رئيس التحرير: عادل صبري 08:27 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

6 تحالفات انتخابية و45 حزبًا سياسيًا.. ضجيج بلا طحين

6 تحالفات انتخابية و45 حزبًا سياسيًا.. ضجيج بلا طحين

الحياة السياسية

اجتماع تحالف الوفد المصري - أرشيفية

6 تحالفات انتخابية و45 حزبًا سياسيًا.. ضجيج بلا طحين

عمرو عبدالله 06 يناير 2015 21:29

6 تحالفات انتخابية تضم ما يزيد عن 45 حزبًا سياسيًا حتى الآن تستعد لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة، في حالة أشبه ما يكون بـ"الضجيج بلا طحين"، حسبما عبر عن ذلك سياسيون وخبراء، أكدوا أن أغلب هذه التحالفات لن تستمر وعمرها قصير، ولن يكون لها تواجد فعلي بالانتخابات حتى لو استمرت وخاضتها؛ وذلك لافتقادها القاعدة الشعبية التي تنطلق منها وكذلك الرؤية السياسية التي يستطيع بها إقناع المواطنين.

 

تحالف الجبهة المصرية

يضم أحزاب "الحركة الوطنية، والجيل الديمقراطي، جبهة مصر بلدي، وحزب الشعب الجمهوري، وحزب مصر الحديثة، بالإضافة إلى نقابة الفلاحين، واتحاد النقابات المهنية، والاتحاد العام لنقابات مصر".

ويضم بعض الشخصيات العامة من بينها الفريق أحمد شفيق، وزير الطيران المدني، وعلي مصيلحي، وزير التضامن الاجتماعي، والكاتب الصحفي مصطفى بكري، ويدعم القائمة الوطنية التي يشكلها الدكتور كمال الجنزوري، رئيس الوزراء الأسبق.

 

تحالف الوفد المصري

يضم أحزاب "الوفد، الحزب المصري الديمقراطي، الإصلاح والتنمية، والمحافظين، والكتلة الوطنية، وتيار الشراكة الوطنية"، وانضم له أحزاب "المؤتمر، والغد، والتجمع، والمنسحبون من تحالف الجبهة المصرية"، وموقفه غير واضح حتى الآن من الانضمام لأي من القوائم الانتخابية.

ويضم التحالف شخصيات عامة من بينها: السيد البدوي، عضو لجنة الخمسين السابق، وعمرو الشوبكي، ورئيس حزب الإصلاح والتنمية محمد أنور السادات، ورئيس حزب المحافظين، أكمل قرطام، ومحمد أبوالغار، رئيس حزب المصري الديمقراطي الاجتماعي.

 

تحالف التيار الديمقراطي

يضم أحزاب "الكرامة، والتيار الشعبي، والدستور، والعدل، والتحالف الشعبي الاشتراكي، ومصر الحديثة"، يستمد قوته من بعض الشخصيات التي لها ثقل سياسي من بينها، حمدين صباحي، وهالة شكر الله، رئيس حزب الدستور، ورئيس حزب التحالف الشعبي، عبدالغفار شكر، وعضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، جورج إسحاق، ورئيس حزب الحرية، عمرو حمزاوي، ووزير القوى العاملة السابق، أحمد البرعي.

يؤيد قائمة الدكتور عبد الجليل مصطفى، مؤسس حركة كفاية في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك.

 

تحالف العدالة الاجتماعية

دشنه 13 حزبًا وقوى سياسية، يأتي في مقدمتها الجمعية الوطنية للتغيير، والمؤتمر الشعبي الناصرى، والوفاق القومي الناصري، والتحرير المصري، والسلام الأخضر، وتحالف المصريين في الخارج، مر على تدشينه 5 شهور، وليس له تواجد على الساحة السياسية حتى الآن سوى إعلانه التفكير في الانضمام لقائمة الدكتور عبدالجليل مصطفى.

أبرز الأسماء الذي يضمها هذا التحالف الدكتور، جمال زهران، والناشطة السياسية كريمة الحفناوي.

 

تحالف 25 - 30

دشنه مجموعة من الشخصيات السياسية ليكون تحالفًا للمستقلين بعيدًا عن الأحزاب، أبرز هذه الشخصيات البرلماني السابق مصطفى الجندي، والكاتب الصحفي عبدالحليم قنديل، وأعلن تأييده قائمة الدكتور عبدالجليل مصطفى.

 

تحالف تحيا مصر

يضم أحزاب "حماة مصر، والأحرار الاشتراكيين، وفرسان مصر، وحزب حقوق الإنسان والمواطنة، والعمل الاشتراكي، والشعب الديمقراطي، والحزب المصري، والجمهوري الحر، وحزب النصر الديمقراطي، وحزب مصر المستقبل، ومصر العربي الاشتراكي، ومصر الفتاة، وحزب الأمة، والحزب الجمهوري المصري، والوفاق القومي، والمستقلين الجدد، والمصري الديمقراطي السياسي، ونهضة مصر، وحزب الثورة، وحزب الحق، والصرح المصري، وحراس الثورة، والاجتماعي الحر، والثورة المصرية، واتحاد عمال مصر المستقل، وجبهة الإصلاح الصوفي."

أكد مؤسسوه في بداية تدشينه خوضهم الانتخابات البرلمانية وانتخابات المحليات المقبلة، والعمل على حصد غالبية مقاعد البرلمان، حتى يستطيعوا تحقيق المبادئ التي قامت من أجلها 25 يناير و30 يونيو.

أبرز الشخصيات الموجودة بالتحالف السفير محمد العرابي، رئيس حزب المؤتمر الأسبق، وزير الخارجية الأسبق.

 

تحالفات من أجل الشو

وقال أسعد هيكل، المستشار القانوني لتحالف العدالة الاجتماعية، إن الساحة السياسية الآن بها الكثير من التحالفات الانتخابية وصل عددها لـ6 أو7 تحالفات، وهذا أمر طبيعي خاصة مع اقتراب موعد الانتخابات، مشيرًا إلى أن أغلب هذه التحالفات لن تستمر وعمرها قصير وسيقتصر العدد على أربعة تحالفات أو ثلاثة فقط.

وأضاف هيكل، لـ"مصر العربية": سيكون هناك تحالف يضم الإخوان وبعض الإسلاميين وخاصة السلفيين، وتحالف الوفد، وتحالف العدالة الاجتماعية، والمؤيدون لقائمة الجنزورى، فهذه القوى هي القادرة على الاستمرار وخوض الانتخابات البرلمانية، لتوافر الإمكانيات المادية والقاعدة الشعبية التي ينطلقون من خلالها.

وتابع المستشار القانوني لتحالف العدالة الاجتماعية: "أغلب التحالفات الموجودة حاليًا وجدت من أجل الظهور على الساحة فقط، وتفتقر للرؤية السياسية وكذلك الشعبية والإمكانيات المادية وهذه عوامل لا بد من توافرها حتى يستطيعوا الاستمرار.

 

سمة أساسية

فيما يرى الدكتور فريد زهران، نائب رئيس الحزب المصري الديمقراطي، أستاذ العلوم السياسية، كثرة التحالفات والأحزاب الراغبة في خوض الانتخابات البرلمانية كثيرة، سمة أساسية في أي محفل انتخابي يحدث سواء بمصر أو أي دولة غيرها، ولكن هناك كيانات تكون فاعلة ولها قوة حقيقية، وأخرى لا يكون لها تواجد فعلي.

وأضاف زهران: هناك تحالفات رئيسية سيكون لها دور كبير في العملية الانتخابية وعددهم قليل لا يتجاوز الأربعة، وباقي التحالفات فرعية ولن يكون لها تواجد فعلي بالانتخابات حتى لو استمرت وخاضتها؛ وذلك لافتقادها القاعدة الشعبية التي تنطلق منها وكذلك الرؤية السياسية التي يستطيع بها إقناع المواطنين.

وقال الدكتور أحمد خميس، أستاذ علوم سياسية، جامعة حلوان، إن كثرة التحالفات الانتخابية ليست بها إشكالية، بل هي ظاهرة صحية توضح مدى إقبال الجميع علي المشاركة بالعملية الديمقراطية.

وأضاف خميس، أن التحالفات الحالية المشكلة بعضها ضعيف ويفتقد الرؤية السياسية وكذلك اﻷرضية الشعبية، بالإضافة لعدم امتلاكهم القيادات التي لها ثقل اجتماعي، مشيرًا إلى أن هذه التحالفات لن تستمر وستختفي قبل إجراء الانتخابات البرلمانية أو تدخل تحت لواء تحالفات أخرى.

وتابع "خميس": "هناك 4 تحالفات هي التي ستستمر وسيكون لها تواجد كبير في العملية الانتخابية القادمة وكذلك البرلمان القادم، منها "الوفد - الجبهة المصرية".

 

اقرأ أيضًا:

هيكل: الجنزوري لن يخوض الانتخابات وقريبًا إعلان مرشحي قائمته

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان