رئيس التحرير: عادل صبري 04:35 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الدماطي يستشهد بكتاب فتحي سرور لتبرئة الإخوان

الدماطي يستشهد بكتاب فتحي سرور لتبرئة الإخوان

الحياة السياسية

قفص الإتهام

في "غرفة عمليات رابعة"

الدماطي يستشهد بكتاب فتحي سرور لتبرئة الإخوان

عمرو ياسين 11 يناير 2015 17:15

استشهد محمد الدماطي، دفاع محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان، خلال مرافعته في القضية المعروفة إعلاميا بـ"غرفة عمليات رابعة" ، بتعريف معنى الإرهاب كما جاء في كتاب للدكتور فتحي سرور رئيس مجلس الشعب الأسبق، وتفريقه بين تعريف الإرهاب وتعريف الجرائم الإرهابية.


وقال الدماطي: إنه ينبغي أن نفرق بين الإرهاب وتأسيس جماعة إرهابية، لأن هذه الجماعة لابد وأن يكون من أهدافها وضع المسائل التي تحرض على العنف وتدعو إلى الإرهاب من ضمن أهدافها ومبادئها.

وانفعل متسائلا: "هل جماعة الإخوان المسلمين والتي تأسست سنة 1920 وانصهرت في الشعب المصري وانتخبت خلال هذه الفترة في معظم النقابات المهنية، وفى عام 2005 تم انتخاب 88 عضوا فى جماعة الاخوان في البرلمان المصري، ثم بعد ثورة 25 يناير وفى برلمان 2012  تم انتخاب أعضاء جماعة الإخوان أغلبية بالبرلمان، ثم انتخاب أحد الأعضاء رئيسا للبلاد، هل تعد جماعة إرهابية؟"

ووصف الدماطى ضابط الأمن الوطني مجري التحريات بالساذج والمفرط، الذي خيل لنا أن جماعة الإخوان جماعة إرهابية من خلال تحرياته، التي تضرب الشعب المصرى في مقتل.

جاء ذلك أثناء نظر محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، محاكمة محمد بديع و50 من قيادات وأعضاء الإخوان في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"بغرفة عمليات رابعة".

عقدت الجلسة برئاسة المستشار محمد ناجى شحاتة، وعضوية المستشارين ياسر ياسين وعبد الرحمن صفوت الشربيني وسكرتارية أحمد صبحى عباس.

كانت النيابة قد وجهت إلى المتهمين اتهامات عديدة تتعلق بإعداد غرفة عمليات لتوجيه تحركات تنظيم الإخوان، بهدف مواجهة الدولة وإشاعة الفوضى فى البلاد عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، كما اتهمتهم أيضا بالتخطيط لاقتحام وحرق أقسام الشرطة والممتلكات الخاصة والكنائس.

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان