رئيس التحرير: عادل صبري 03:34 مساءً | الخميس 26 أبريل 2018 م | 10 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

في دائرة مصر القديمة لا صوت يعلو فوق زوجة عز.. ومصطفى كامل "ساقط شعبيًا"

في دائرة مصر القديمة لا صوت يعلو فوق زوجة عز.. ومصطفى كامل ساقط شعبيًا

الحياة السياسية

شاهيناز النجار ومصطفى كامل - مرشحا دائرة مصر القديمة والمنيل

الدعاية الانتخابية تطال مسجد عمرو بن العاص

في دائرة مصر القديمة لا صوت يعلو فوق زوجة عز.. ومصطفى كامل "ساقط شعبيًا"

أحلام حسنين 21 فبراير 2015 09:46

" مكان يحضن أبرز معالم الاختلاف في الأديان بين أضلعه ، فمسجد عمرو بن العاص يجاور الكنائس والأديرة وبينهم المعبد اليهودي، ولكن فيما يخض الانتخابات البرلمانية لا صوت يعلو فوق صوت شاهيناز النجار عضوة مجلس الشعب سابقا وزوجة رجل الأعمال أحمد عز "هذا لسان حال دائرة " مصر القديمة".

مصر القديمة، هي منطقة رغم عراقتها إلا أنها تعج بالمناطق الأكثر عشوائية في مصر، ففيها تجد منطقة اسطبل عنتر، وعزبة أبو قرن، وبطن البقر، وعزبة خيرالله، وغيرهما كثير، وهو ما يجد فيه مرشحي هذه الدائرة مراغمًا كثيرة وسعة، وأبواب كثيرة مفتوحة ينفذ منها إلى ناخبيه، فمن يغدق الأموال على هؤلاء المساكين، ربما يحصد أصواتهم، أو هكذا يظن المرشح، وهكذا يتنافس المرشحون على كسب أصوات هؤلاء، وهو ما رصدته "مصر العربية" في جولة لها داخل أروقة مصر القديمة.

 

دعاية على أبواب جامع عمرو

وبينما تتسارع خطوات المصلين نحو مسجد عمرو بن العاص، لأداء صلاة الجمعة بالأمس، أوقفهم صبي يبدو أنه لم يتخطَ الـ 18 من عمره، ليوزع " منشور" عليهم لأحد المرشحين للبرلمان، يدعى فادي دياب، وفيه يقدم " دياب" نفسه على أنه مرشح الشباب، وفي منشور آخر له، أعلن إقامة حفل زفاف مجمع لأبناء مصر القديمة والمنيل بأحد الفنادق الكبرى، مع أسبوع عسل مجاني بأحد منتجعات شرم الشيخ والغردقة.

عندما سألنا أهالي مصر القديمة عن المرشحون للبرلمان، وجدنا أن الكثير منهم لا يعرف سوى واحدة فقط من المرشحين وهي شاهيناز النجار، وذلك نظرًا لما توزعه على الأهالي من " بطاطين، وثلاجات، وجهاز عرائس".

دعاية زوجة عز

سلوى محمد، إحدى سكان مصر القديمة، تقول إن شاهيناز النجار، منذ ما يقرب من أسبوعين، وزعت بطاطين على أهل المنطقة، وحصلت هي على واحدة منهم، ومع ذلك لن ترشح النجار، مبررة " طلبت منها تساعدنا أننا نلاقي مركز رعاية يقبل أخويا اللي كان عنده جلطة في المخ وبيموت ومش لاقين مستشفى تقبله، ومعبرتناش، محدش بيشوف وشها غير في الانتخابات وبس، خسارة ننتخبها".

والتقطت طرف الحديث أم يوسف، قائلة" التلاجات والبطاطين اللي خدها حبابيها واتباعها، واتسببت في مشاكل في المنطقة والحكومة ادخلت، ولعت الدنيا هنا، علشان رجالتها طمعوا في الحاجة، احنا لما عرفنا أنها نازلة الانتخابات قولنا ربنا يستر ويعدي الأيام على خير".

ويروي أحمد الجنيدي، أحد الأهالي، أن شاهيناز النجار، أرسلت منذ شهر تقريبًا 4 سيارات نقل، محملين بثلاجات وجهاز عرائس، مضيفًا " كل ده علشان الانتخابات وبعد ما بيكسبوا.. شكرًا محدش بيشوف وشهم".

 

مشاجرات بسببها

وعلى مقهى بمنطقة الملك الصالح، جلس جمع من الناس، يتحدثون عن الانتخابات، وفجأة تعالت أصواتهم، فأحدهم أبى وصف الجالسين لشاهيناز النجار بـ " الراقصة زوجة الطبال"، فهو يرى أنها من فاعلي الخير دائمًا بعيدا عن الانتخابات، فنهض رمضان الشريف من مقعده، وقال" هي حد بيشوف وشها غير في الانتخابات، محدش كان يعرفها، اتعرفت بس بفلوسها اللي غرقت المنطقة".

وأردف الشريف " إحنا مش عاوزين فلول تاني، دول خربوا البلد، وكل المرشحين في الدائرة فلول من الحزب الوطني، وبيوزعوا فلوس على الأهالي، والناس هنا غلابة، هيختاروا اللي يدفع أكتر".

وبينما كثُر الهجوم على شاهيناز النجار، إلا أن هناك من يؤيدها ويساندها، فهذه أم أحمد، صاحبة كشك بالملك الصالح، تقول " احنا هننتخب شاهيناز دي حبيبة الناس كلها هنا في مصر القديمة، ست جدعة وبتخدم أهل المنطقة، وبتراضي اليتامى والغلابة"، ليقاطعها أحد المشترين قائلًا" أنا من عزبة أبو قرن، والعزبة كلها هترشح شاهيناز وبس، طول عمرها بتخدمنا مش بس في الانتخابات".

واتفق معه محمود يوسف، والذي أكد أن شاهيناز النجار، أكثر من يخدم المنطقة ويقدم مساعدات للغلابة، وفي الوقت ذاته أكد أن بقية المرشحين من الحزب الوطني، يغدقون الأموال على أبناء المنطقة، لافتًا إلى أن السائد في مصر القديمة، أن من يحكمها عائلات، فكل مرشح، يسعى لدى عائلة، ليفوز بأصواتهم مقابل مبلغ من المال.

" ابن المنطقة " الذي لا يعرف أحد بترشحه

وعن ترشح الفنان مصطفى كامل، وجدنا أن الكثيرين لا يعرفون عن ترشحه شيء، ويقول محمود يوسف "احنا منعرفش هو مترشح ولا لا، بس ده ملوش شعبية هنا في المنطقة، لأنه من ساعة ما سابها محدش بيشوفه".

فيما اختلف معه سعيد السيد، رغم أنه لا يعرف شيء عن ترشح مصطفى كامل، إلا أنه يؤيده بشدة، انطلاقًا من أنه " ابن المنطقة "، ويجب مساندته، فضلًا عن أنه صاحب أوبريت " تسلم الأيادي".

معظم المرشحين "فلول "

ولفت وحيد حمدان، عضو المجلس المحلي بمصر القديمة، إلى أن المرشحين عن دائرة مصر القديمة والمنيل، 20 منهم على الفردي، وأبرزهم شاهيناز النجار، ورجب موهوب، وفتحي جليد، وباسم عفيفي، وفادي دياب، ومحمد العقاد، ومعظمهم من الحزب الوطني المنحل، مشيرًا إلى أن المنطقة يغلب عليها العصبيات من الصعايدة، وأغلبهم يميلون إلى ترشيح نواب الوطني.

وأضاف أن عدم ترشح تيسير مطر، وخالد القطب، أعضاء مجلس الشعب السابقين عن الحزب الوطني، منح الفرصة أمام الشباب وغير القادرين ماديًا للترشح، وذلك لأنه المشهور عنهم توزيع أموال كثيرة على أهل المنطقة.

وتابع حمدان، أن الدعاية الانتخابية في المرحلة الحالية تعتمد أكثر على التحركات الخدمية، وأن أول من بدأها شاهيناز النجار، منذ 6 أشهر بتوزيع 10 آلاف عباءة على الفقراء من أهل المنطقة، وألفين بطانية، وزارت أهالي المساجين، وافتتحت دورات كمبيوتر للشباب.

الإخوان والأحزاب السياسية.. غياب

ورغم أن دائرة مصر القديمة كانت من نصيب مرشح حزب الحرية والعدالة في برلمان 2011- 2012، إلا أنها في برلمان 2011، خلت تمامًا من أي مرشح للتيار الإسلامي، حيث أكد أحد الأهالي أن عناصر جماعة الإخوان المسلمين بالمنطقة، لا يجرؤوا على الترشح مرة ثانية للبرلمان بعد أن خذلوهم المرة السابقة، كما خلت المنطقة من أن أي تواجد للأحزاب السياسية.

وما بين المتحيرين في شاهيناز النجار ومصطفى كامل، أو غيرهم من مرشحي الحزب الوطني المنحل، يبقى هناك من أهل المنطقة من يعزف عن المشاركة بالانتخابات، فمنهم من سئم صناديق الاقتراع التي لا تأتي بما تشتهي نفوسهم، ومنهم من لا يعترف بشرعية البرلمان.

وهكذا تصبح دائرة مصر القديمة والمنيل، بين فكي أعضاء الحزب الوطني المنحل وأموالهم، وبين ما يقع عليه اختيار العائلات بالمنطقة.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان