رئيس التحرير: عادل صبري 05:49 مساءً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

التحالف الوطني يرفض الانقلاب على الإرادة الشعبية

التحالف الوطني يرفض الانقلاب على الإرادة الشعبية

الحياة السياسية

صفوت عبد الغني

التحالف الوطني يرفض الانقلاب على الإرادة الشعبية

أماني عبد الرحمن 02 يوليو 2013 09:08

أعلن التحالف الوطني للدفاع عن الشرعية، رفضه الكامل لمحاولة الانقلاب على الشرعية والإرادة الشعبية، موجهًا التحية للشعب الذي اجتمع في ميادين مصر دفاعًا عن الشرعية وثورة يناير المجيدة.

 

وأكد التحالف، خلال المؤتمر الصحفي، الذي عقده مساء أمس الاثنين، بقاعة (2) بمسجد رابعة العدوية، على احترام الإرادة الشعبية والشرعية المنتحبة، والحفاظ على وحدة الوطن والمصالحة الوطنية التي تحقق المصلحة العليا للوطن، مشددا على أنه في حالة انعقاد دائم لمناقشة ومتابعة الأحداث التي تمر بها البلاد أولاً بأول.

 

وأوضح صفوت عبد الغني - القيادي بالجماعة الإسلامية - أن التحالف يؤكد أن الجيش ملك للشعب كله، ويرفض محاولة البعض لاستخدامه للانقضاض على الشرعية أو الانحياز لفصيل على فصيل آخر، بما يصب على الانقلاب على الشرعية والإرادة الشعبية.

 

وذكر أن التحالف يؤكد على التزامه بمبدأ السلمية وحرمة الدم، باعتبار أن الدم المصري خط أحمر، داعيًا جميع الشعب للاحتشاد في ميادين مصر دفاعًا عن شرعيتة وإرادته الدستورية ورفضه أي انقلاب عليها.

 

وأشار القيادي بالجماعة الإسلامية، إلى أن التحالف يحترم كافة المبادرات لحل الأزمة لكن في إطار احترام الشرعية والمبادئ الدستورية، ويدين لجوء البعض من المعارضة إلى استخدام العنف وهدم المؤسسات لترويع الشعب من القيام بدوره في حماية الثورة.

 

وقال عبد الغني، إن الثورة المصرية مستمرة في كل ميادين مصر حتى تتحقق أهدافها وأنها لن تسمح بعودة النظام البائد الذي ثارت عليه الشعب المصري، ناعيًا الشهداء الذين ارهقت دمائهم وهم يدافعون عن الإرادة الشرعية.

 

وأوضح أن بيان التحالف الوطني وقع عليه، ائتلاف الأحزاب الإسلامية، واتحاد طلاب جامعات مصر، ونقابة الدعاة، وجبهة علماء الأزهر، والنقابات المهنية، ونقابة الفلاحين والباعة الجائلين، والحركات الشبابية والثوربة، واتحاد القبائل العربية.

 

وحضر المؤتمر لفيف من قيادات التيار الإسلامي ومنهم منتصر الزيات، محامي الجماعات الإسلامية، والدكتور محمد البلتاجي، القيادي بالإخوان، والدكتور هشام كمال، المتحدث الإعلامي للجبهة السلفية، والنائب محمد العمدة، البرلماني السابق، والدكتور نصر عبد السلام، القيادي بالجماعة الإسلامية، والمهندس ايهاب شيحة، رئيس حزب الأصالة السلفي، والدكتور يسري حماد، نائب رئيس حزب الوطن السلفي، والمهندس محمود فتحي، رئيس حزب الفضيلة، والدكتور عطية عدلان، رئيس حزب الإصلاح السلفي، والدكتور صفوت عبد الغني، القيادي بالجماعة الإسلامية، وعبد الرحمن عز، الناشط السياسي، كما حضر ممثلين عن أحزاب الوسط، والعمل الجديد.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان