رئيس التحرير: عادل صبري 02:27 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

هتافات ضد أمن الدولة تثير انقسامات بالتحرير

هتافات ضد أمن الدولة تثير انقسامات بالتحرير

الحياة السياسية

مظاهرات بالتحرير-ارشيف

هتافات ضد أمن الدولة تثير انقسامات بالتحرير

الأناضول 30 يونيو 2013 18:21

وصلت إلى ميدان التحرير مسيرة حاشدة انطلقت من أمام مسجد السيدة زينب، وضمت نحو 30 ألف شخص، وسط هتافات تطالب برحيل الرئيس.

 

وشهدت المسيرة، في بداية تحركها، مشادات بين بعض المشاركين فيها بعدما ردد بعضهم هتافات ضد وزارة الداخلية وجهاز أمن الدولة المنحل، وهو ما رفضه آخرون،  قبل أن يتفق المتظاهرون في النهاية على أن يجعلوا الهتافات ضد محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين فقط.


وتوقفت المسيرة أمام قسم شرطة السيدة زينب وسط ترديد هتافات "الشرطة والشعب إيد واحدة"، وتبادل رجال الشرطة تحية المتظاهرين قبل أن يقوم أحدهم بحمل أحد الضباط على الأعناق مرددا هتافات تطالب الشرطة بمشاركتهم في إسقاط حكم الإخوان.


ووصلت كذلك إلى قصر الاتحادية مسيرة مسجد "النور" (شرقي القاهرة)، وانضم إليهم مسيرات مصغرة قادمة من المناطق القريبة من المسجد.
وتقدمت المسيرة 3 أعلام حملها المشاركون أولها علم مصري بطول 20 مترا، والثاني علم حملة "تمرد"، أما الثالث فكان مقسما إلى 3 أجزاء حيث ضم أعلام قطر وإسرائيل والولايات المتحدة وفي مقدمته صورة الرئيس المصري.


وتصدر المسيرة عبد الحكيم عبد الناصر نجل الرئيس المصري الأسبق جمال عبد الناصر، وكريمة الحفناوي، الأمين العام لحزب الاشتراكي المصري، بالإضافة إلى شباب حملة تمرد، الحزب الاشتراكي المصري، حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، التيار الشعبي، وحملة تمرد.


وبلغ عدد المشاركين 4 آلاف في المسيرة عند بدايتها، فيما تزايدت الأعداد حتى تجاوزت 10 آلاف بعد انضمام مسيرتي طلاب جامعتي عين شمس والقاهرة إليها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان