رئيس التحرير: عادل صبري 12:42 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

ثروت نافع يدعو "مصر القوية" للتراجع عن رؤيته لحل الأزمة

ثروت نافع يدعو مصر القوية للتراجع عن رؤيته لحل الأزمة

الحياة السياسية

الدكتور ثروت نافع، وكيل لجنة الأمن القومي بمجلس الشورى السابق

ثروت نافع يدعو "مصر القوية" للتراجع عن رؤيته لحل الأزمة

طه العيسوي 15 ديسمبر 2014 18:49

دعا الدكتور ثروت نافع، وكيل لجنة الأمن القومي بمجلس الشورى السابق، حزب مصر القوية، للتراجع عن رؤيته لحل الأزمة، و"العودة لصفوف الثورة الأولى وعدم الوقوع في فخ أن يكونوا معارضة لتجميل وجه نظام فاسد وفاقد لشرعيته"، بحسب وصفه.

 

وانتقد نافع – في تصريح لـ"مصر العربية"- رؤية "مصر القوية"، قائلاً إنها "تذكرني بنداءات الإصلاح إبان فترة مبارك من معارضيه المحدد لهم مساحة معينة لا يتجاوزونها، ولا أرى فيها أي مبادرة، ولكن استغاثة إصلاح من نظام مستبد".

 

وذكر أن الثورات تقوم للإطاحة بمنظومات فسدت وتعفنت ولم يعد يجدي معها أي إصلاح، ولهذا قامت ثورة يناير التي كانت خطيئتها الكبرى أنها اعتمدت نظام الإصلاح التدريجي لمنظومة كان يجب تطهيرها بالكامل.

 

وأردف: "باقي البنود بمثابة كلام إنشائي ورجاء من نظام اختار بإرادته طريق القتل والقمع وتكميم الأفواه، ولم يعد يأبه بأدنى حقوق للإنسان ويدفع البلاد لمزيد من القهر متصورًا ومتمنيًا النموذج الكوري الشمالي للأسف، ولكن هذا لن يكون".

 

وختم "نافع" وهو أحد أبرز الشخصيات الموقعة على وثيقة بروكسل لتوحد ثوار 25 يناير: "الأمر الآن ليس خلافًا سياسيًا بين تيارات تتنازع السلطة، ولكنه صراع بين شباب يريد أن يكون له مستقبل كريم وبين مستبدين امتلأت كروشهم من الفساد وضياع مقدرات الوطن والنصر دائمًا يكون للمستقبل إن شاء الله".

من جهته، هاجم مجدي سالم، نائب رئيس الحزب الإسلامي والقيادي بتحالف دعم الشرعية، رؤية حزب "مصر القوية" لمحاولة حل الأزمة الراهنة.

وقال – في تصريح لـ"مصر العربية": "المعادلة الصفرية التي تتحدث عنها هذه المبادرة خلقتها 3 يوليو، وبالتالي فأي حديث عن خروج من أزمة أحدثها 3 يوليو دون زواله هو خداع، بل وأعتقد أنه جريمة في حق مصر والأجيال القادمة".

وأضاف "سالم": "ما جنيناه من حكم السيسي الأول (حسني مبارك) في 30 سنة من خراب وفشل وفساد ومرض سوف تتجرعه الأجيال القادمة أضعافا مضاعفة"، مؤكدًا أن نقطة البداية الحقيقية واضحة وهي زوال النظام القائم وقيام دولة مؤسسات حقيقية تحترم إرادة الشعب.

 

اقرأ أيضًا:

ثروت نافع: نعمل على توحيد الصف الثوري وتأسيس جبهة وطنية قوية

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان