رئيس التحرير: عادل صبري 02:24 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

مرسي: اللجنة العليا للانتخابات برأتني من هروب وادي النطرون

مرسي: اللجنة العليا للانتخابات برأتني من هروب وادي النطرون

عمرو ياسين 20 ديسمبر 2014 12:11

قال الرئيس المعزول محمد مرسى من داخل قفص الاتهام خلال محاكمته في القضية المعروفة بالهروب من سجن وادي النطرون: إنه أثناء ترشحه للرئاسة، تقدم أحد الأشخاص بطعن ضده للجنة العليا للانتخابات الرئاسية في 2012، بزعم أنه كان معتقلاً وهرب من السجن، إلا أن اللجنة باعتبارها هيئة قضائية، قضت بعدم جواز احتجازه ورفضت الطعن، ليؤكد أن اعتقاله في أحداث يناير 2011 واحتجازه بمقر سجن وادي النطرون، كان باطلاً مستندًا إلى ذلك في قرار من اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية.

 
وأضاف مرسى قائلاً "رئيس اللجنة قال لي أنا جاهز للشهادة إذا طلبت لأقر أن اللجنة رفضت الطعن، وتلك اللجنة كانت برئاسة المحكمة الدستورية العليا، وكلامي هذا من حق المحكمة والأخوة والمجتمع أن يعلمه، وتم إثبات صحة حديثه في تحقيقات قاضي التحقيق المنتدب من وزارة العدل المستشار حسن سمير".

وطلب مرسي من المحكمة أن تضم إلى أوراق القضية، المداخلة الهاتفية التي أجراها وزير الداخلية محمد إبراهيم  مع الإعلامية لميس الحديدى في عام 2013 بعد أن استأذن مرسي لعمل هذه المداخلة. حيث أن محمد ابراهيم قال فى  هذه المداخلة "لن أجد في وزارة الداخلية أي مستند لاحتجاز 34 من قيادات الإخوان من بينهم محمد مرسي بسجن وداي النطرون قبل ثورة يناير وأن احتجازهم كان بدون سند قانون".


تضم قائمة المتهمين فى القضية 131 متهمًا من بينهم الرئيس السابق وعدد من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، وعلى رأسهم المرشد العام للجماعة محمد بديع ونائبه محمود عزت وسعد الكتاتنى وعصام العريان وصفوت حجازي، بالإضافة إلى عناصر أخرى.

 
كما تضم القضية 22 متهمًا محبوسًا بصفة احتياطية، فى حين يحاكم بقية المتهمين بصورة غيابية، باعتبار أنهم هاربون، ومن ضمنهم عناصر من حركة حماس وحزب الله اللبنانى.

اقرأ أيضاً:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان