رئيس التحرير: عادل صبري 10:43 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الجارديان: فلول النظام السابق تحاول إبعاد مرسي

الجارديان: فلول النظام السابق تحاول إبعاد مرسي

الحياة السياسية

مظاهرات - أرشيف

الجارديان: فلول النظام السابق تحاول إبعاد مرسي

مصر العربية - صحف 03 يوليو 2013 10:07

تناول الكاتب البريطاني جاك شينكار الوضع المضطرب في مصر، مشيرًا إلى أن من بين من يحاولون إبعاد الرئيس محمد مرسي فلول النظام السابق الذين يحاولون الحفاظ على ما لديهم من سلطة ومزايا.

 

وأضاف الكاتب في تقرير له بصحيفة " الجارديان" البريطانية تحت عنوان "إحساس مرير بالخيانة ورد فعل قوي والثورة مستمرة" إنه لمحاولة فهم ما يجري في مصر يجب التمييز بين صراعين دائرين في البلاد، ونتيجة الصراعين ستحدد مستقبل مصر.

 

ويقول شنكار إن الصراع الأول هو الصراع الدائر داخل النخبة الحاكمة. فمنذ أصبح استمرار الرئيس السابق حسني مبارك في السلطة مستحيلا بسبب الانتفاضة الشعبية عليه، تحاول القطاعات المعنية بالاستقرار في الدولة الاستبدادية - مثل الجيش والسلطات الأمنية - الحيلولة دون دخول مصر في اضطرابات ثورية كاملة.

ويقول شنكار إنه منذ أواخر 2011 انضم إلى هذه النخبة الحاكمة القطاعات العليا من الإخوان المسلمين. وحاول الإخوان المسلمين جاهدين الإبقاء على الطبيعة الاستبدادية للسياسة المصرية وتحجيم المطالب الثورية، ولكن ذلك أدى إلى رد فعل قوي.

 

ويضيف" أن الأطراف المتنازعة في الدولة تحاول اغتنام الفرصة لامتصاص غضب الجماهير وإحداث تغيير في القمة. ولهذا نجد أن من بين من يحاولون إبعاد الرئيس محمد مرسي فلول النظام السابق الذين يحاولون الإبقاء على ما لديهم من سلطة ومزايا".

 

واستدرك: "لكن يوجد صراع آخر أكثر أهمية، حسبما يقول شنكار. وهذا الصراع بين الساعين للقضاء على النظام الاستبدادي، الذي منعهم من الحصول على حقوقهم السياسية والاقتصادية، الذي استولى على خيرات البلاد، والساعين على الإبقاء على هذا النظام الاستبدادي".

 

ويقول شنكار: "إن الأغلبية العظمى للذين خرجوا للتظاهر لم يخرجوا دفاعًا عن النظام القديم أو حنينًا له، بل خرجوا لشعورهم بأن حكم الإخوان خانهم وخذلهم. ويرى هؤلاء أن الرئيس سقطت عنه الشرعية، نظرًا لعدم كفاءته وقمعه وعدم وفائه بتعهداته".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان