رئيس التحرير: عادل صبري 09:39 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

المجلس الثوري: لم يعد أمامنا إلا إنقاذ ثورة يناير

المجلس الثوري: لم يعد أمامنا إلا إنقاذ ثورة يناير

الحياة السياسية

ياسر فتحي - المتحدث باسم المجلس الثوري

بعد براءة مبارك

المجلس الثوري: لم يعد أمامنا إلا إنقاذ ثورة يناير

طه العيسوي 30 نوفمبر 2014 08:03

قال ياسر فتحي، المتحدث باسم المجلس الثوري المصري: إن براءة الرئيس الأسبق حسني مبارك، دليل واضح ليس بحاجه لأي تفسير بأن ما وصفه بحكم العسكر يحمي نظامه تمامًا ويسعى للقضاء على كل ما يمت للثورة بصلة، لافتًا إلى أن الحكم بمثابة رساله لكل منتظر أو متردد من الثورة مفادها أنه لم يعد هناك إلا إنقاذ ثورة يناير.

وأشار- في تصريح لـ"مصر العربية"- إلى أن المشهد الإعلامي لم يكن إلا لحماية ما وصفه بالتواطؤ مع نظام "مبارك" ورجاله، مضيفًا أن القضاء كل يوم يثبت انحيازه وولاءه الكبير لمبارك وأنه يعادي الثورة ومن يقترب منها. بحسب قوله.

واستطرد "فتحي": "ثورة يناير أخذت قبلة جديدة للحياة أمام كل من خان وأول من تواطأ، وعلينا أن نشكر للقضاء المصري على إعلانه رسميا خيانة الثورة والثوار بعد طول خداع ومواربة".

كانت محكمة جنايات القاهرة، برأت أمس السبت، وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي ومساعديه، من الاتهامات الموجهة إليهم بـ"التحريض على قتل المتظاهرين"، إبان ثورة يناير 2011.


كما قضت المحكمة بعدم جواز نظر دعوى الاتهامات الموجهة للرئيس الأسبق حسني مبارك بـ"التحريض على قتل المتظاهرين"، وبراءته من تهمة "الفساد المالي عبر تصدير الغاز لإسرائيل بأسعار زهيدة"، وانقضاء دعوى اتهامه ونجليه علاء وجمال بـ"التربح والحصول على رشوة" لمرور المدة القانونية لنظر الدعوى والمحددة بعشر سنوات.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان