رئيس التحرير: عادل صبري 03:28 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الحرية والعدالة: لهذه الأسباب لن يتم حل التنظيم الدولي للإخوان

الحرية والعدالة: لهذه الأسباب لن يتم حل التنظيم الدولي للإخوان

الحياة السياسية

محمد سودان - أمين لجنة العلاقات الخارجية بحزب الحرية والعدالة

الحرية والعدالة: لهذه الأسباب لن يتم حل التنظيم الدولي للإخوان

طه العيسوي 16 ديسمبر 2014 02:02

قال محمد سودان، أمين لجنة العلاقات الخارجية بحزب الحرية والعدالة والقيادي البارز بجماعة الإخوان المسلمين، إن مطلب البعض بحل التنظيم الدولي أمر غير مقبول، خاصة أن هذا التنظيم لا يؤثر على قرارات كل قُطر، مؤكداً أن الجماعة فى كل قُطر لها الحرية الكاملة فى اتخاذ ما يناسبها من قرارات حسب ظروف كل قطر السياسية والاجتماعية، بحسب قوله.

وأشار سودان - في تصريح لـ"مصر العربية" - إلي أن لائحة الإخوان تعطى الحرية لكل قُطر أن يحل مشاكله مع نظام دولته بالطريقة التى تتناسب مع سياسة الدولة التى يعيشون بها شريطة أن لا يمس ذلك أساسيات العقيدة.

وتابع: "نحن الآن نعيش فى حقبة من الزمن تتجمع الكثير من قوى العالم على الإخوان، لأنهم يعلمون أنها الجماعة الوحيدة التى تمثل الوسطية الإسلامية وأنها لا يمكن أن تتحول عن نهجها السلمى، وبالتالي يصعب وصمها بالرجعية أو الإرهاب".

واستطرد: "يلجأ المغرضون إلى محاولة الوقيعة بين أعضاء الجماعة للنيل منهم خاصة في هذه الظروف التي تعيشها منطقة الربيع العربي والعالم أجمع يعلم أن الإخوان هم رأس الحربة للربيع العربي، والجماعة فكرة، والفكرة لا تموت".

ونوه إلي أن مهمة التنظيم الدولي هي العمل على إحياء فهم الأمة الواحدة التى فككها الاستعمار على مدى العقود الماضية وإحياء قول الرسول صلى الله عليه وسلم "مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم، كمثل الجسد، إذا اشتكى منه عضو، تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى". وتتضح أهميتها أيضاً في أن أهلها مخصوصون برحمة الله تبارك وتعالى دون سواهم, معنيون بها دون غيرهم".

بدوره، أضاف الدكتور أحمد رامي، المتحدث باسم حزب الحرية والعدالة، أن التنسيق بين التنظيمات الدولية يكاد يكون عرف بين كل التيارات السياسية من خلال مؤسسات تعنى بذلك مثل الاشتراكية والمنتديات الرأسمالية وما شابه.

وأضاف – في تصريح لـ"مصر العربية": " أما شكل العلاقة بين التنظيمات الدولية والقطرية فهذه أمور قابلة للتطوير بما لا يخل بقوانين البلاد التى تعمل التنظيمات من خلال أراضيها".

وكان رحيل غرايبة، رئيس المكتب السياسي السابق لإخوان الأردن، قد دعا الجماعة الأم في مصر إلى إعلان حل التنظيم الدولي للإخوان، مؤكداً أن الحركة الإسلامية معنية بالإقدام على خطوات استثنائية كبيرة تتناسب مع حجم الخطورة التي تحيق بها وبأمتهما وبلدها على مستوى مصر أولا، وعلى مستوى الإقليم بأكمله.

وذكر "غرايبة"، في مقال له بجريدة الدستور الأردنية، أن التنظيم العالمي للإخوان لم يكن في حقيقته إلا صورة شكلية، ولم يكن له دور حقيقي في الأقطار، وأوهم العالم أنه تنظيم عابر للحدود وهو ليس كذلك، مثلما قال.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان