رئيس التحرير: عادل صبري 03:44 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

دفاع الشاطر: النيابة ورطتنا.. أحالت قضيتين باتهامات واحدة

دفاع الشاطر: النيابة ورطتنا.. أحالت قضيتين باتهامات واحدة

الحياة السياسية

قضية التخابر

دفاع الشاطر: النيابة ورطتنا.. أحالت قضيتين باتهامات واحدة

عمرو ياسين 13 يناير 2015 11:37

قال المحامي كامل مندور دفاع القيادي الإخواني خيرت الشاطر خلال مرافعته في قضية التخابر التي يحاكم فيها الرئيس المعزول محمد مرسي و35 آخرين، إن قضية التخابر مرتبطة بقضية اقتحام السجون ارتباط لا يقبل التجزئة.

 

وأوضح الدفاع أن الاتهامات الواردة بالتخابر متعلقة بفكرة اختلال الشريط الحدودي لسيناء والانتقال الى الوادي واقتحام السجون وتهريب أعداد غفيرة من المسجونين، مشيرًا الى أن الاتهامات متداخلة في القضيتين ولا يمكن أن يحاكم المتهمين عليها مرتين.

 

وتابع مندور: إن النيابة ورطتنا بإحالة القضيتين بنفس المتهمين ونفس الاتهامات وفصلت بينهما برقمين مختلفين، والحمد لله أنهما أمام محكمة واحدة، إذ يتعين على المحكمة ألا تكرر الأحكام على المتهمين في القضيتين وتعاقبهم بالعقوبة الأشد.

 

وطالب الدفاع إما بضم الدعويين ليصدر فيهما حكم واحد، أو إصدار قرار بوقف قضية التخابر لحين الفصل في دعوى قضية اقتحام السجون باعتبار أن ثبوت الاتهامات في الثانية لازمة لثبوت التهمة في الأولى.

 

كما أوضح مندور أنه بعد ثورة 25 يناير أصدر المجلس العسكري إعلانًا دستوريًا صاغه للأمة مجموعة من الأفراد بينهم القيادي الإخواني صبحي صالح المتهم في قضية اقتحام السجون، مشيرًا إلى أن المجلس استعان بجماعة الإخوان وجعلها سندًا له في هذه الفترة الى عام 2012 التي أجريت فيها الانتخابات الرئاسية وحصدت فيها الجماعة أصوات المصريين في انتخابات نزيهة شهد لها العالم بأسره، وعقب ذلك خضعت جماعة الإخوان الى قانون الجمعيات الأهلية.

 

وأوضح مندور أن ما سبق يدل على مشروعية جماعة الإخوان في هذه الفترة وأنها لم تؤسس على خلاف أحكام القانون، بل أنها من ساهمت في وضع الدساتير والقانونين وأسست للديمقراطية وتعاونت مع المؤسسات الحاكمة.

 

يحاكم في القضية الرئيس المعزول محمد مرسى ومرشد جماعة الإخوان محمد بديع ونائبه خيرت الشاطر و33 آخرين من أعضاء الجماعة والتنظيم الدولي للإخوان، المتهمين بالتخابر لصالح جهات أجنبية بهدف زعزعة الأمن الداخلي وهدم الدولة المصرية وإفشاء أسرارها.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان