رئيس التحرير: عادل صبري 12:16 صباحاً | الخميس 26 أبريل 2018 م | 10 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

قلاش يطالب بمعايير واضحة لوقف ظاهرة الدخلاء على الصحافة

قلاش يطالب بمعايير واضحة لوقف ظاهرة الدخلاء على الصحافة

الحياة السياسية

خلال الجولة

خلال جولة انتخابية بالإسماعيلية..

قلاش يطالب بمعايير واضحة لوقف ظاهرة الدخلاء على الصحافة

ممدوح المصري 19 فبراير 2015 17:43

طرح الكاتب الصحفي يحيى قلاش، المرشح لمنصب نقيب الصحفيين، رؤية تفصيلية لحل المشاكل التي يعاني منها عدد كبير من الصحفيين مراسلي الأقاليم، مؤكدًا ضرورة إنشاء 3 نقابات فرعية بمناطق الدلتا والصعيد ومدن القناة لتصبح جسر تواصل بينهم وبين النقابة العامة.

والتقى قلاش مساء أمس في مدينة الإسماعيلية عددا من مراسلي الصحف القومية والحزبية والخاصة بمحافظات القناة.

 وشدد خلال اللقاء الذي استمر لساعات على ضرورة اعتماد معايير واضحة لمزاولة المهنة، خاصة مع تزايد ظاهرة الدخلاء ممن ينتحلون صفة صحفي، وإلزام الهيئات والمؤسسات المحلية بتوفير مناخ مناسب لعمل الصحفيين، وإتاحة المعلومات لهم بمرونة وشفافية، خاصة أن صحفيي الأقاليم أصبحوا في قلب الأحداث التي تشغل الرأى العام.

وأوضح المشاركون في اللقاء أنهم يعانون من التهميش وسوء الخدمات، ومنها مشروع العلاج الذي اعتبروه مجرد حبر على ورق، حيث تنعدم الخدمة في تلك المحافظات.

وقال قلاش إن المشروعات الخدمية ترهلت بالفعل وتحتاج لإعادة نظر، سواء ما يتعلق بمشروع العلاج الذي يمكن تطويره بالمشاركة بين النقابة والمؤسسات الصحفية لتقديم خدمة متكاملة للمشتركين، إضافة لإمكانية دخول شركات التأمين والبنوك المتخصصة لرفع مستوى الخدمة، أو صندوق التكافل الذي يمنح العضو 20 ألف جنيه حاليًا يمكن رفعها إلى 150 ألفًا من خلال دراسة اكتوارية جديدة.

وفيما يتعلق بزيادة بدل التكنولوجيا، أكد قلاش أن البدل ليس منحة من أحد لكنه حق أصيل للصحفى، بناء على حكم قضائى أكد زيادة قيمة البدل بنسبة 10% سنويًا، وكان على النقابة ترجمة هذا الحكم إلى واقع والمطالبة بتنفيذه حماية لحقوق الصحفيين.

وعن الصعوبات التي يواجهها عدد كبير من العاملين بالصحافة الإلكترونية، طالب قلاش بوضع آلية لضم هؤلاء الصحفيين للنقابة، وإتاحة مظلة تحميهم وتسهل عملهم، محذرًا في الوقت نفسه من وجود نقابة خاصة لهم تفصلهم عن نقابة الصحفيين، باعتبارها المؤسسة الشرعية الوحيدة لكل العاملين بالمهنة.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان