رئيس التحرير: عادل صبري 10:34 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

شخصيات وكيانات معارضة تدعو الشعب للوحدة لاستعادة ثورة يناير

شخصيات وكيانات معارضة تدعو الشعب للوحدة لاستعادة ثورة يناير

طه العيسوي 30 نوفمبر 2014 19:28

دعت شخصيات وكيانات معارضة في الداخل والخارج الشعب بكل أطيافه (مثقفيه وموظفيه، وفلاحيه وعماله، وشبابه، وطلابه) إلى رفض الحكم الصادر أمس ببراءة الرئيس المخلوع حسني مبارك.


ووصفوا في بيانٍ لهم حصلت "مصر العربية" على نسخة منه الحكم بأنه بمثابة إدانة للشعب وثورته وتبرئة نظام "قمعي جعل من الفساد وغياب العدالة شعارًا له على مدار ثلاثين سنة، بحسب قولهم.


وطالبوا كل فصائل الثورة وأبناءها أن يجعلوا صدور هذا الحكم بداية لاستعادة ثورة يناير التي قالوا إن نظام "مبارك" تمكّن منها في غفلة من الثوار".


وحذَّر البيان الجميع من مخطط السلطة القمعية لتكريس الانقسام برفع رايات وشعارات لا تستهدف استعادة ثورة يناير إنما بث مزيد من الفرقة بين أبنائها.


ولفتت إلى ضرورة التفاف الجميع من جديد حول أهداف ثورة 25 يناير، وأن يجعلوا من عيدها القادم "فجرًا للحرية ونهاية للظلم وحكمًا قاضيًا على كل الفاسدين وبناء دولة ديموقراطية تُعلى من الحرية وتقدم الحقوق والحريات وتمكن الشعب من السيطرة على ثرواته والتمتع بخيراته”.


ووقَّع على البيان كلٌ من إبراهيم روما (المجلس التنسيقي للجالية المصرية بالنمسا) - وإبراهيم يسري (مساعد وزير الخارجية الأسبق)- وأبو بكر عبد الفتاح (الائتلاف العالمي للمصرين في الخارج) - وأحمد خلف (باحث سياسي) - وأحمد عبد العزيز (صحافي و أمين عام جبهة صحفيون ضد الانقلاب) – وأحمد سالم (الائتلاف العالمي للمصريين بالخارج).


وأحمد شحاتة (أمريكيون مصريون من أجل الديموقراطية وحقوق الإنسان) – وأحمد عبد العزيز (التحالف الديموقراطي-إيطاليا) - وآية علاء (ناشطة نسائية والمتحدثة باسم نساء ضد الانقلاب) – وأيمن نور (زعيم حزب غد الثورة) - وإيهاب شيحة (رئيس حزب الأصالة) - وثروت نافع (برلماني وأستاذ تكنولوجيا المعلومات بكندا) – وجمال حشمت (المجلس الثوري) - وحاتم عزام (برلماني ونائب رئيس حزب الوسط).


وحسان عبد الله (استاذ بجامعة دمياط) - وحسن القباني (صحافي و منسق حركة صحفيون من أجل الإصلاح) – وخالد حنفي (الاتحاد الديموقراطي-ألمانيا) - وخالد سعيد (الجبهة السلفية) - وعبد الرحمن يوسف (كاتب وشاعر) - وعز الدين دويدار (مخرج سينمائي) – وعطية عدلان (رئيس حزب الإصلاح) - وعماد شاهين (استاذ زائر بجامعة جورج تاون والجامعة الأمريكية).


والدكتور عمرو دراج (وزير التخطيط و التعاون الدولي في حكومة د. محمد مرسي) - وعمرو علي الدين (محامي و منسق جبهة استقلال القضاء) – وعمرو عبد الهادي (جبهة الضمير) – وعلى العوضي (التحالف الديموقراطي-ألمانيا) -وعمرو عادل (ناشط سياسي) - وسعد فياض (القيادي بحزب الشعب و التحالف الوطني لدعم الشرعية) - وسيف عبد الفتاح (استاذ العلوم السياسية – جامعة القاهرة.


وسيد إبراهيم (ناشط سياسي و منسق التيار المدني الثوري) - وطارق الزمر (رئيس حزب البناء والتنمية) – ومصطفى إبراهيم (الائتلاف العالمي للمصريين بالخارج) - ومحمد الشهاوي (طبيب بشري) - ومحمد محسوب (وزير الشؤون البرلمانية والقانونية الأسبق) - ومحمود الأزهري (المتحدث باسم طلاب ضد الانقلاب بجامعة الأزهر) – وممدوح الولي (نقيب الصحفيين السابق) - ومها عزام (رئيس المجلس الثوري المصري) - وناهد عز الدين (استاذ العلوم السياسية – جامعة القاهرة)- ونزار غراب (الحزب الإسلامي) - ود. هاني جابر (منسق ائتلاف حراك و عضو مجلس نقابة البيطريين) -و يحي حامد (وزير الاستثمار في حكومة د. محمد مرسي).


ووقعت أيضًا حركة "طلاب ضد الانقلاب"، و"مجموعة اللقاء المصري"، و"مجموعة وثيقة المبادئ العشرة"، و"المجلس الثوري المصري"، والتحالف الوطني لدعم الشرعية، واللجنة التنسيقية لانتفاضة السجون، والمجموعة المصرية لاستعادة ثروات الشعب، و"تحالف الدولة المدنية"، و"التيار المدني الثوري"، و"شباب ضد الانقلاب".

 

 

اقرأ أيضًا:

الإخوان تتوعد النظام: الميادين موعدنا

الوسط بعد براءة مبارك: ندعو للتوحد في هذه اللحظة الفاصلة

المجلس الثوري: لم يعد أمامنا إلا إنقاذ ثورة يناير

ثروت نافع: تحديد موعد لإسقاط النظام أمر غير مقبول

حمزة زوبع: الحراك الطلابي رأس الحربة في مواجهة النظام

الحرية والعدالة مستنكرا منع أسماء محفوظ من السفر: النظام خائف

أيمن نور: فرص توحد ثوار يناير كبيرة.. والكيان الجديد لن يهيمن عليه أحد

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان