رئيس التحرير: عادل صبري 01:09 صباحاً | الأحد 18 فبراير 2018 م | 02 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

قوات خاصة تفصل بين مؤيدين ومعارضين لمرسي قرب الاتحادية

قوات خاصة تفصل بين مؤيدين ومعارضين لمرسي قرب الاتحادية

الحياة السياسية

متظاهرى الاتحادية

قوات خاصة تفصل بين مؤيدين ومعارضين لمرسي قرب الاتحادية

الأناضول 02 يوليو 2013 07:56

نفذ العشرات من قوات الجيش المصري الخاصة مساء أمس الإثنين انتشارا عند أحد الطرق المؤدية إلى قصر الاتحادية الرئاسي شرقي العاصمة المصرية القاهرة.


ويهدف هذا الانتشار إلى منع مسيرة تضم المئات من مؤيدي الرئيس محمد مرسي من التقدم نحو قصر الرئاسة، حيث يحتشد آلاف المتظاهرين المعارضين للرئيس المصري؛ وذلك لمنع أي احتكاك محتمل بينهما، حسبما أفاد مراسل الأناضول.


ويقدر عدد المؤيدين للرئيس المصري، والمتواجدين بالقرب من قصر الرئاسة نحو 300 متظاهر، والذين نزلوا للتظاهر تأييدا لمرسي بعد البيان الذي أصدره الجيش عصر اليوم.


وأفاد شهود عيان، أن عددا من المؤيدين حملوا عصيا في أيديهم، وأبدوا إصرارا على الوصول إلى القصر الرئاسي، مرددين هتافات " الشعب يريد تطبيق شرع الله"، " إسلامية .. إسلامية".


وطالب الجيش المؤيدين بالتزام الصمت، والابتعاد عن المنطقة التي تشهد تواجد معارضي الرئيس المصري، نظرا لتواجدهم في تلك المنطقة منذ بداية المظاهرات أمس، وهو ما تحقق بالفعل حيث انصرفوا تباعا، بحسب مراسل الأناضول.


 وتعد تلك هي المرة الأولى منذ اندلاع مظاهرات المعارضة أمس الأحد، التي يتواجد فيها بعض المؤيدين بالقرب من القصر الرئاسي.


وشهدت العاصمة المصرية مساء اليوم احتشاد أنصار الرئيس المصري من جماعة الإخوان المسلمين وتيارت إسلامية أخرى في ميدان ثان هو ميدان النهضة غرب القاهرة بخلاف ميدان رابعة العدوية شرقي القاهرة وذلك بعد ساعات قليلة من إعلان الجيش الذي منح فيه الأطراف السياسية في البلاد مهلة 48 ساعة كـ"فرصة أخيرة" للتوصل إلى حل للأزمة السياسية التي تعانيها البلاد ولتلبية "مطالب الشعب".


وأضاف الجيش في البيان أنه في حال انقضاء تلك المهلة دون التوصّل إلى حل سياسي سيعلن "خريطة مستقبل يشرف على تنفيذها" بمشاركة القوى الوطنية لحل الأزمة، مشيدا في الوقت نفسه بالمظاهرات المعارضة التي اعتبرها تعكس مطالب الشعب.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان