رئيس التحرير: عادل صبري 09:10 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

عبارات ألبت شباب تحالف دعم الشرعية ضد قادتهم

عبارات ألبت شباب تحالف دعم الشرعية ضد قادتهم

الحياة السياسية

تحالف دعم الشرعية

أشهرها جلل ويترنح

عبارات ألبت شباب تحالف دعم الشرعية ضد قادتهم

طه العيسوي 16 ديسمبر 2014 11:21

"حادث جلل"، و"الانقلاب يترنح"، و"استعدوا لما هو آتٍ"، و"اغتيال السيسي"، و"انشقاق الجيش الثاني"، و"موعد النصر اقترب"، و"استعدوا لكل السيناريوهات"، و"ندرس المستجدات لحظة بلحظة"، وغيرها من العِبارات التي تداولها عدد من قيادات المعارضة وأشعلت غضب شباب التحالف الوطني لدعم الشرعية ضدهم، بالإضافة إلى السخرية من تلك العبارات لاحقًا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وشنّ حذيفة، نجل الدكتور حمزة زوبع، المتحدث باسم حزب الحرية والعدالة، هجومًا حادًا على قيادات الإخوان المسلمين، مطالبًا إياهم بضرورة حل التنظيم.

وقال- في مقال له أثار الكثير من الجدل- أنّ القيادات منذ اليوم الأول لأحداث 3 يوليو وهم يكذبون على أنفسهم وعلينا دون أي استشعار للمسئولية أو مبرر شرعي، أو أخلاقي، أو سياسي.


وذكر بعض العبارات التي تداولت من قبل بعض القيادات منها: "هناك قائد بالجيش أمهل السيسي 24 ساعة لإعادة الشرعية الدستورية"، و"أمريكا أعلنت أنّ ما حدث انقلابًا وليس ثورة"، و"هناك أشياء ستحدث السبت ويعود مرسي الأحد"، و"مظاهرات 6 أكتوبر العام قبل الماضي كانت تحمل شعار ستة أكتوبر.. جيم أوفر".

ووجه حذيفة عدّة أسئلة لهم، قائلًا: هل تتذكرون 25 يناير الماضي عندما دفعتم بنا إلى الميادين دون خطة أو رؤية أو استراتيجية– كالعادة– ثم قتلنا كالعادة؟ "هل تتذكرون كل مرة كذبتم فيها؟"، و"هل تتذكرون كم مرّة تلاعبت بكم أجهزة الأمن والاستخبارات؟".

ووصف عدد من قيادات الإخوان قائلا: ”أنهم على أحسن تقدير مجموعة من الدروايش السُّذج على صلة وثيقة بذلك المُغفل الذي أخذ مئة قفا على سهوة". على حد تعبيره.


وأكد الدكتور يسري العزباوي، الخبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، تصريحات عدد من "الشباب" ليس لها تأثير على العملية السياسية، لكنها تفقد "تحالف الشرعية" مصداقيته لدي الجميع سواء مؤيدين أو معارضين، خاصة في ظل تكرارها أكثر من مرة.

وأضاف، أن التصريحات كانت أقرب للاستهلاك المحلي دون أن تكون هناك أي خطوات عملية أو سياسيات واضحة ينفذها التحالف علي أرض الواقع.

وأشار إلى أن النظام استغل تلك التصريحات بذكاء بالغ، من خلال إحكام السيطرة علي الشارع المصري في ظل ما يعرف بـ"مقاومة الإرهاب والعنف والتحريض علي العنف من قبل قيادات التحالف". بحسب قوله.

وفي تصريح لـ"مصر العربية"، قال المهندس حاتم عزام، نائب رئيس حزب الوسط: "لست مع التصعيد الشديد للتصريحات، مثل "السيسي قُتل" أو ما شابه ذلك من الكلام، فالمبالغات دون سند تضر لا تخدم القضية".

من جانبه، رفض الدكتور خالد سعيد، المتحدث السابق باسم تحالف دعم الشرعية وعضو المكتب السياسي للجبهة السلفية، أن ينسب تلك التصريحات لقادة التحالف.

ونفى إطلاق تلك العبارات قائلا: هذه شائعات خرجت من الأجهزة الأمنية الموالية للانقلاب في إطار حرب المعنويات، لكن ليس هناك تصريح أو بيان رسمي من التحالف بمثل تلك المقولات أو هذا العبث الذي لم يحدث مطلقاً". على حد وصفه.


وبدوره، أكد الدكتور أحمد البيلي، أحد شباب الإخوان المسلمين، أن التصريحات تحسب على قائليها فقط.

وتابع: "لب الخلاف ليس التصريحات، وإنما إدارة المشهد بطريقة إصلاحية تتسم بالمركزية في الإدارة وبطء المعالجة والتحفظ من كل جديد".

 

اقرأ أيضًا:

التحالف-مستمر-لآخر-عضو-فيه-والأيام-تثبت-صحة-رؤيته" style="font-size: 13px; line-height: 1.6;">دعم الشرعية: التحالف مستمر لآخر عضو فيه.. والأيام تثبت صحة رؤيتنا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان