رئيس التحرير: عادل صبري 08:29 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

المجلس الثوري عن منع "دان": مصر تعيش أسوأ أيام الديكتاتوريات بالعالم

المجلس الثوري عن منع "دان": مصر تعيش أسوأ أيام الديكتاتوريات بالعالم

طه العيسوي 14 ديسمبر 2014 18:55

أدان المجلس الثوري بشدة النظام لرفضه دخول المحللة الأمريكية في مؤسسة كارنيجي للسلام الدولي والدبلوماسية السابقة، ميشيل دان إلى مصر، معتبرًا أنَّ منعها عنوان صغير يكشف جزءًا من الانتهاكات التي يحاول إخفاءها عن العالم وحقيقة أن المصريين يعيشون أسوأ أيام الديكتاتوريات في العالم.

 

وأضاف- في بيان له اليوم -: "هذه الخطوة بمثابة مثال لانعدام تحمل النظام العسكري لأي صوت يعارض أسلوب القمع والقهر الذي يمارسه ضد شعبه ورفضه البات للأخذ في الاعتبار أي نقد أكاديمي أو سياسي من الخارج".

 

وأكد المجلس رفضه وشجبه بشدة عدم السماح لـ "ميشيل دان" لدخول الأراضي المصرية لحضور مؤتمر قد دعيت إليه، مستنكرًا الأسلوب الذي وصفه بأنه غير لائق في التعامل معها، حيث تركتها قوات الأمن تنتظر لساعات في مطار القاهرة قبل إجبارها علي مغادرة البلاد.

 

وذكر أنَّ هناك "حالة متردية بشكل كبير في حرية التعبير وحتي في الحرية الأكاديمية التي يفرضها النظام سواء علي من يدخلون مصر أو بمنع سفر والقتل الممنهج للعلماء والمفكرين والطلبة، وبالتالي قتل أي إمكانية لأي تطور علمي"، بحسب قوله.

 

وتابع: "ميشيل دون كانت إحدى الشخصيات الأكاديمية التي وقعت علي خطاب ينتقد الرئيس الأمريكي بارك أوباما لاستقباله "السيسي" في الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر الماضي، ولذلك أصبحت مستهدفة من النظام، وقد وضعت علي قائمة الممنوعين من دخول مصر".

 

وأعربت الدكتورة مها عزام، رئيس المجلس الثوري، عن ترحيبها باستمرار كل من يؤيد "الديمقراطيات وحقوق الإنسان في العالم في انتقاد النظام المصري الذي تتزايد انتهاكاته الصارخة يوميًا، كي لا يمثلون غطاء لهذه الانتهاكات التي يحاول النظام إخفاءها عن العالم الخارجي وحجبه حقيقة أن المصريين يعيشون بأسوأ أيام الديكتاتوريات في العالم"، بحسب وصفها.

 

اقرأ أيضًا:
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان