رئيس التحرير: عادل صبري 02:25 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

التيار الديمقراطي: عبدالناصر قدم بديلًا عن الإخوان.. والأمن لا يتحقق بالسلاح

التيار الديمقراطي: عبدالناصر قدم بديلًا عن الإخوان.. والأمن لا يتحقق بالسلاح

الحياة السياسية

عبدالعزيز الحسينى القيادى بحزب الكرامة

التيار الديمقراطي: عبدالناصر قدم بديلًا عن الإخوان.. والأمن لا يتحقق بالسلاح

عبدالغنى دياب - ممدوح المصري 27 يناير 2015 17:09

قال عبد العزيز الحسيني، أمين عام حزب الكرامة، والقيادي بالتيار الديمقراطي، إن أول درس يتعلمه طلاب العلوم السياسية، هو أن العنف لا يولد إلا عنفًا مثله، والأمن لا يتحقق بالسلاح لكنه يتحقق بالعدالة.

 

وأضاف "الحسيني"، خلال كلمته بمؤتمر: "من قتل شيماء الصباغ بنقابة الصحفيين"؟ أن الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، حين حارب الإخوان المسلمين فترة حكمه لم يقاومهم بالعنف بل قدم مشروعًا وطنيًا بديلًا، ونحن نقول للنظام الحاكم حاليًا أين مشروعك الذي ستدفع به مصر للأمام؟

 

وتابع "الحسيني": "كل وزراء الداخلية الذين تولوا المنصب منذ 25 يناير 2011 وحتى الآن يقولون إن جنودهم لا يستخدمون الخرطوش ولا الرصاص الحي، إذن من يقتل المصريين المسالمين؟ فإذا كنتم لم تقتلوهم فلتقدموا لنا القاتل؛ ﻷنه من واجباتكم ضبط الجناة.

 

واستكمل أمين عام حزب الكرامة: "نريد أن نعرف من قتل شيماء الصباغ عضو التحالف الشعبي، ومن قتل الطفل مينا بمظاهرات المطرية، ومن قتل كل الشهداء منذ 25 يناير، وحتى الآن"؟

 

وأردف "الحسيني": كل أخطاء المرحلة الانتقالية وكل بلاياها تلصق بالثورة، فالتراجع الاقتصادي والأمني وأخطاء المسؤولين ضد الثورة التي نادت بالتغيير ولا يعرف القائمين على البلاد أن أخطاءهم هي سبب تراجع البلاد وليس الثورة.

 

وقال "الحسيني"، إن "النظام الحالي يتعامل بنفس منهج الماضي، فالحكومة يوجد بها وزراء من عهد المعزول مرسي أولهم اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية الذي قتل المصريين قبل 30 يونيو ويقتلهم حاليًا"، على حد وصفه.

 

وأشار القيادي بالتيار الديمقراطي، إلى أنهم اشترطوا إقالة وزير الداخلية، وهيكلة الوزارة، وتعديل قانون التظاهر، والإفراج عن كل سجناء الرأي؛ لخوض الانتخابات البرلمانية.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان