رئيس التحرير: عادل صبري 11:28 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

استمرار إغلاق ميدان التحرير غداة الحكم ببراءة مبارك

استمرار إغلاق ميدان التحرير غداة الحكم ببراءة مبارك

الحياة السياسية

اشتباكات بميدان التحرير أمس

بعد اشتباكات خلفت 3 قتلى أمس

استمرار إغلاق ميدان التحرير غداة الحكم ببراءة مبارك

متابعات 30 نوفمبر 2014 12:05

أغلقت قوات الأمن، اليوم الأحد، محيط ميدان التحرير، لليوم الثاني علي التوالي عقب صدور حكم ببراءة الرئيس السابق حسني مبارك أمس السبت من التهم المنسوبة إليه بقتل المتظاهرين إبان ثورة 25 يناير 2011 والفساد المالي والتربح.

وبحسب شهود عيان، أغلقت قوات الأمن، بالمدرعات والأسلاك الشائكة، الميدان، في ظل وجود أنباء عن احتمال توجه معارضين للحكم، للتظاهر في الميدان الذي يعد رمزا لثورة 25 يناير.


 

وفرقت قوات الأمن، مساء السبت، محتجين علي براءة مبارك وعدد من رموز نظامه، خرجوا في ميدان عبد المنعم رياض، الملاصق لميدان التحرير، ما أدى لسقوط 3 قتلى و18 مصابًا.


 

ومنذ عزل مرسي في 3 يوليو 2013، لا تسمح الحكومة المصرية بتنظيم أي تظاهرات معارضة في ميدان التحرير.


 

كانت محكمة جنايات القاهرة، قضت أمس السبت، ببراءة وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي و6 من مساعديه، من الاتهامات الموجهة إليهم بـ"التحريض على قتل المتظاهرين"، إبان ثورة يناير 2011 .

 

كما قضت المحكمة بعدم جواز نظر دعوى الاتهامات الموجهة للرئيس الأسبق حسني مبارك بـ"التحريض على قتل المتظاهرين"، وبرائته من تهمة "الفساد المالي عبر تصدير الغاز لإسرائيل بأسعار زهيدة"، وانقضاء دعوى اتهامه ونجليه علاء وجمال بـ"التربح والحصول على رشوة" لمرور المدة القانونية لنظر الدعوى والمحددة بعشر سنوات.


 

وتظل هذه الأحكام غير نهائية؛ حيث أنها قابلة للطعن خلال مدة 60 يوما.


 

ورغم عدم إدانة مبارك جنائيا في الاتهامات السابقة والتي يعاد فيها محاكمته، وجهة القاضي لوما سياسيا له ونظامه خاصة في سنواته الأخيرة، قائلا إن "مبارك قضى قرابة 36 عاما فى حكم مصر ما بين نائبا للرئيس ثم رئيسا للجمهورية، فأصاب وأخطأ مثل أي بشر".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان