رئيس التحرير: عادل صبري 05:14 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالوراثة.. كبار عائلات الوطني.. ورجال الأعمال على أعتاب البرلمان القادم

بالوراثة.. كبار عائلات الوطني.. ورجال الأعمال على أعتاب البرلمان القادم

الحياة السياسية

البرلمان المصري - أرشيفية

بالوراثة.. كبار عائلات الوطني.. ورجال الأعمال على أعتاب البرلمان القادم

عبدالغني دياب 14 ديسمبر 2014 17:52

على قدم وساق، تنسيقات وترتيبات موسعة يقوم بها كبار عائلات المحافظات استعدادًا لخوض انتخابات البرلمان المقبل، ومن بينها عائلات ورث المجلس من قبل الثورة المصرية بعضها كان منتميًا للحزب الوطني المنحل.

الوضع يكاد يكون متطابقا بين "صنايعية الانتخابات" في محافظات الوجه البحري والقبلي، في محاولات للسيطرة على الحياة البرلمانية بمصر كما كان قبل ذلك من قبل بعض العائلات وعدد من رجال الأعمال.


سوهاج

بدأت تحركات رجال حزب الوطني في أسيوط متمثلة في البرلماني السابق عبد الرحيم محمد رضوان نجل وزير الدولة لشؤون مجلسي الشعب والشورى محمد عبد الحميد رضوان .

في المقابل، تستعد عائلة أبو قورة لطرح عاطف عبد السلام أبو قورة” شقيق النائب الأسبق “أحمد عبد السلام أبو قورة” نائب سابق عن الحزب الوطني المنحل، ورجل الأعمال الشهير وصاحب الواقعة الشهيرة الخاصة بالشراكة مع دولة الكويت والحصول على مساحة أرض تبلغ قيمتها أكثر من 26 مليار جنيه.

وبالإضافة إلى العائلتين السابقتين، هناك عائلة "الواعظ" وعنها محمد حافظ الواعظ، عضو مجلس الشورى السابق، وحفيد محمد حافظ الواعظ، عضو مجلس الأمة السابق، وتدعمه كذلك عائلة "أولاد يحيى".

وفي مركز جرجا، يظهر بقوة النائب الأسبق محمد الجبالي، وكان والده نائب سابق عن الحزب الوطني، والذي يحظى أيضًا بقبول للناخب في جرجا، كما يظهر في الصورة “عبد الوارث الجيلاني” أحد أبناء بندر جرجا.

لا يختلف الوضع كثيرًا في دائرتي المنشاة والعسيرات، يستعد أبناء عائلتى “أبو كريشة” و”الشيباني” للدفع بوجوه جديدة من أجل عودة مقعدي العائلتين إليهما.


البحيرة

بدأ رموز الحزب الوطني الإعداد للبرلمان مبكرًا بمحافظة البحيرة، فلافتات عادل شعلان القيادي بحزب المؤتمر، ورئيس لجنة الزراعة ببرلمان 2005عن الحزب الوطني كست شوارع أبو حمص،، وفى دائرة كفر الدوار، تستعد عائلة «هيبة» التي يمتد أبناؤها على مساحة كبيرة بالدائرة، للدفع بأبنائها لخوض الانتخابات المقبلة، وعلى رأسهم «السلفي» محمود هيبة، كي تضمن كسب وتأييد السلفيين وأعضاء حزب النور بالمركز.

وفى مركز إيتاى البارود، تستعد عائلة الصيرفي وهى واحدة من كبرى العائلات بالمركز، وأبرز رموزها الدكتور حسين الصيرفى عضو مجلس الشعب السابق لثلاث دورات، وهناك اتجاه في العائلة للدفع باللواء حسام الصيرفي مدير المباحث بمديرية أمن الإسكندرية، ويستعد العقيد إبراهيم أبو شادي النائب الأسبق للمنافسة هو الآخر.

 

يشتد الصراع بمركز شبراخيت بين عائلة عتمان التي ينتمي إليها المهندس أحمد عتمان، أمين الحزب الوطني السابق، والذى ينوى الدفع بابن عمومته إبراهيم أحمد عتمان، للنزول في برلمان 2015 وبين عائلة الجلدة فأعلن عاصم الجلدة شقيق النائب السابق عماد الجلدة، للنزول هذه المرة.

الشرقية
مسلسل الصراع الانتخابي مستمر في مسقط رأس الرئيس المعزول محمد مرسى بعد أن أعلن قيادات الوطني السابقين عن خوضهم البرلمانية، ففي دائرة مركز أبو كبير، أعلن الدكتور على المصيلحى وزير التضامن الأسبق، والقيادي بحزب الحركة الوطنية الذى يترأسه الفريق احمد شفيق المرشح الرئاسي السابق، نيته خوض معترك الانتخابات البرلمانية المقبلة.

فيما، ظهر اسم رجل الأعمال أحمد فؤاد أباظة، عضو مجلس الشعب السابق، عن الحزب الوطني المنحل، بقوة في دائرة مركز أبو حماد، لكن أباظة لن يخوض الانتخابات البرلمانية القادمة بنفسه، بل يعمل على إبراز اسم نجلته «يسرا» كمرشحة لمجلس النواب، وتبرع باسمها بـ100 ألف جنيه لإقامة مشروعات صغيرة للمرأة بمحافظة الشرقية.

و يستعد النائب السابق مجدى عاشور لخوض الصراع مرة أخرى، في الزقازيق، بينما تراود الحاجة هيام عامر فكرة الفوز بمقعد في دائرة بلقاس شرقية.

ويخوض الدكتور مجدى مرشد، نائب رئيس حزب المؤتمر عن دائرة فاقوس، الانتخابات هو الآخر على قوائم الجبهة المصرية، وأعلن العمدة نايف، للترشح عن دائرة مينيا القمح، ويشغل حاليًا عضو بالمجلس الرئاسي للقبائل العربية.



أسوان
القبيلة هي الحكم النهائي الانتخابات البرلمانية بمحافظة أسوان، وتسيطر عليها عائلات "الجعافرة، والعبابدة، والنوبيين، والمطاعنة، وبنى هلال"

ففي مركز كوم أمبو، يتوقع أن يفوز محمد سليم المستشار القانوني، عضو مجلس الشعب السابق عن الحزب الوطني المنحل، بأصوات الدائرة بعد الإطاحة بمنافسه الوحيد بالبرلمان السابق محمد العمدة.

ولعل من أبرز أسماء المرشحين هناك «عارف صيام ومحمد جلال ودياب عبد الله وعادل أبو بكر وهانى يوسف» من أبناء النوبة، وأحمد سيد ومحمد مهلل وحسن هلالى من أبناء بنى هلال، وغيرهم من أبناء القبيلتين.


الغربية

الأبواب الخلفية هي طريق نواب الوطني لدخول البرلمان من خلال طرح وجوه جديدة ففي مركز طنطا يدعم الدكتور ياسر الجندي عضو الحزب الوطني المنحل شقيقه المهندس حازم الجندي ليكون اسمًا جديدًا لا يمس الوطنى المنحل، وكذلك يقدم محمد السعيد عريبى رجل الأعمال شقيقه إبراهيم عريبى ليكون في المقدمة.
فى السنطة يظهر بقوة رموز الحزب الوطنى المنحل على الساحة السياسية، محمد بدراوى رجل الأعمال وصديق الدكتور أحمد نظيف رئيس الوزراء الأسبق.

 

البحر الأحمر
المنافسة تكاد تكون منحصرة بين رجال الحزب الوطنى السابقين وبعضهم البعض وفى مقدمتهم محمد عبد المقصود النائب السابق لخمس دورات متتالية بمجلس الشعب وعضو شهير بالحزب الوطنى وهو رجل أعمال وصاحب قرى سياحية ضخمة.

وتعد أبرز الأسماء المطروحة بالبحر الأحمر، «عبد الباسط قوطة"، وهو من أعضاء الحزب الوطني، ونجح في انتخابات الشعب الماضية مستقلا، ويعتمد اعتمادا كليا على مدن سفاجا وحلايب وشلاتين ومرسي علم والقصير، مقابل الخدمات التي يقدمها لهم.
بالإضافة إلى أحمد الضوى أحد أبناء قبيلة العبابدة، وهو رجل أعمال، وترشح على رأس قائمة المواطن المصرى في الانتخابات السابقة وعضو هيئة مكتب الحزب الوطنى المنحل سابقا.

 

 

أسيوط

لم تتخلص محافظة أسيوط من الوطنى قبضة حيتان الوطنى الثلاث "محمد عبدالمحسن صالح، بمدينة درنكه، وعمر جلال هريدى فى البدرى، وأحمد سعد أبو عقرب بأبو تيج، بينما يسيطر محمد حمدى الدسوقى صاحب الشعبية والنفوذ بديروط.


الدقهلية

يسيطر ممدوح فودة النائب البرلمانى السابق عن الحزب الوطنى لعدة دورات ومنسق حملة المشير السيسي بالدقهلية، على عدد الساحات، فضلا عن اللافتات التي ملأت مدينة المنصورة بتأييد بعض رجال الأعمال له.

بينما تشتعل المنافسة بمدينة بلقاس بين رجلى الأعمال طلعت مطاوع، عضو مجلس الشعب السابق عن المدينة عام 2005، ورجل الأعمال يسرى المغازي، عضو مجلس الشعب السابق عن الحزب الوطنى عام 2010، فيما قامت النائبة السابقة هيام عبد العزيز عمر عامر، بالتقرب مرة أخرى عن طريق شنط رمضان وكساء العيد لبعض فقراء الدائرة.



بني سويف

انتشرت لافتات تأييد لـ مجدى بيومى فى دائرة مركز بنى سويف، أوعلن على البكرى سليم، نائبا برلمان 2010 خوضه المنافسة، واقتصرت دعاية «سليم» على البندر فقط.

أما مركز الواسطى، فالفرصة أصبحت الآن سانحة لعودة رمزى «الوطني» عصام خلاف وأحمد الريدي، خصوصا بعد أن ألقت الشرطة القبض على النائب الإخوانى شاكر الديب، بعد اتهامه في أعمال عنف وحرق المنشآت العامة والشرطية، ويعتمد الريدى على تاريخ والده كأحد أكبر رموز الوطنى بالمحافظة.


بينما يدخل جنوب المحافظة كل من العمدة أحمد مختار ومحمد عبد الله مبروك نجل النائب السابق، المنافسة بدائرة مركز ببا، وفى دائرة مركز الفشن ينتظر أن تحتدم المنافسة بعودة حسن أبوفخرة وعلى عبد الفضيل النائب السابق.


قنا
مازالت قبيلة هوارة تحتفظ لنفسها في قنا بنصيب الأسد من مرشحى المحافظة للانتخابات المقبلة، وتنقسم العائلة لثلاثة أفرع "الهمامية، وأولاد يحيى، والبلابيش".

وتعد مراكز الشمال الخمسة وهى "دشنا ،الوقف، فرشوط، نجع حمادى، أبو تشت" هي أكثر المناطق سخونة، والتي تجمع كبار فلول الوطنى المنحل، وهم سيد المنوفى، وسيد فؤاد وأحمد مختار الوكيل، والذين ترددت أنباء عن ترشح البعض منهم في الانتخابات القادمة بعد قيادتهم لحملات انتخابات الرئاسة وإقامتهم بعض المؤتمرات الانتخابية.

 

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان