رئيس التحرير: عادل صبري 10:27 صباحاً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

"الحرية والعدالة" يحمِّل مدير أمن الشرقية مسؤولية قتل أحد أعضائه

الحرية والعدالة يحمِّل مدير أمن الشرقية مسؤولية قتل أحد أعضائه

الحياة السياسية

اللواء محمد كمال، مدير أمن الشرقية

"الحرية والعدالة" يحمِّل مدير أمن الشرقية مسؤولية قتل أحد أعضائه

أحمد إسماعيل 29 يونيو 2013 08:27

حمل حزب الحرية والعدالة، اللواء محمد كمال، مدير أمن الشرقية، مسؤولية قتل أحد أعضائه بالشرقية.

 

وقال الحزب في بيان له، أمس الجمعة، حصلت "مصر العربية" على نسخة منه، "إن الاعتداء على مقرات الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة تحت سمع وبصر قوات الأمن هو سابقة خطيرة لن تثني الشرفاء عن العزم في المضي قدمًا في إقرار نظام سياسي جديد يسود فيه الشعب والقانون لا البلطجة والتسلط والصوت العالي".

 

وأدان الحزب إحجام قوات الأمن عن التدخل لوقف أحداث العنف على الرغم من إبلاغها بمحاولة اقتحام المقرين الرئيسىين للجماعة وحزبها، لكنها لم تتدخل حتى قتل أحد شباب الإخوان وأصيب أكثر من 100 آخرين برصاص حى وخرطوش، حسب تأكيد البيان.

 

وكانت مواجهات عنيفة قد دارت مساء الخميس بمسقط رأس الرئيس محمد مرسي بين معارضين له يدعمهم مسلحون وبلطجية، وبين شباب من جماعة الإخوان المسلمين امتدت لصباح أمس الجمعة، وأسفرت عن مقتل أحد أعضاء الإخوان وحرق مقر الجماعة بالإضافة لمقر الحزب وسط غياب أمني ملحوظ.

 

 وأضاف البيان أن بعض أعضاء حملة تمرد، بالتعاون مع بعض فلول النظام السابق وباستخدام بلطجية مأجورين ومسجلين خطر مدججين بكافة أنواع الأسلحة، قاموا بهجوم على مقر الإخوان المسلمين بالزقازيق وإطلاق الرصاص على شباب الإخوان المسلمين، ما أسفر عن سقوط قتيل وإصابة 100 شخص على الأقل بإصابات خطيرة.

 

وأضاف الحزب أنه لن ينجرف إلى الرد بالعنف، لكنه في ذات الوقت أكد أنه سيدافع عن نفسه بالطرق القانونية المشروعة، مؤكدًا أن هذه الجرائم لن تسقط بالتقادم، وأن يد العدالة والقصاص ستطال كل من شارك في هذه الجرائم ولو بعد حين.

 

وطالب الحزب وزارة الداخلية بتحمل مسئوليتها واتخاذ إجراءاتها في عودة الأمن ومنع الجريمة لعدم تكرار مهزلة أحداث مساء الخميس وفجر الجمعة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان