رئيس التحرير: عادل صبري 04:20 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

سياسيون: زيارة السيسي للكاتدرائية رسالة لتأكيد الوحدة الوطنية

سياسيون: زيارة السيسي للكاتدرائية رسالة لتأكيد الوحدة الوطنية

الحياة السياسية

السيسي يحضر قداس عيد الميلاد

سياسيون: زيارة السيسي للكاتدرائية رسالة لتأكيد الوحدة الوطنية

عمرو عبدالله 07 يناير 2015 18:37

أكد سياسيون ورؤساء أحزاب أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالأمس، للكاتدرائية المرقسية بالعباسية، وحضور قداس عيد الميلاد المجيد، تعد رسالة تشير إلى أنه رئيس لكل المصريين، وأنه لا فرق بين مسلم ومسيحي.

وقال أحمد دراج، عضو الهيئة العليا لتحالف العدالة الاجتماعية، زيارة الرئيس السيسي أمس للكاتدرائية وحضوره قداس عيد الميلاد، تقليد جديد لرؤساء الجمهورية لم يسبقه إليه أحد.

وأضاف دراج، أن الرسالة القوية من زيارة الرئيس أمس هي أن مصر بها وحدة وطنية يرعاها رئيس لكل المصريين، وتأكيدًا للوقوف ضد أي محاولة لحدوث فتنة طائفية بين أبناء الوطن الواحد.

من جهته، أشاد المهندس أكمل قرطام، رئيس حزب المحافظين، بحضور السيسي قداس عيد الميلاد المجيد، أمس، معتبرًا أنها تؤكد أنه رئيس لكل المصريين، وأن لا فرق بين المسلم والمسيحي.

وقال المهندس ياسر قورة، عضو الهيئة العليا لحزب الحركة الوطنية المصرية، إن حضور السيسي قداس عيد الميلاد المجيد أمس يؤكد حرصه على تقديم التهنئة للأخوة الأقباط بنفسه، وأنه رئيس لكل المصريين فعلًا وليس قولًا.

وقال الدكتور جمال زهران، القيادى بتحالف العدالة الاجتماعية، إن زيارة الرئيس الكاتدرائية وحضوره القداس بنفسه لفتة إيجابية تعبر عن الوحدة المصرية، التي تنبذ أي فكر طائفي، مشيرًا إلى أن المصريين متدينون بالفطرة، ما يستحيل معه حدوث انقسام بينهم على أساس ديني، كما أثبت الرئيس قولًا وفعلًا أنه رئيس لكل المصريين.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان