رئيس التحرير: عادل صبري 01:02 مساءً | الأربعاء 21 فبراير 2018 م | 05 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

شكري: الحل السياسي في ليبيا "لا يغني عن مقاومة الإرهاب"

شكري: الحل السياسي في ليبيا لا يغني عن مقاومة الإرهاب

الحياة السياسية

سامح شكرى وزير الخارجية

شكري: الحل السياسي في ليبيا "لا يغني عن مقاومة الإرهاب"

وكالات 18 فبراير 2015 11:28

قال وزير الخارجية سامح شكري، اليوم الأربعاء، إن الاعتماد على العملية السياسية لحل الأزمة في ليبيا "لا يمنع مواجهة مخاطر الإرهاب".

 

وقال شكري، في مقابلة مع مراسل صحيفة "النهار" اللبنانية في نيويورك، أوردتها وكالة أنباء الشرق الأوسط، أن "البعض يرى أنه لا بد من انتظار العملية السياسية... هذا سوء فهم لأن العملية السياسية لا تتأثر بمقاومة الإرهاب."

 

وأضاف شكري "ثمة إطاراً سياسياً تدعمه مصر.. ولكن حتى لو وصل هذا الإطار السياسي إلى ما نبغيه وهو تشكيل حكومة توافق وطني، فإن ذلك لا يمنع مواجهتنا مخاطر الإرهاب.. هذه التنظيمات الإرهابية خارج أي إطار سياسي ولابد من التعامل معها".
 

ونفذت القوات المسلحة الإثنين ضربات جوية ضد معسكرات ومناطق تمركز ومخازن أسلحة وذخائر تابعة لتنظيم داعش في ليبيا، ردا على ذبح مصريين على أيدي التنظيم.
 

ودعت مصر إلى أمس الثلاثاء لاستصدار قرار من الأمم المتحدة يمنح تفويضا لتشكيل تحالف دولي للتدخل في ليبيا.
 

وقال شكري، في المقابلة، إن مصر ليست بصدد قيادة تحالف جديد لمكافحة الجماعات الإرهابية في مصر وليبيا، بل إنها تسعى إلى "إقرار من أطراف المجتمع الدولي للتعامل مع الوضع الذي نشأ في ليبيا".

وحمل وزير الخارجية كل الأطراف الدولية مسؤولية مناهضة خطر التنظيمات المسلحة في ليبيا، وقال "الكل كانوا معترفين بضرورة التغيير في ليبيا.. لكن الأسلوب الذي تم به التغيير أوجد فراغاً (سمح) بانتشار التنظيمات وعملها في ليبيا من دون حدود."
 

وقالت الخارجية الأمريكية أمس إن "واشنطن لا تزال تؤمن بأن أفضل الطرق بالنسبة للوضع في ليبيا هو العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة هناك والتي تسعى إلى تسوية الخلاف بين مختلف الأطراف"، لكنها أضافت أن ذلك يختلف تماما عن شعور أي دولة بتهديدات لمصالح أمنها القومي كما هو الحال بالنسبة للتهديدات التي يمثلها تنظيم داعش.

اقرأ أيضا 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان