رئيس التحرير: عادل صبري 08:29 صباحاً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

إدانة مبارك تملأ ميدان التحرير .. وفي براءته الكل من "بنها"

إدانة مبارك تملأ ميدان التحرير .. وفي براءته الكل من بنها

الحياة السياسية

التحرير أثناء الحكم على مبارك بالمؤبد والآن

إدانة مبارك تملأ ميدان التحرير .. وفي براءته الكل من "بنها"

محمد المشتاوي 29 نوفمبر 2014 13:40

 2 يونيو 2012 ميدان التحرير ممتلئ عن بكرة أبيه يعج بالفصائل الثورية من كافة التوجهات الإسلامية منها والمدنية ، هذا توصيف ما حدث عقب الحكم على حسني مبارك الرئيس الأسبق بالمؤبد وبراءة نجليه ومساعدي حبيب العادلي في قضية قتل المتظاهرين .

شباب الثورة حينها أعلنوا عدم اعترافهم بالحكم مطالبين بإعدام مبارك ووزير داخليته، ومساعديه ودعوا للاستنفار العام، ومن جانبها طالبت جماعة الإخوان بالاحتشاد بميدان التحرير وحضر كل أغلب قياداتها بما فيهم الرئيس المعزول محمد مرسي الذي كان مرشحًا للرئاسة حينها .

وخرجت المسيرات في كل المحافظات ترفض تبرأة مساعدي حبيب العادلي مهددين بثورة جديدة .

المفارقة اليوم أن محكمة جنايات القاهرة قضت اليوم ببراءة مبارك، والعادلي ومساعديهم من جميع التهم المنسوبة إليهم في قضية قتل المتظاهرين وغيرها ولم يحرك أحد ساكنًا حتى الآن.

وقد دعت جماعة الإخوان للحشد ضد الحكم ببراءة مبارك، ولكن هذا لم يترجم لأي فعاليات في الشارع خاصة بعد ضعف الحشد في مليونية ما عرف بـ"انتفاضة الشباب المسلم " - كما رأى محللون-  .

الحركات الثورية رأت أن الكرة الآن أصحبت في ملعب الشعب والناس أن تحركوا سيتحركون معهم.

الرهان على الشعب

وقال محمد علام رئيس اتحاد الثورة المصرية، إن الرهان الآن ليس على الثوار ولكن على الشعب المصري مفيداً بأن الثوار يناضلون وحدهم وثورتهم لن تكتمل إلا باستنفار الشعب المصري كله .

وأكد لـ"مصر العربية" أن الجميع كان يعلم أن مبارك سيحكم عليه بالبراءة من قبلها بمدة طويلة،  فالحكم ليس مفاجئًا ، ولكن السؤال ماذا سيفعل الشعب حيال ذلك؟.

وألقى علام باللوم على الثوار الذين شاركوا في تظاهرات 30 يونيو معتبرًا الحكم جاء نتيجة تحالفهم مع العسكر الذي وضع على عاتقه إعادة نظام حسني مبارك للحكم من جديد - على حد وصفه - .

واستطرد : "اليوم يبرأ نظام حسني مبارك، ويحاكم ويعتقل الثوار الذين أرادوا تطهير الدولة من فسادها

تغير الظروف

من جانب آخر اعتبر محمود عزت القيادي بحركة الاشتراكيين الثوريين أن الحكم بمثابة إعلان بطي صفحة 25 يناير ولكنه رأى أن الحكم سوف يأتي بنتائج عكسية وينعش الحراك الجماهيري في الأيام المقبلة .

وتابع : الظروف مختلفة الآن عما قبل فمدرعات الجيش محتلة الميادين في كل مكان وهذا إن دل على شيء فيدل على قلق النظام من الحراك الجماهيري " .

اقرأ أيضًا:

نص أحكام "قضية القرن".. 3 براءات وإسقاط لتهمة وعدم جواز نظر أخرى لمبارك

6 أبريل: الدولة العميقة مستعدة للعودة إلى الحكم منذ 30 يونيو

طارق البشري: جرائم مبارك السياسية تفوق الجنائية

براءة-مبارك-متوقعة-ولا-تغيير-بعد-النقض">حقوقيون: براءة مبارك متوقعة.. ولا تغيير بعد النقض

مصابو الثورة: "الفضائيون" هم من قتلونا.. وسندوِّل قضيتنا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان