رئيس التحرير: عادل صبري 09:54 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

مشاركو ندوة "الحكم والإدارة" يطالبون بضرورة الاستفادة من التجربة الصينية

مشاركو ندوة الحكم والإدارة يطالبون بضرورة الاستفادة من التجربة الصينية

الحياة السياسية

جانب من ندوة رؤى صينية واستفادة مصرية

مشاركو ندوة "الحكم والإدارة" يطالبون بضرورة الاستفادة من التجربة الصينية

ممدوح المصري 17 ديسمبر 2014 19:48

نظم المركز الثقافي الصيني، والفرع الإقليمي لمجلة "الصين اليوم" في مصر، اليوم، ندوة بعنوان "الحكم والإدارة.. رؤية صينية واستفادة مصرية.. قراءة في فكر الرئيس شي جين بينغ"، بنقابة الصحفيين، بحضور رئيس الوزراء الأسبق عصام شرف، والسفير الصيني بالقاهرة سونغ أي قوه، بالاضافة إلى نخبة من المفكرين المعنيين بالشأن الصيني المصري، وشخصيات ثقافية وسياسية وإعلامية من الجانبين.

 

وألقت الندوة الضوء على رؤية القيادة الصينية، خاصة الرئيس الصيني شي جين بينغ، للحكم من خلال مناقشة كتابه حول الحكم والإدارة الذي صدر مؤخرًا باللغة العربية. وشمل الكتاب الذي يضم ثمانية عشر فصلًا، 79 مناسبة تتضمن كلمات وأحاديث ورسائل أدلى بها "بينغ" خلال الفترة بين الخامس عشر من نوفمبر عام 2012 والثالث عشر من يونيو عام 2014.

 

وقال السفير الصيني بالقاهرة، سونغ أي قوه، إن الاحتفال بكتاب الرئيس الصيني شي جين بينغ، "الحكم والإدارة.. رؤية صينية واستفادة مصرية"، يأتي قبل أيام قليلة من زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي، المزمعة للصين في 23 و24 ديسمبر الجاري؛ لتؤكد حجم التعاون المشترك بين البلدين اللذين يحملان حضارتين متقاربتين.

 

وأضاف السفير الصيني، خلال كلمته بندوة "الحكم والإدارة.. رؤية صينية واستفادة مصرية" بنقابة الصحفيين، بحضور الدكتور عصام شرف، رئيس الوزراء الأسبق، أن الكتاب بمثابة جسر التواصل بين الحالة الصينية والعالم الخارجي، وأنه يشرح التجربة الصينية في كل المجالات بداية من الدبلوماسية الصينية تجاه كل الدول إلى الإنجازات الداخلية.

 

أكد السفير الصيني أن هناك تشابها واضحا ومعلوم للجميع بين الحضارة الصينية والمصرية، مطالبًا بتشجيع الاستثمارات الصينية المصرية في كل المجالات.

 

وتابع  سونج أي قوه، بأن الكتاب يشرح في طياته إستراتيجية اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، ويساعد في استجلاء مفاهيم الصين والطريق إلى التنمية، وسياستها الداخلية والخارجية، بالإضافة إلى مناقشة المشاكل الناجمة عن الفساد، وتلوث البيئة، والاستيلاء غير الشرعي على الأراضي، والنزاعات العمالية، والنواقص في سلامة الأغذية.

 

قال الدكتور عصام شرف، رئيس الوزراء السابق إن الحضارة المصرية متقاربة بشكل كبير مع الحضارة الصينية، وفي الأخيرة الكثير من التجارب التي يمكن دراساتها واستخلاص التجارب الناجحة منها لتطبيقها في مصر.

 

وأشار شرف، خلال مشاركته في الندوة التي ينظمها المركز الثقافي الصيني، تحت عنوان "رؤى صينية واستفادة مصرية" المنعقدة بنقابة الصحفيين، مساء اليوم، إلى أن الصين لها مبادئ أهمها السياسة الخارجية، والتي تعتمد على الدبلوماسية وليس القوة، واعتمادها في الداخل على نظام دولة القانون ومحاربة الفساد.

 

وأضاف رئيس الوزراء السابق، أنه زار الصين خلال فترة توليه منصب وزير النقل في عام ٢٠٠٥، ومرة أخرى منذ ما يقارب الشهرين، وكان يلقي محاضرة عن الحلم الصيني، منوها بأن العولمة الحالية تتسم بالشراسة، ولها أيضًا طابع إنساني، ولكنها تهدف إلى إلغاء الآخر في نفس الوقت.

 

وقال الدكتور عبدالعزيز حمدي، استاذ اللغة الصينية، إن التطورات التي تعيشها الصين خاصة في الانفتاح على العالم الخارجي، لابد من دراستها، والعمل على تطبيقها داخل مصر، مشيرًا إلى أنها استطاعت بعبقرية فريدة إبراز ثقافتها، بالإضافة إلى أن التجربة استطاعت أن تجذب أنظار العالم إليها، وأن تعداد سكانها خمس سكان العالم، وأصبحت بعد ذلك رائدة العالم الثالث.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان