رئيس التحرير: عادل صبري 11:33 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

يسري حماد: على الكنيسة الاعتذار والرحيل عن المشهد السياسي

يسري حماد: على الكنيسة الاعتذار والرحيل عن المشهد السياسي

مصر العربية 01 يوليو 2013 13:31

قال يسري حماد، نائب رئيس حزب الوطن السلفي، إن الأعداد التي شهدتها الميادين المصرية للمشاركة في مظاهرات 30 يونيو الرافضة للرئيس محمد مرسي، جاءت بسبب "الحشد الإعلامي الكبير، وتدخل الكنيسة المصرية بكل ثقلها لحشد أكبر عدد ممكن من الجماهير"، مطالبًا إياها بالاعتذار والرحيل عن المشهد السياسي.

 


واعتبر حماد، عبر حسابه على موقع "فيس بوك" اليوم الاثنين، أن المظاهرات جعلت من "فرقاء الأمس أصدقاء اليوم"، مشيرًا إلى ما أسماه تحالف القوى الثورية مع قوى النظام السابق.


وتابع القيادي بحزب الوطن "أيها السياسيين لقد ظهر أنكم لا تؤمنون بأي نظام سياسي سوى ما يحقق لكم ما تريدون، لا ديمقراطية ولا صندوق ولا حتى شعب، نصبتم أنفسكم مجلسًا رئاسيًا ووزراء وتريدون إلغاء الدستور الذي وافق عليه 65% من أبناء الشعب وبدون تفويض من أحد".


وانتفد حماد موقف الشرطة من مظاهرات 30 يونيو، معتبرًا أن "دعم بعض عناصر الشرطة للخارجين عن القانون والدستور في 30 يونيو يعد خيانة".


 كما تابع: "الكنيسة المصرية وقفت مع مبارك ونظامه الفاسد ضد إرادة الشعب بالرغم أنه كان يروعهم ويستحل حرمة الكنائس، ثم وقفت الآن مع أعداء القانون والدستور بالرغم أنهم تعيشون آمنين في مصر.. يعملون إرضاءً لمصالحهم وتغييبًا لمصلحة شعب بأكمله.. أرى أن الاعتذار واجب ورحيلهم عن المشهد الآن أوجب".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان