رئيس التحرير: عادل صبري 10:37 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالفيديو ..أول "كل حاجة" في ثورة 25 يناير

بالفيديو ..أول كل حاجة  في ثورة 25 يناير

الحياة السياسية

ثورة 25 يناير

بالفيديو ..أول "كل حاجة" في ثورة 25 يناير

نادية أبوالعينين 02 ديسمبر 2014 13:36

"نسمات 25 يناير تعود من جديد" جملة عبر بها العديد من المحليين السياسيين وقيادات الحركات الثورية  بعد براءة حسني مبارك الرئيس السابق ووزير داخليته حبيب العادلي و6 من معاونيه في قضية قتل المتظاهرين.

نرصد في هذا للتقرير بشائر ثورة 25 يناير

أول هتاف

أيام عديدة ظن الجميع أنها انتهت بتنحي مبارك، تلك الأيام التي بدأت في الحادية عشر صباحاً، تحديداً في شارع ناهيا ببولاق الدكرور، بمجموعات من الشباب ينظر كل منهم للآخر وسط تشكيلات الأمن المركزى فى انتظار إشارة البدء، لينطلق الهتاف الاول "عيش ..حرية.. عدالة اجتماعية".

فى الطريق إلى ميدان التحرير كان هتاف "يا أهالينا انضموا لينا"، عامل الحشد للجميع، وبوصول المسيرة إلى ميدان التحرير كانت الأعداد تقدر بالآلاف، وبدأ هتاف "يسقط يسقط حسنى مبارك".

وفى السويس عقب سقوط أول شهيد كان الهتاف "أنا مش جبان، أنا نازل أموت فى الميدان"، وفى الثانية ظهراً كانت المسيرات بدأت فى الوصول إلى ميدان التحرير بهتافات "إرحل".

 

المطلب الأول

كانت إقالة حبيب العادلى، وزير الداخلية آنذاك هو المطلب الأول للثوار، ومحاكمته على مقتل خالد سعيد، ولكن مع مواجهة التظاهرات بالقوة ارتفع سقف المطالب لإسقاط النظام ورحيل مبارك، وعقب التنحى بدأ الثوار فى المطالبة بمحاكمة مبارك والعادلى على قتل المتظاهرين ليبدأ فى 16 فبراير التحقيق فى القضية والمتهم فيها العادلى و6 من معاونيه وعقب زيادة الغضب الشعبى بدأ التحقيق مع مبارك فى 12 إبريل 2011.

منصة التحرير

فى نفس اليوم بدأ عدد من النشطاء إقامة أول منصة بميدان التحرير لتوجيه الخطابات من خلالها، وكان ذلك أمام مسجد عمر مكرم.

لم تكن تلك المنصة تمثل تيار سياسى معين، ولكنها جمّعت كافة القوى السياسية، طبقاً لحديث محمد عواد، عضو المكتب التنفيذى بالتيار الشعبى آنذاك.

فى تمام العاشرة والنصف مساءً كانت المنصة تذيع البيان الأول بمطالب الشعب وإعلان السيطرة على ميدان التحرير، بدأت اولى كلمات المنصة "نحن لا نطلب بل نأمر"، بدأت الهتافات تتعالى عقبها "باطل ..باطل.. حرية".

 

جدران ثورية

لم تعرف ثورة يناير الجرافيتى طول الـ18 يوم الأولى من الثورة بمعناه المعروف الآن، ولكن الثوار كتبوا عبارات "ارحل، يسقط حسنى مبارك، الشعب يريد إسقاط النظام"، التى طالت معظم حوائط ميدان التحرير ومنطقة وسط البلد، لكن  لم يكتب لأي منها البقاء، وسط حملات التنظيف التى انطلقت فى الميدان عقب انتهاء الاعتصام بتنحى مبارك.

أغانى الميدان

خلال الثمانية عشر يوماً الأولى من عمر الثورة، ارتجل الميدان مئات الأغانى فى الحلقات النقاشية داخل الميدان، احتلت أغانى الشيخ إمام الجانب الأكبر منها، وبعض من أغانى محمد منير، ووسط الميدان ظهر رامى عصام، وأغنية صوت الحرية لفريق وسط البلد

صلاة جماعية

فى 9 فبراير أقام المتظاهرون فى ميدان التحرير صلاة الأربعين على أرواح ضحايا تفجيرات كنيسة القديسين التى وقعت فى 1 يناير 2011، وكذلك الصلاة على أرواح شهداء الثورة.

اقرأ أيضاً :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان