رئيس التحرير: عادل صبري 05:59 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

في 25 يناير.. الأقلية تطالب بإسقاط النظام .. والأغلبية: القصاص

في 25 يناير.. الأقلية تطالب بإسقاط النظام .. والأغلبية: القصاص

الحياة السياسية

ثورة 25 يناير

بعد إعلان معظم الحركات الثورية المشاركة

في 25 يناير.. الأقلية تطالب بإسقاط النظام .. والأغلبية: القصاص

محمد المشتاوي - محمد نصار 08 يناير 2015 12:09

يتفق معظم الحركات الثورية من مختلف الاتجاهات على ضرورة المشاركة في ذكرى ثورة 25 يناير القادمة، ولكن أهدافهم تباينت فيما بينهم حول أهداف ومطالب النزول في هذا اليوم، فتطالب أغلبية المشاركين بتحقيق شعارات الثورة "العيش والحرية والعدالة الاجتماعية"، بجانب القصاص من نظام مبارك ورموزه بينما ذهبت الأقلية إلى رفع راية إسقاط النظام.

وقال حمدي قشطة، عضو المكتب السياسي بحركة شباب 6 إبريل الجبهة الديمقراطية، إن مطالبهم فى الذكرى الرابعة لـ 25 يناير تتمثل فى القصاص لشهداء الثورة، وتحقيق مطالب الثورة التي لم يتحقق أي شيء منها للآن، وهى العيش والحرية، والعدالة الاجتماعية، والكرامة الإنسانية.

وأضاف لـ "مصر العربية" إنه من بين مطالبهم أيضًا ضرورة إعادة محاكمة الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، الذى برأته المحكمة من جميع التهم المنسوبة إليه، مما أطاح بآمال الثوار فى تحقيق العدالة.

وتأكيدا لهذا الأمر أشار محمد صلاح، القيادى بحركة 6 إبريل جبهة أحمد ماهر، إلى أن مطالب الحركة والقوى الثورية بشكل عام تتمثل فى القصاص للشهداء والمصابين من نظام مبارك، الذى أفسد كل نواحى الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية بجانب شعارات الثورة الأولى.

فيما أوضح محمود عزت، المتحدث باسم الاشتراكيين الثوريين، أن القوى الثورية لم تحدد مطالبها بشكل نهائى حتى الآن، وأن الاستعدادات لإحياء ذكرى ثورة يناير مازالت قيد المشاورات.

واستبعد أن تتضمن أهداف الحراك الثوري خلال 25 يناير المطالبة بإسقاط النظام الحالي بسبب قسوة القبضة الأمنية.

من جانب آخر ذهب محمد علام، رئيس اتحاد الثورة المصرية، إلى أن مشاركتهم في 25 يناير ستبنى على أهداف اجتماعية تنحاز للطبقة الوسطى والمهمشة وليس أهدافا سياسية.

وبين أنهم سيطالبون بتطبيق العدالة بين المواطنين وحسن توزيع الثروة ووقف ارتفاع الأسعار واحترام كرامة المواطنين.

وكشف علام أنهم يرون أن الأولى هو رفع شعار إسقاط النظام، ولكنهم يتجنبونه حتى لا تختلف القوى الثورية فيما بينها وتتوحد حول شعارات معينة ومطالب محددة، ألا وهي مبادئ ثورة 25 يناير.

فيما رأى عبدالرحمن عاطف، مؤسس حركة شباب 18، أنه لا يمكن تطبيق القصاص من قتلة الشهداء في ظل النظام الحالي الذي يرتكب نفس الجرائم ويحاول إعادة نظام مبارك بحذافيره، بحسب قوله.

وشدد مؤسس الحركة على رفعهم شعار إسقاط النظام في يوم 25 يناير القادم بمشاركة بعض الحركات المناهضة للنظام الحالي.

وتابع: ”هدفنا إسقاط الحكم العسكري فلا أمل في تحقيق أي هدف من أهداف الثورة مادام النظام الحالي باقيا كما هو".

 

اقرأ أيضا:

"الكوربراتزم".. سبيل النظام لتلافي أي ثورات قادمة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان