رئيس التحرير: عادل صبري 07:22 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

صباحي: رفضت عرضًا بتولي منصب نائب الرئيس

صباحي: رفضت عرضًا بتولي منصب نائب الرئيس

الحياة السياسية

حمدين صباحي

صباحي: رفضت عرضًا بتولي منصب نائب الرئيس

مصر العربية 26 يونيو 2013 09:20

قال حمدين صباحي - مؤسس «التيار الشعبي» وعضو «جبهة الإنقاذ» المعارضة - إن الرئيس محمد مرسي عرض عليه منصب نائب الرئيس قبل جولة الإعادة من الانتخابات الرئاسية أمام الفريق أحمد شفيق، في حضور أبو العلا ماضي، رئيس حزب الوسط.

 

وأضاف، في حوار نشرته صحيفة الحياة اللندنية اليوم الأربعاء: "قال لي مرسي: «سأعلن هذا الحديث»، فأجبت: «أرفض الإعلان، لأنك ستضع نفسك في حرج، ففي حال أعلنتَ ترشيحي نائباً، سأخرج وأعلن رفضي، وهذا لن يفيدك».

 

ووصف صباحي الرئيس السابق حسني مبارك بأنه كان بالغ اللطف معه، ويحرص على مناداته باسمه، وكان يقول له ضاحكًا: «إزيك يا حمدين وعامل إيه؟ والكارفته دي أخبارها إيه؟».

 

وتابع: "هو إنسانيًا رجل مقبول، ويتعامل بطريقة ودية، لكن مشكلته في سياساته، لم يكن هناك أي شيء على المستوى الشخصي يمكن أن يُحسب عليه، ولم تكن هناك علاقة تسمح بأن أُشكل انطباعات، أكثر من حيز حسن النية في إنسان يتعامل بشكل جيد، لكن كل سياساته من وجهة نظري المعلنة، كانت خاطئة".

 

وحول تقييمه لأداء المجلس العسكري في إدارة البلاد بعد تنحية مبارك قال: "أعتقد أن العسكر أساءوا إدارة المرحلة الانتقالية، هناك فرق بين مَنْ صنعوا الثورة ومَنْ تركوها تحقق هدفها، نحن أدركنا الخطأ الفادح، وهو جزء من الدروس المستفادة، الثوار الذين صنعوا الثورة وقدموا شهداءها عادوا إلى منازلهم بمجرد أن سقط مبارك، كانوا بالغي الرقي، لم يطلبوا سلطة، لكنهم كانوا بالغي السذاجة، لأن الثورة سلَّمت السلطة لمَنْ لم يصنعها".


وأضاف: "نظفنا الميدان، وذهبنا إلى منازلنا، وتركنا الثورة في يد المجلس العسكري، والمجلس خطأه الرئيسي أنه أقدم على ممارسات أسالت دماً وأسقطت شهداء، فبدأ يصنع خصومة مع القوى الثورية الشابة التي كانت تطلب القصاص لشهدائها الذين سقطوا في ظل نظام مبارك، فاكتشفَت أن مزيداً منهم يسقطون في ظل المجلس العسكري".


وقال صباحي إن شعار "يسقط يسقط حكم العسكر" أضر بالثورة لأنه سمح للإخوان بمغازلة الجيش والاقتراب منه"، مضيفا: "هذا كان شعاراً بالغ البراءة والمنطقية، ومن أهم الأخطاء التكتيكية التي ارتكبها الثوار، لأن هذا الشعار خلق المناخ الذي حرث الأرض لـ «الإخوان» كي يتوافقوا مع المجلس العسكري" على حد قوله.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان