رئيس التحرير: عادل صبري 06:35 صباحاً | الخميس 24 مايو 2018 م | 09 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

"الأجرود" يناشد الرئيس إعلان مبادرة لجمع الشمل

"الأجرود" يناشد الرئيس إعلان مبادرة لجمع الشمل

اخبار مصر 25 يونيو 2013 10:08

قال الكاتب والمفكر السياسى محمد الأجرود إنه يعرض مبادرته على رئيس الجمهورية الدكتور محمد مرسى، بالدعوة العاجلة لمؤتمر عام يضم كل الرموز الوطنية لوضع نقاط محددة يتم مناقشتها بشكل حر وجاد ووضع أطر ترتكز على مبادئ ان مصر دولة قانون تعتمد على مشاركة الشعب فى الحكم وهى تتسع للجميع.


وتابع: "يجب أن يضع الجميع مبدأ رئيسيًا لهم فى البحث عن كيفية السيطرة على مشاكلها الحالية والمستقبلية وتحديد موعد محدد للانتخابات التشريعية وإذا تعذر الاتفاق على هذه الانتخابات بسبب الاعتراض على نصوص فى الدستور فيتم الاتفاق على الدعوة لانتخابات رئاسية مبكرة بعد عام او عام ونصف".

 

وأضاف: "الرئيس وجماعة الإخوان بإيديهم نزع فتيل الازمة الحالية بسرعة مد أيديهم للمعارضين وأكد أن دعوات شخصية لكل شخصية معارضة ستكون مؤثرة وليست دعوة عامة للحوار كما حدث من قبل".

 

وأكد الكاتب محمد الاجرود فى لقاء ببرنامج صباح الخير يا مصر ان "المؤامرات الخارجية تحاك بمصر وشعبها وجيشها وهناك محاولات لالهاء جيشها عن مهمته الرئيسية فى حماية اراضيها وحدودها خاصة ان التحركات الحدودية من دول معادية بدات منذ فترة وعلى اكثر من جبهة ".

 

وطالب جماعات الاسلام السياسى عدم الاستئثار بالسلطة وتطبيق سياسة الاقصاء والعمل على مد جسور التفاهم مع القوى المعارضة واحتوائها لانهم الاقدر بحكم المسؤولية وبحكم تصدرها المشهد السياسى الحالى على التحرك نحو الاخرين وليس العكس وطالب الجميع بالابتعاد عن لغة التهديد والصدام لانها لن تعنى الا اراقة الدماء المصرية الذكية من الجانبين وايجاد ثغرة لاعداء الوطن للنفاذ الى الجبهة الداخلية المصرية.

 

واضاف الكاتب والمفكر محمد الاجرود ان الاجهزة الوطنية المعنية بالدفاع عن الامن القومى تبذل مجهودات مضنية فى صمت للدفاع عن امن كل مواطن على الاراضى المصرية وللدفاع عن الوطن خاصة ان اجهزة مخابرات عالمية تعبث بامننا الوطنى وتحاول تمزيقه والاضرار به ولن تتوقف محاولاتها وستمتد وتستمر.

 

 واكد ان على الشعب المصرى عدم الوقوف موقف المتفرج ويجب ان يساعد الجيش والاجهزة الامنية فى الدفاع عن امن الوطن وانهاء الخلافات السياسية والدعوة الى كلمة سواء لان مصر بكل تاريخها الذى امتد لالاف السنين لم تشهد من قبل مثل ماتشهده حاليا من تمزق الكلمة واكد ان المشهد خطير ودقيقوالاخطاء بين جماعة الحكم والمعارضة متبادلة وهناك مسؤولية تاريخية على الطرفين ولن يستطيع احدهما ادعاء عدم المسؤولية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان