رئيس التحرير: عادل صبري 04:39 صباحاً | السبت 26 مايو 2018 م | 11 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

رويترز : مصر تترقب مواجهة محتملة في الشوارع حذّر منها الجيش

رويترز : مصر تترقب مواجهة محتملة في الشوارع حذّر منها الجيش

الحياة السياسية

صورة ارشيفية

رويترز : مصر تترقب مواجهة محتملة في الشوارع حذّر منها الجيش

رويترز 28 يونيو 2013 09:24

 في تقريرها عن الأزمة السياسية في مصر، قالت رويترز في تقرير لها إن مصر تترقب مواجهة محتملة في الشوارع بعدما لم يُلبِ الرئيس محمد مرسي في خطاب وجهه للشعب مطالب المعارضة له بالتنحي بعد عام على توليه السلطة.

 

وأشارت إلى المصادمات على مدى عدة أيام بين مؤيدي الرئيس ومعارضيه التي خلفت عدة قتلى وعشرات الجرحى، ويعتزم الجانبان تنظيم مظاهرات حاشدة مما يزيد خطر اندلاع اشتباكات أوسع نطاقا حذر الجيش من أنها يمكن أن تدفعه إلى التدخل.

 

وتنظم جماعة الإخوان التي ينتمي إليها الرئيس وحلفاؤها يوم الجمعة تجمعا حاشدا في القاهرة، ودعت بعض جماعات المعارضة إلى مظاهرات أيضا. وتأمل المعارضة أن يلبي الملايين دعواتها للنزول إلى الشارع يوم الأحد في الذكرى الأولى لتولي مرسي رئاسة مصر بعد أول انتخابات حرة تشهدها البلاد.

 

وقال خالد داوود، وهو متحدث باسم المعارضة أمس عقب خطاب مرسي الذي استمر حتى وقت متأخر من الليل، "أنا أكثر إصرارا من أي وقت مضى على الخروج في 30 يونيو للمطالبة بإسقاط رئيس غير مسؤول".

 

ويقول: "الجيش الذي ساعد المحتجين في الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك عام 2011 سيتحرك إذا لم يتمكن الساسة من التوصل إلى توافق".

وحثت الولايات المتحدة التي مازالت تقدم مساعدات للجيش زعماء مصر على التعاون.

 

ووصف مرسي معارضين بأنهم "أعداء" و"مخربون" موالون للدكتاتور الذي تمت الإطاحة به، و أسقطه "الفساد" الذي أدخل الاقتصاد في أزمة، لكنه اعترف بارتكاب أخطاء ووعد بإصلاحات. كما عرض إجراء محادثات بخصوص "المصالحة الوطنية" وتعديلات دستورية لإنهاء حالة الاستقطاب والشلل التي قال إنها تهدد الديمقراطية.

 

ورفض معارضون قائلين إنه لم يأت بجديد. ويشكو مرسي وحلفاؤه من أن معارضيهم الذين هزمهم الإسلاميون في سلسلة من الانتخابات العام الماضي يفتقرون إلى الروح الرياضية عند الهزيمة ورفضوا عروضا متكررة للتعاون.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان