رئيس التحرير: عادل صبري 02:43 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

شائعات وتشويه وابتزاز.. سلاح الخصوم في الانتخابات البرلمانية

شائعات وتشويه وابتزاز.. سلاح الخصوم في الانتخابات البرلمانية

الحياة السياسية

البرلمان المصري - أرشيفية

شائعات وتشويه وابتزاز.. سلاح الخصوم في الانتخابات البرلمانية

عمرو عبدالله 18 ديسمبر 2014 20:48

منذ إقرار قانون تقسيم الدوائر الانتخابية، وحددت رئاسة الجمهورية ميعاد الانتخابات البرلمانية، في شهر مارس المقبل، وتشهد الساحة السياسية توترات بين الأحزاب والتحالفات الانتخابية من حملات وصفوها بالتشويه والابتزاز، وحرب شائعات.

قال نبيل دعبس، رئيس حزب مصر الحديثة: بدأت ضدنا حروب انتخابية غير نزيهة؛ للنيل من سمعتنا، ومحاولة للضغط علينا لسحب مرشحينا من بعض الدوائر الانتخابية.

وأضاف "دعبس": نتعرض لحملة ابتزاز رخيص من قبل "قلة مندسة تتدعي الشرف والحيادية"؛ لكي لا نساند بعض المرشحين خاصة بمحافظة الوادي الجديد، وذلك بالتشكيك في الذمة المالية للحزب ولمرشحيه.

وتابع "دعبس": مثل هذه الحملات الرخيصة لن تثني الحزب عن دعم مرشحيه في جميع الدوائر ما دامت تنطبق عليهم الشروط التي وضعها "مصر الحديثة"، والمتمثلة في الأمانة والشرف والشعبية، وعدم مشاركة هذا المرشح في إفساد الحياة السياسية.

وأشار "دعبس"، إلى أن هناك استعدادات مكثفة بالحزب لوضع القائمة لنهائية لمرشحينا، ولن نلتفت لهذه المهاترات؛ لأننا مقبلون على أهم انتخابات على مدار التاريخ المصري، موضحًا أن الانتخابات المقبلة تعتبر الأهم على مدار التاريخ المصري؛ لأن البرلمان المقبل سيناقش عددًا من القوانين، تمثل نقطة فاصلة في الحياة السياسية والتشريعية للبلاد.

قال السفير معصوم مرزوق، القيادي بالتيار الشعبي: هناك محاولات كثيرة للتشويه والمضايقات التي نواجهها، فتم القبض على بعض أعضائنا نتيجة لآرائهم السياسية الرافضة لبراءة الرئيس المخلوع حسني مبارك.

وأضاف "مرزوق": نحن في حالة احتقان سياسي، ومن يعارض السلطة الحالية أو مؤيديها يتم اتهامه بالخيانة والتآمر على الوطن، وهذا فعليًا ما نواجهه ونتوقع ازدياده مع قرب إجراء الانتخابات البرلمانية؛ وذلك للتأثير على الرأي العام وتخويفه منا.

وتابع القيادي بالتيار الشعبي: حدث ذلك معنا خلال الانتخابات الرئاسية؛ لأننا كنا الحزب الوحيد الذي لديه مرشح رئاسي معارض للرئيس الحالي، مشيرًا إلى أن مثل هذه الأساليب الانتخابية الوضيعة "ضرب تحت الحزام" بدأ مبكرًا، ولكن لن تثنينا عن خوض الانتخابات وتكوين جبهة معارضة قوية.

 

السلطة ليست أمينة

وقال جمال زهران، أستاذ العلوم السياسية، إن التشويه وإطلاق الشائعات آفة من آفات العملية السياسية الجارية؛ وهذا نتيجة عدم أمانة السلطات التي أتت بعد الثورة عليها، مضيفًا: "السلطة التي أتت بعد الثورة لم تكن أمينة عليها، فهم لم يطهروا البلاد من أعداء الثورة، بما في ذلك السلطة الحالية".

وأضاف زهران: "أعداء 25 يناير و30 يونيو يستجمعون قواهم الآن لتوجيه ضربات لرموز القوى الثورية وتشويههم"، مشيرًا إلى أن موسم الانتخابات يكون مناخا جيدا لهذه الحرب القذرة، ولكن عندنا بمصر تبدأ قبل أن نعرف حتى موعد إجراء الانتخابات.

وتابع أستاذ العلوم السياسية: تعرضت لهذا التشوية كثيرًا، منها أن هناك من قال إنني من مؤيدي مبارك، وهذا الكلام بدأ قبل أن نحدد ميعاد الانتخابات البرلمانية، ولكن السبب خوفهم من الأصوات التي ما زالت تدافع عن الثورة، متوقعًا زيادة هذا التشويه مع اقتراب الانتخابات البرلمانية.

 

غيرة انتخابية

وقال ناجي الشهابي، رئيس حزب الجيل، إن هناك تكتلات وتحالفات انتخابية يسيئها التماسك الذي يتسم به تحالف "الجبهة المصرية"، فيحاولون ابتزازنا من خلال خلق صراعات غير موجودة علي أرض الواقع.

وأشار الشهابي، إلى أن هناك بعض الشائعات التي أطلقت علينا بأننا "فلول" ونحاول إعادة "الحزب الوطني" مرة أخرى؛ وهذه الطريقة يحاولون التغطية بها على فشلهم وعدم قدرتهم على مجاراة شعبيتنا، ومن الممكن أن يكونوا هم من يدعمون رجال "الوطني ".

وتابع رئيس حزب الجيل: هذه أساليب انتخابية ولكنها وضيعة تنتفي عنها صفة المنافسة الشريفة.

 

مهاترات انتخابية

قال الدكتور طلعت مرزوق، عضو اللجنة القانونية لحزب النور: "نحن كحزب النور نتعرض لشائعات كثيرة هدفها تشويهنا؛ لأغراض انتخابية"، مشيرا إلى أنهم لا يلتفتون لمثل هذه الأقاويل؛ لأننا كثيرًا ما سمعناها وواجهنا ما هو أكثر من ذلك، مؤكدا أنهم حزب سياسي له أجندته التي يعمل على تنفيذها ولديه خطط مشغول بها، ولن يلتفت لمثل هذه الأقاويل التي هي في الأصل مهاترات لا طائل منها، بحسب وصفه.

وأضاف مرزوق، أن ما يحدث من هجوم على النور هو أحد الأساليب الانتخابية التي كثيرا ما نراها في مصر مع كل موسم انتخابات، فالجميع يدرك أن لدينا شعبية وأرضية كبيرة وهذه محاولات لإضعافها لن تجدي، مشيرًا إلى أنهم قبل عام كانت تنظم فيهم الأشعار لدورهم في 30 يونيو.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان