رئيس التحرير: عادل صبري 12:30 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

حقوقيون: أحكام الإعدام بكرداسة من أقسى صور العقاب

حقوقيون: أحكام الإعدام بكرداسة من أقسى صور العقاب

الحياة السياسية

المتهمون فى مذبحة كرداسة- ارشيفية

حقوقيون: أحكام الإعدام بكرداسة من أقسى صور العقاب

نادية أبوالعينين 03 فبراير 2015 16:59

قال حقوقيون إن أحكام إعدام 183 متهمًا في القضية المعروفة إعلاميًا بمذبحة كرداسة"، من المستحيل تصور صحتها، خصوصًا أنَّ الشك يفسر لصالح المتهم قانونيًا، معتبرين أنَّ تلك الأحكام تشكل إحدى أقسى وأسوأ صور العقاب الجماعي، وأنها دليل على وجود دور كبير للأجهزة الأمنية في عمل القضاء.

 

ولا يعد ذلك الحكم بالإعدام الأول لعدد كبير من المتهمين، والذي بدأ في 16 مارس الماضي، في المنيا بإحالة أوراق 26 متهمًا للمفتي للإضرار بالوحدة الوطنية، لينتهي عام 2014، بأكثر من 1504 حالة إعدام.

 

وقال كريم عبد الراضي، مدير البرامج بالشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، إن الجريمة الشخصية في القانون الجنائي لصيقة بمن ارتكبها، وهو أن يعاقب عليها وحده، ولا يمتد العقاب ليشمل أي شخص آخر.

 

وأوضح عبد الراضي في تصريحات لـ"مصر العربية"، إنَّ القانون يفسر لصالح المتهم، مما يعنى أنه في حالة وجود جريمة في حالة الاشتراك أو المساهمة، فلابد من المحكمة أن تحدد دور كل شخص في تلك الجريمة، ويكون لديها الأدلة الكافية عن الدور الذي قام به كل شخص، ومقدار مساهمته في تلك الجريمة، وعلى أساسها تحدد العقوبة.

 

وأشار إلى أنَّ العقوبة تختلف من شخص إلى آخر، بحسب الاتهامات الموجهة له والدور المرتكب في تلك الجريمة، موضحًا أن ما يحدث في مصر من أحكام الإعدام الجماعية، التي تصدر بالجملة، بحد تعبيره، لا يتوافر فيها تلك الشروط، والتي كان آخرها الحكم الصادر من المستشار محمد ناجى شحاتة، معتبرًا أنَّ ذلك يشكل أقصى حالات العقاب الجماعي، وواحدة من أسوأ صور العقاب.

 

وأضاف أنَّ المحكمة تعتمد على تحريات جهاز الأمن الوطني كدليل أساسي في الإدانة، ضد جميع المتهمين، الذي من بينهم مقبوض عليهم بشكل عشوائي، ولا تدرس كل حالة على حدة، فضلا عن عدم إعطاء حق الدفاع لكل متهم لتقديم دفاعه المنفرد عن موكله، مما يجعل الأحكام تصدر بشكل جماعي.

 

وتابع عبد الراضي أنه من المستحيل تصور صحة تلك الأحكام، خصوصًا أنَّ الشك يفسر لصالح المتهم قانونيًا، لأن إدانة المحكمة يجب أن تكون على أساس يقين تام من ارتكاب المتهم للجريمة، معتبرًا أن تلك الأحكام دليل على وجود دور كبير للأجهزة الأمنية في عمل القضاء وتسييس المحاكم.

 

وأضاف محمد زارع، الحقوقي ومدير المنظمة العربية للإصلاح الجنائي، أنَّ الحكم غير مسبوق في تاريخ القضاء المصري، بالحكم على 183 في قضية واحدة، موضحًا أن الحكم ليس نهائيًّا لأنه واجب على النيابة العامة الطعن بالإعدام على كل الأحكام الصادرة بالإعدام.

 

وأشار زارع إلى أنَّ هناك 34 هاربًا، وبمجرد تسليمهم أنفسهم أو القبض عليهم، يجب إعادة المحاكمة مرة أخرى، معتبرًا أنه مازال هناك جولات أخرى، بحد قوله.

 

وأوضح أن الحكم سيتم الطعن عليه ويعاد للمحكمة مرة أخرى، مضيفًا أنه طبقًا للقانون المصري والمواثيق الدولية فان عقوبة الإعدام لا تتم إلا في الجرائم الأكثر خطورة، مشيرًا إلى أنه في النهاية يجب احترام احكام القضاء، معتبرًا أنَّ ما حدث في كرداسة لم يكن مقبولاً.

 

يذكر أنَّ القضية يحاكم فيها 188 متهمًا، بينهم 151 متهمًا محبوسًا، و35 هاربًا، واثنان متوفيان، لاتهامهما باقتحام مركز شرطة كرادسة في أغسطس 2013، عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، مما تسبب في مقتل 11 ضابطًا من قوة القسم، والتمثيل بجثثهم، والشروع في قتل 10 أفراد آخرين.

 

اقرأ أيضًا:

كرداسة-أنا-مستريح-نفسيا">فيديو.. قاضي إعدام مذبحة كرداسة: أنا مستريح نفسيا

كرداسة-يقطع-يد-ضابط-ويسرق-الساعة">فيديو.. متهم بـ"مذبحة كرداسة" يقطع يد ضابط ويسرق الساعة

كرداسة">فيديو..لحظة الحكم بإعدام 183 شخص بقضية كرداسة

كرداسة-غيرنا-دفع-فلوس-وأخذ-براءة">فيديو.. أهالي متهمي كرداسة: غيرنا دفع فلوس وأخذ براءة

الجارديان تدعو لرد فعل عالمي ضد أحكام الإعدام في مصر

قانونيون: إعدامات المنيا كشفت حقيقة استقلال القضاء

37 معارضا يواجهون الإعدام.. 719 إحالة للمفتي

الحكم بإعدام بديع و180 آخرين بينهم قبطي بأحداث شغب المنيا

اعدام-في-أحداث-العدوة">بالأسماء.. المحكوم عليهم بالاعدام في أحداث العدوة

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان