رئيس التحرير: عادل صبري 06:58 مساءً | الأربعاء 23 مايو 2018 م | 08 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

فيديو: أبو الفتوح: اعلام مبارك يدفع مصر لمحاربة ليبيا ويقودنا للضياع

فيديو: أبو الفتوح: اعلام مبارك يدفع مصر لمحاربة ليبيا ويقودنا للضياع

الحياة السياسية

خاص: مصر العربية

فيديو: أبو الفتوح: اعلام مبارك يدفع مصر لمحاربة ليبيا ويقودنا للضياع

20 فبراير 2015 15:06

 

قال الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، رئيس حزب مصر القوية، إن "إعلام نظام مبارك" يدفع البلاد إلى حرب داخلية وخارجية طاحنة.

 


وأكد أبو الفتوح، في حوار مع "مصر العربية"، تنشره لاحقا، أن الإعلام يسيطر عليه نفس الوجوه التي كانت تدير الفضائيات والقنوات والصحف والمواقع التي أنشأها نظام مبارك وبعض رجال الأعمال الفاسدين الذين نهبوا أموال الشعب، وهي نفس الشخصيات التي توجه الإعلام حاليا، لبث الفتنة والفرقة بين المصريين.
 

 

ودعا مؤسس حزب مصر القوية جموع المصريين إلى اليقظة، حتى لا يتلاعب به" الإعلاميون الفاسدون" الذين يغيبون وعي المجتمع، ويمنعون أصحاب الرأي الحر من قول الحق، ويدفعون بالنظام نحو خصومات وهمية مع المعارضة،  والاشقاء العرب في الوقت الذي يصفون فيه العدو الإسرائيلي بأنه الصديق الوفي للنظام.
 

واستشهد أبو الفتوح بما يفعله الإعلاميون الذين تربوا في أحضان نظام مبارك، في برامجهم يوميا، ويدفعون به الشعب المصري إلى قبول مبدأ محاربة الاشقاء في ليبيا وفلسطين والسودان، منوها بما يروجون له من ضرورة شن حرب برية على ليبيا خلال الأيام المقبلة.
 

وقال "إن مصر لن تكون في حرب في أو ضد ليبيا، وإنه لا يجوز أو يصح لنا هذا، كما إن الحفاظ على دماء أبنائنا في ليبيا، وهو شيء يحتاج دراسة ولا يجب أن يقودنا فيها الاعلام".
 

واستطرد أبو الفتوح: "يكفي الأثمان الغالية التي دفعناها بسبب حماقة وخروقات البعض هنا وهناك، وهذا ما يقوم به اعلام حسني مبارك، والموجود الآن بأجهزة الاعلام وقنوات رجال أعمال مبارك، وهم يدفعون الوطن دفعًا لمواطن الخطر والضياع والذلل، فلا يوجد القليل من المنافذ الاعلامية التي تدعو للرشد وتفتح أبواب للوطنيين الشباب ليقولوا أراءهم، من أجل ترشيد أداء السلطة السياسية".


وقال المرشح الرئاسي الأسبق: "الجميع يذكر عندما قام جمال عبدالناصر بالمغامرة في اليمن، وأرسل 25 ألف جندي مصري، كثير من الوطنيين حذروه من هذه المغامرة، ومع ذلك لم يستجب، وكانت أجهزة الاعلام تقول لهؤلاء الوطنيين: "يا خونة ويا مجرمين" وشتمتهم ولعنتهم كثيرًا، ودفعنا ثمن هذه المغامرة هزيمة ساحقة في 1967، لم يشارك فيها جيشنا العظيم، بل كانت هزيمة لقياداته التي غامرت في اليمن، ولذلك لا يجب خلط الأوراق حفاظًا على المصريين".
 

وأضاف أبو الفتوح: "يجب علينا جميعًا وقوفنا بجانب جيشنا، ليقوم بواجباته الوطنية، للحفاظ على الوطن وعلى المصريين، وهذا واجب وطني لا نستجديه من أحد، وأما عن "الكيف" فهذا يحتاج حوار ونقاش هادئ، بعيدًا عن الاعلام والبروباجاندا و"الأونطة"، ولا ينفع أن تدار الأوطان بالبروباجندا، بل بالنقاش بهدوء وعقلانية، حتى لا ندفع أثمان غالية، لم تعد مصر تتحملها

 

وتابع: "يكفي الأثمان الغالية التي دفعناها بسبب حماقة وخروقات البعض هنا وهناك، وهذا ما يقوم به اعلام حسني مبارك، والذي هو موجود الآن بأجهزة الاعلام وقنوات رجال أعمال مبارك، والذين يدفعون الوطن دفعًا لمواطن الخطر والضياع والذلل، فلا يوجد القليل من المنافذ الاعلامية التي تدعو للرشد وتفتح أبواب للوطنيين الشباب ليقولوا آراءهم، من أجل ترشيد أداء السلطة السياسية".

 

شاهد الفيديو

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان