رئيس التحرير: عادل صبري 07:32 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الدفاع بمذبحة ببورسعيد: الداخلية قدمت صحيفة سوابق لمتهم غير موكلي

الدفاع بمذبحة ببورسعيد: الداخلية قدمت صحيفة سوابق لمتهم غير موكلي

عمرو ياسين 12 يناير 2015 11:34

قدم المحامي أشرف العزبي عضو هيئة الدفاع عن المتهمين في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"مذبحة بورسعيد" مرافعته عن المتهم محمد عادل شحاتة الشهير بـ "محمد حمص"- كابو التراس جرين ايجلز- صورةً من خطاب قطاع مصلحة الأمن العام والمرفق بتحقيقات النيابة بخصوص المتهم المشار إليه.

ونص الخطاب على أن المتهم يُدعى محمد عادل رشدي محمد شحاتة وأنه مواليد شهر يوليو لعام 1989 كما نسب له الخطاب عددًا من السوابق الجنائية، لكن الدفاع عقب على ما جاء في ذلك الخطاب مقدمًا صورة من شهادة ميلاد المتهم الأصلية ونصت على أنه اسمه " محمد عادل محمد شحاتة " وأنه مواليد شهر يونيو لعام 1991.

وعلق عضو الدفاع على ما قدمه من مستندات مشتكياً ما يراه " تلفيقاً " لاتهامات يُراد أن يتم إلصاقها بالمتهمين وتقديمه بسوابق لم يقوموا بها وسوابق لم تصدر منهم، مشدداً على دفعه بعدم جدية التحريات واصفًا إياها بـ " التحريات المكتبية".

كما دفع المحامى ببطلان أقوال شهود الإثبات وعلى رأسهم  الشاهد محمد فاروق حيث جاءت أقواله متناقضة أمام  النيابة العامة حيث قال إنه شاهد شخصا يدفع المجنى عليه وهو يجرى من على السور وشاهده من الجانب وتعرف عليه من الصور , وعندما مثل أمام المحكمة سرد رواية أخرى بأنه شاهد شخصين يلقون شخصا من على السور وقد شاهدهم من ظهورهم.

وكذلك الشاهد أبو بكر عثمان والذي ادعى أن المتهم قام بطعنه بمطواة داخل المدرج الشرقي ولكنه فلت منه عند نزوله من ناحية المخرج وأنه لم يقدم أي دليل فني يدلل على أقواله أمام النيابة العامة وأن الضغينة والرغبة من الانتقام هو ما دفعه لأداء هذه الشهادة للزج بشخصين من الألتراس جرين ايجلز في القضية وهم "حمص وخالد صديق ."

والمحكمة السابقة ناظرت ظهر الشاهد ولاحظت إصابته بالكتف الأيمن من أعلى الظهر، رغم أنه قال في البداية إن الطعنة كانت في بطنه ولكنه عاد مرة أخرى وقرر أن الطعنة كانت في ظهره، مؤكدًا أن الشاهد قام بعمل تمثيلية على المحكمة وجاء بجاكت قديم ممزق وادعى أنه كان يرتديه وأصيب في كتفه وهى إصابة قديمة وليست حديثة.
راح ضحيتها 74 شهيدا من شباب الألتراس الأهلاوي والتى اتُّهم فيها 73 متهمًا من بينهم 9 من القيادات الأمنية و 3 من مسؤولي النادي المصري وباقي، المتهمين من شباب التراس النادي المصري والتي وقعت أحداثها أثناء مباراة الدوري بين فريق النادي الأهلي والنادي المصري في الأول من فبراير 2012.

اقرأ ايضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان