجلسة مع جلسة محاكمته في قضية الهروب من سجن وادي النطرون والمحبوس على ذمتها.

 

واستمعت المحكمة بعدها إلى شهادة اللواء سامي سيدهم مساعد أول وزير الداخلية للأمن وقت الواقعة.

 

تعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد السعيد محمد وعضوية المستشارين سعيد عيسى حسن وبهاء الدين فؤاد توفيق وبحضور كل من طارق كروم ومحمد الجميل وكلاء النيابة وبسكرتارية محمد عبد الستار

 

كانت النيابة العامة قد وجهت للمتهمين أنهم خلال أيام 26 و27 و28 يناير 2013 قتلوا وآخرون مجهولون الضابط أحمد أشرف إبراهيم البلكي وأمين الشرطة أيمن عبد العظيم أحمد العفيفي عمدا مع سبق الإصرار والترصد.

 

وقالت التحريات إن المتهمين قد عقدوا النية على قتل رجال الشرطة والمتظاهرين السلميين وذلك عقب صدور الحكم في قضية استاد بورسعيد، وأعدوا أسلحة نارية "بنادق آلية خرطوش ومسدسات" واندسوا وسط المتظاهرين السلميين والمعترضين على نقل المتهمين في القضية وانتشروا في محيط سجن بورسعيد العمومي والشوارع المحيطة وعقب صدور الحكم قاموا بإطلاق الأعيرة النارية من أسلحة مختلفة صوب المجني عليهما، قاصدين من ذلك قتلهما وإحداث الإصابات الموضوعة بتقرير التشريح والتي أودت بحياتهما.

 

واقترنت بهذه الجناية جنايات أخرى في ذات المكان والزمان، حيث تم قتل أربعين آخرين مرفق أسماؤهم بالتحقيق مع سبق الإصرار والترصد مع عقد النية على قتل رجال الشرطة والمتظاهرين السلميين عقب النطق بالحكم في القضية، مشيرا إلى أنهم انتشروا بين المتظاهرين في محيط سجن بورسعيد العمومي والأقسام الشرطية المتواجدة بمحافظة بورسعيد وقاموا بإطلاق النار على المجني عليهم وكما جاء في تقارير الصفة التشريحية.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان