رئيس التحرير: عادل صبري 07:29 صباحاً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

ثنائيات الثورة تتجدد بالهتاف والوجوه

بين "رابعة" و"التحرير"..

ثنائيات الثورة تتجدد بالهتاف والوجوه

عبدالرحمن المقداد 30 يونيو 2013 15:38

نظرة إلي الميادين، قد تكفي لمعرفة أحجام المتظاهرين وأهدافهم وحدود ما يمكن أن تصل إليه الأزمة السياسية في مصر.. ميادين مصر دخلت صباح اليوم في مواجهة بين فريقي الموالاة والمعارضة للرئيس.

 

في القاهرة، يعتصم أنصار الأحزاب والتيارات المختلفة في أماكن منفصلة، حيث يعتصم الإسلاميون المؤيدون لرئيس الجمهورية أمام مسجد رابعة العدوية بمدينة نصر، والمعارضون من التيارات المدنية والحركات الشبابية في ميدان التحرير.

 

ميدان رابعة الذي يحمل اسم مسجد كبير يقع في وسطه، خرجت منه أكثر الرسائل وضوحا من القيادي بحزب الحرية والعدالة الدكتور محمد البلتاجي الذي قال: "سنحمي الشرعية بأرواحنا ودمائنا ولن نسمح بالقفز عليها".

 

في الوقت نفسه، كان يقوم عدد من الشباب بلعب الكرة في رسالة مفادها نحن مطمئنون.

 

و اللافت للنظر، استمرار نشاط أعضاء حملة ''تجرد'' حتى اليوم، من أجل جمع التوقيعات على الاستمارات المؤيدة للرئيس محمد مرسى المقابلة لحملة ''تمرد''.

 

وكالعادة في مثل هذه التظاهرات ينتشر الباعة الجائلون، لكن هذه المرة بشكل أكثر نظاماً في محيط رابعة، حيث يبيعون المشروبات والمأكولات، والمسليات والذرة المشوي، والكشري.

 

 ورفع المعتصمون أعلام مصر وأعلاما مكتوبا عليها "لا إله إلا الله محمد رسول الله"، وأعلاماً تعبر عن الفصائل الإسلامية المختلفة.

 

أما في ميدان التحرير بوسط القاهرة فيتمثل أمل المعارضين للرئيس في استمرار الملايين بالشوارع لاسترداد ثورة يناير، والمطالبة بانتخابات رئاسية مبكرة.

 

ومن المتوقع، أن يتجمع اليوم الآلاف في ميدان التحرير قلب ثورة 25 يناير الذين ينادي بعضهم بالاعتصام حتى رحيل مرسي.

 

كما يعتزم المعارضون تنظيم تظاهرات حاشدة أمام قصر الاتحادية مساء اليوم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان