رئيس التحرير: عادل صبري 06:22 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالفيديو..مكي: الحشاكيل يهاجمونني.. وأدعو السيسي لإجراء انتخابات رئاسية

بالفيديو..مكي: الحشاكيل يهاجمونني.. وأدعو السيسي لإجراء انتخابات رئاسية

الحياة السياسية

مكي أثناء الحوار مع "مصر العربية"

أكد أنه لم يهرب من سفينة الإخوان..

بالفيديو..مكي: الحشاكيل يهاجمونني.. وأدعو السيسي لإجراء انتخابات رئاسية

في الجزء الأول من الحوار

بسيوني الوكيل ووفاء السعيد 16 ديسمبر 2014 15:52

على الرغم من مرور نحو عام ونصف على عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي وتولي الرئيس عبد الفتاح السيسي الحكم منذ ما يقرب من ستة أشهر عقب انتخابات رئاسية، إلا أنَّ المستشار أحمد مكي، وزير العدل الأسبق وأحد مؤسسي تيار استقلال القضاء، ما زال يرى أن ما حدث في 3 يوليو 2013 انقلابًا عسكريًا، داعيًا المشير السيسي لإجراء انتخابات رئاسية جديدة لا يكون طرفًا فيها.

 

وقال مكي في حوار خاص مع "مصر العربية" استمر ثلاث ساعات متواصلة في منزله الجديد بقرية دفشو التابعة لمركز كفر الدوار بالبحيرة إنه يدعو الرئيس السيسي للاقتداء بالرئيس السوداني الأسبق سوار الذهب الذي تسلم مقاليد السلطة عقب انقلاب عسكري على الرئيس جعفر نميري في انتفاضة عام 1985 ثم سلمها في العام التالي لحكومة مدنية منتخبة برئاسة الصادق المهدي ليتفرغ بعد ذلك للعمل الدعوي من خلال رئاسته لمنظمة الدعوة الإسلامية.

 

انتقادات المستشار مكي للنظام الحالي لم تمنعه من وصف مشاركته في حكومة الدكتور هشام قنديل في عهد الرئيس المعزول محمد مرسي بأنها "تجربة قاسية"، معتبرًا أنَّ تجربة الإخوان في الحكم تجربة "فاشلة".

 

ودلَّل على هذا "الفشل" بخروج الجماعة من الحكم ودخول قيادتها السجون، عازيًا ذلك إلى عدم تعاون الأجهزة الأمنية مع الرئيس مرسي.

 

ونفى مكي أن يكون تعرض لمضايقات أو ضغوط من قبل النظام الحالي على خلفية انضمامه لحكومة الدكتور هشام قنديل، موضحا أن ما تعرض له مضايقات جاء من قبل بعض "الحشاكيل والذيول" التي ترفض رأيه في أن ما حدث في 30 يونيو 2013 بأنه "انقلاب".

 

 وأكَّد مكي أنه لا يشعر بعداء من قبل النظام على خلفية إعلان رأيه في عزل مرسي، وما جرى بعده من استحقاقات سياسية في إطار خارطة الطريق التي أعلتها القوات المسلحة لإدارة البلاد في أعقاب العزل.

 

وفيما يلي نص الحوار

 

هل ممكن نبدأ بقراءة بيانات البطاقة العائلية للمستشار أحمد مكي؟

أنا مواليد 1941؛ يعني عمري تقريبًا 74 عامًا، متزوج، وعندي 4 من الأبناء.

 

أين المستشار أحمد مكي حاليًا؟

في سن 74 عامًا يبقى في بيته.

 

أقصد أين من المشهد؟

مراقب ومتابع يندبني الأسى أحيانا لكن متفائل.

 

لكن ألست بذلك متغيبًا عن المشهد السياسي؟

عمري ما كنت سياسيًا.

 

لكنك كنت وزيرًا للعدل وهذا منصب سياسي؟

هذه فترة عارضة من حياتي لم تستمر كثيرًا، وبعدين أنا ضقت بالجو السياسي في مصر، وهو فيه عيب يبدأ من القاعدة مش من الحكام بس وهو إن الناس لا تتفق على شيء تعمله، لكن ممكن تتفق على أمر ترفضه.

 

إذن كيف تقضي وقتك حاليًا؟

أتابع الأخبار وأتابع شؤون حقلي وقراءتي وكتبي.. حياة معتادة لواحد في سني.

شاهد الفيديو

هل تعرضت لضغوط أو مضايقات من النظام الحالي على خلفية توليك وزارة العدل في عهد مرسي؟

من بعض "الحشاكيل" بس لكن ما أعتقدش إنه من النظام نفسه، ما حسيتش بعداء من صلب الحكومة أو من الرئيس؛ لأني كنت أعرفه لأنه كان زميلي في مجلس الوزراء أو من وزير الداخلية.. لكن تعرضت لمضايقات من بعض الذيول تعيب على أني أعلن رأيي وهو أن ما وقع في 3 – 7 انقلاب.. ده رأيي لأني دومًا أقول إن الانقلاب إما حميد أو خبيث.

إذن "الانقلاب" في مصر؟

الانقلاب في مصر ليس حميدًا بعد .. على الله يبقى حميد.

 

كيف يكون حميدًا؟

زي انقلاب سوار الذهب في السودان

 

هل تريد من المشير السيسي أن يتخلى عن الحكم ويتفرغ للدعوة؟

لأ.. عايزه يجري انتخابات ديمقراطية ليس طرفًا فيها.

 

ألم يجرِ انتخابات بالفعل؟

كان طرفًا فيها ترشح للرئاسة؛ وبعدين أنا مش حابب الجيش يحكم.. ما فيش جيش حكم دولة وحققت وثبة حقيقية.. الجيش اللي بيحكم ما يحاربش. الحكم مفسدة يفسد أي مؤسسة. الجيش يعمل جراحة وياخد بعضه ويمشي زي سوار الذهب.

شاهد الفيديو

هل هناك تواصل بينك وبين المسؤولين في الحكومة الحالية؟

لأ مفيش خالص، أنا أصلا ما كانش ليا تواصل مع أي حكومات.

 

كيف ترى المشهد الآن؟

المشهد مؤقت.. وغير صالح للبقاء والاستمرار يا إما يجري في داخله تعديل أو يمشي.

 

هل تقصد بكلمة "مؤقت" النظام كله أم الرئيس السيسي؟

أنا لا أقصد الرئيس السيسي.. المشكلة إننا عبيد الفرد؛ نظن أن النظام فرد والنظام أكثر عمقًا من أن يتجسد في شخص.. الواجهة هو الرئيس السيسي لكن لابد له من قوى مساندة وهي في الظاهر القوات المسلحة، والقوات المسلحة كمؤسسة ينبغي أن تراجع نفسها هل ستتواجد في المشهد بهذه القوة أم ينبغي أن تسلم السلطة لمدنيين.

 

بصفتك وزيرًا للعدل في فترة حكم الإخوان.. كيف ترى هذه الفترة؟

معنديش فكرة أكتر من إن الرئيس مرسي رجل طيب في احتكاكاته بيا رجل عادل ومنصف وسهل، لم يكن هناك مشكلة في إني أنصحه، ولما كلفني طلب مني إني ما أظلمش.

 

أنا أسأل حضرتك عن إدارة الإخوان للبلد في فترة حكمهم؟

الحكومة ما كانتش إخوان.

 

لكن الرئيس كان منتميًا لجماعة الإخوان؟

الدكتور هشام قنديل لم يكن ينتمي للإخوان معظم مجلس الوزراء لم يكن ينتمي للإخوان.

 

دعنا نسأل بشكل آخر.. ما رأيك في فترة حكم مرسي وإدارته للبلد؟

ما هو ده (مرسي) قادم من خارج النظام الذي كان قائمًا، وفيه أدوات ومؤسسات تشكل عصب الحكومة إن لم تقبل بي وتتعاون معي لن أروح أو أجي.

 

من الذي لم يتعاون مع الرئيس مرسي؟

أجهزة المعلومات.

 

ما زلت أسأل حضرتك عن تقييمك لحكم الإخوان هل أداروا الدولة بشكل صحيح؟

النتيجة إنهم في السجن يبقى أداروا صح إزاي ؟! هذه التجربة أكيد فاشلة، وأعتقد أنه في ظل سيطرة الأجهزة الأمنية والقوات المسلحة على الأمور مفيش مدني هيحكم مصر حكم جيد إلا إذا كانت راضية عنه.

 

كثيرون اتهموا الإخوان بالخداع، بالتسويق لأنفسهم بما يعرف بمشروع النهضة، ثم تبيَّن أنهم ليس لديهم رؤية واضحة لإدارة البلاد؟

أنا ما شوفتش مشروع النهضة ودي حاجات بتكون كتب أماني، إنما كتير من مشروعاتهم كانت جيدة زي مشروع تعمير قناة السويس، وإن كان ده مشروع قديم.

 

البعض أرجع فشل الإخوان إلى أن الناس انتخبت مرسي ثم وجدوا أن الجماعة هي التي تحكم.. ما تعليقك؟

مش عارف كانت جماعة الإخوان بتحكم ولا ما بتحكمش أنا ما شوفتش الكلام ما شوفتش أخونة الدولة ما كانوا بيقولوا السيسي أخون الجيش ومحمد إبراهيم أخون.

 

البعض يتهم الإخوان بأنهم أحدثوا انقسامًا واسعًا في المجتمع وخسروا كل حلفائهم؟

 يعني هو المجتمع الآن متوحد ومتصالح، مين مع مين الآن، نحن لا نتحد إلا على عدو مثل كل المجتمعات المتخلفة؛ بالعكس الإخوان وحدوا القوى المدنية ضدهم، ولو جيه حمدين صباحي القوى المدنية ستتوحد ضده. الفترة الوحيدة التي توحد فيها المصريون كانت في فترة عمر مكرم الذي قادهم لإسقاط خورشيد باشا الوالي العثماني، ولما طلبوا منه أن يتولى الحكم رفض وقالهم لأ.. لن تتفقوا عليَّ وبالفعل رشح محمد علي الألباني للحكم.

 

لكن ما أكبر الأخطاء التي عجَّلت بسقوط مرسي؟

الخطأ هو خطأ جماعة الإخوان، إنها معرفتش الدرس اللي قاله عمر مكرم.

 

كيف يأتون بـ محمد علي جديد؟

يشوفوا أي محمد علي ويساندوه، هي أقوى جماعة سياسية في البلد شئنا أم أبينا، أقوى من حزب الوفد والكرامة، ربما لو كانت جاءت برئيس من خارجها واكتفت بالتأييد زي حزب النهضة بتونس كان يكون أفضل.

 

الإخوان عرضوا بالفعل على شخصيات الترشح للرئاسة ودعمهم قبل ترشح نائب المرشد خيرت الشاطر ومرسي وربما حضرتك أحدهم لكنهم رفضوا؟

أنا قلت ما أحبش أكون الرئيس محمد محمد نجيب ولا الرئيس الجزائري محمد بوضياف، لأن ده كان مآله السجن والآخر رصاصة في دماغه.

 

هل تعتقد أنَّ توليك حقيبة العدل أضاف لك أم العكس؟

أنا استفدت تجربة، مفيش شك إني تعرضت لهجوم واسع من أجهزة الإعلام، وهذا ضايقني، ولا زلت؛ ومنها "إني أخونت القضاء".. وأنا لا إخوان ولا القضاء اتأخون زي ما انتوا شايفين.

 

ما أسباب استقالتك من حكومة قنديل؟

الحكومة لم يكن لها سيف ولا ذهب ولا إعلام؛ يعني إحنا حكومة بلا قوة، ولم يكن هناك خطة واضحة ع الأقل في القضاء الذي أحلم به، ولم أكن قادرًا على تنفيذ ما أحلم به وبدأت أشعر أني مستهدف من أجهزة الإعلام التي زيفت أي عمل صالح حاولت أن أقوم به.

 

كما شعرت أن هناك إيذان بضربي بعدما وجدت اعتصامًا في الوزارة ضدي دون إبلاغي، وكذلك أثناء افتتاح محكمة السنطة بالغربية، وجدت أطفال أحداث يتظاهرون وخلفهم بعض البلطجية دون حراسة لي.

 

كما وجدت قانونًا جديدًا بتخفيض سن القضاء متقدم به عدد من نواب حزب الوسط والإخوان في مجلس الشورى، ونظَّموا تظاهرة تطالب بسقوطي.

شاهد الفيديو

استقالة حضرتك كانت في أبريل 2013 يعني قبل شهرين أو ثلاثة من سقوط مرسي، البعض يرى أنك قفزت من سفينة أوشكت على الغرق أو هربت من الميدان؟

لأ؛ أنا ليس هذا طبعي وإلا كنت أهاجم مرسي الآن، أنا قلت إني ركبت المركب وهو في بحر عاصف منذ اللحظة الأولى، وحاولت أقاوم العواصف لكن الربان مش عاجبه اللي أنا بقوله.

 

وقد وجدت نفسي غير مفيد، لا أنا أفلحت في إقناع القوى المدنية اللي أنا قريب من فكرها، ثم أيضا فشلت في إقناع الإخوان في أن الإصلاح لا يكون بهذه الطريقة.

شاهد الفيديو

سؤال صادم شيئًا ما.. معظم وزراء حكومة قنديل تعرضوا لمحاكمات بما فيهم هو نفسه، لماذا تم استثناؤك؟

 

ابتسامة.. ما أعرفش ما عملتش حاجة يمكن ما ممسكوش عليا حاجة.

 

هل هذا يعني أن من يحاكمون تورطوا في شيء؟

لأ.. لكن ما عرفوش يصطادولي حاجة.

 

هل ترى أن محاكمة هؤلاء ظلم؟

نعم، هذا ظلم بيِّن، وأعتقد أنَّ القضاء أداة في يد النظام الحاكم.

شاهد الفيديو

هل اختلفت مع الرئيس مرسي في شيء؟

اختلفت معه في الإعلان الدستوري وخاصة في قرار عزل النائب العام عبد المجيد محمود.. قلتله عبد المجيد بيسمع كلام الحكومة، وإحنا الحكومة علشان ما تعمليش قلق في القضاء.

 

من صاغ هذا الإعلان؟

لا أدري.

 

البعض يقول إن الجماعة هي من صاغته؟

أنا معرفش، فأنا لا أتعامل مع الجماعة.

 

تعرضت للتجريح من قِبل أعضاء بالإخوان أثناء تقدم نواب من الجماعة بقانون لتخفيض سن القضاة.. هل هذا أحزنك؟

ده عدم فهم؛ أنا ما بزعلش ومش زعلان منهم، هما قالولي إنت اللي حميت المستشار أحمد الزند وعبد المجيد محمود.

 

كثيرون يرون أن الإخوان استغلوا تاريخ آل مكي لتجميل نظامهم.. هل تؤيد هذا؟

 

هل هذا يعني أن تاريخنا طيب ؟

 

أكيد

 إذن هذا شيء أعتز به.

 

لكن أنا أسألك عن الاستغلال وليس عن التاريخ المشرف؟

إن كانوا شايفين كده يكونوا أحسنوا لنا ولأنفسهم.

 

هل ندمت على المشاركة في الحكومة؟

زي ما قلتلك إنها كانت تجربة قاسية، لكن استفدت منها، ازددت معرفة كنت أتكلم عن حكومة خفية لكني رأيتها رأي العين.

 

ما الشيء الذي خسرته من مشاركتك بالحكومة؟

أدركت بشاعة الصورة التي عليها مصر.

 

ماذا تعني ببشاعة الصورة؟

 أعني أننا عندنا مشكلة في الوعي.. عندنا عيب في القاعدة.

شاهد الفيديو

لمشاهدة باقى أجزاء الحوار

 

اقرأ أيضًا:

قضية بيان رابعة.. مكي: لن أمثل للتحقيق.. ومصدر: حضور محامي جنينة يكفي

مكي: قانون الإرهاب تشدد ووجه للاستبدادية

باﻷرقام.. ستيفن كوك: مصر وتركيا "ديكتاتورية درجة ثانية"

فيديو..أحمد موسى لـ المعارضين: الإخوان كانوا بيدوكوا على دماغكو

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان