رئيس التحرير: عادل صبري 02:25 صباحاً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

المتحدث باسم "الإخوان": سندافع عن حقنا الدستوري لآخر نقطة دم

المتحدث باسم الإخوان: سندافع عن حقنا الدستوري لآخر نقطة دم

الحياة السياسية

الدكتور محمود غزلان المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين

تحدث عن "مؤامرة" من عدة دول..

المتحدث باسم "الإخوان": سندافع عن حقنا الدستوري لآخر نقطة دم

أ ش أ 03 يوليو 2013 12:22

أكد الدكتور محمود غزلان المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين أن جماعته لن تتخلى عن حقها الدستوري في إدارة البلاد، وأن الرئيس محمد مرسي باق في منصبه بحسب النص الدستوري الجاري بالبلاد.

 

وقال غزلان - في تصريحات لموقع صحيفة "الرسالة" القريبة من حركة حماس وتصدر في غزة - إن كل الخيارات أمام جماعة الإخوان مفتوحة للتعامل مع تطورات المشهد في مصر، ولن نلجأ للغة العنف في التعامل معهم برغم المجزرة التي ارتكبت أمام جامعة القاهرة".

 

وشدد غزلان على موقف جماعته الداعي للحوار والنقاش لحل الأزمة السياسية الجارية بمصر. وتابع :"من يعتقد أن الأمور ستعود إلى الوراء، سيشعر بعظيم الندم حينها، وعليه مراجعة التاريخ جيدا ليتعرف على خطأه".

 

ودعا غزلان القوى السياسية المعارضة إلى احترام القاعدة الدستورية بالبلاد، والذهاب إلى مراجعة المسار السياسي خلال العام المنصرم، كي تتجنب مصر ويلات الخصومة والعنف التي تدور بالبلاد، رافضا الاتهام الموجه للرئيس محمد مرسي، بالتقصير في مهامه، متسائلا عن الفرصة التي أعطيت له خلال العام المنقضي". وتابع :"وسائل الإعلام الخاصة الممولة من قبل النظام القديم، عملت على مدار الساعة على تحريض الشارع، والنيل من هيبة الدولة ومن سمعة الرئيس؛ فضلا عن المظاهرات والعصيان المتعمد في وزارات ومحافظات".

 

وأشار غزلان إلى أن جماعته وضعت نفسها في حالة طوارئ بصحبة فصائل من التيار الإسلامي والوطني المؤيد للرئيس مرسي، بغرض التعامل مع مجريات الواقع الميداني في مصر. وتابع:"سندافع عن حقنا الدستوري لآخر نقطة دم في عروقنا، مؤكدا عدم اللجوء للعنف".

 

ومن جانب آخر، قال غزلان إن ما يجري في مصر لا تخلو منها خيوط مؤامرة من دول عدة، تخشى من تأثير نجاح جماعته على طبيعة المشهد السياسي في بلادهم.

 

ورفض غزلان المقارنة بين الأوضاع التي تجري في بلاده مع الأوضاع الجارية بسوريا، مضيفا"من يدعم الطاغوت في سوريا، هو ذاته من يدعم الجريمة والتمرد في مصر، وجميعهم يحاربون فكرة وصول الحركة الإسلامية للحكم".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان