رئيس التحرير: عادل صبري 05:25 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

تحالف دعم الشرعية يُعد تقريرا مضادا لتقصي حقائق 30 يونيو

تحالف دعم الشرعية يُعد تقريرا مضادا لتقصي حقائق 30 يونيو

الحياة السياسية

حاتم أبو زيد المتحدث باسم حزب الأصالة والقيادي بتحالف دعم الشرعية

تحالف دعم الشرعية يُعد تقريرا مضادا لتقصي حقائق 30 يونيو

طه العيسوي 27 نوفمبر 2014 12:18

كشف حاتم أبو زيد، المتحدث باسم حزب الأصالة والقيادي بتحالف دعم الشرعية، عن إعدادهم لتقرير مفصل يكشف ما وصفه بـ "زيف وكذب" تقرير لجنة تقصي حقائق 30 يونيو، الذي أعلن عنه بالأمس بشأن الانتهاكات التي تلت عزل الدكتور محمد مرسي.

وهاجم أبوزيد  في تصريح لـ"مصر العربية" لجنة تقصي الحقائق، قائلاً إنها "طائفية ومنحازة، وبالتالي فمن المتوقع أن يصدر تقريرها على هذا النحو وبصورة تشجع على القتل، وكأنها تتبنى عملية تطهير عرقي من منظور سياسي أيديولوجي".

وأكد أن هناك تناقضاً واضحاً بين التقرير، وما أعلنته سابقاً وزارة الداخلية، مشيراً إلى أن التقرير ينص على وجود 51 سلاح ناري مع المعتصمين، في حين أن وزارة الداخلية نفسها أعلنت حينها أنها ضبطت تسعة فقط، متسائلا: "على أي مصدر اعتمد التقرير في تلك المقولة؟".

وتابع: "كما زعم التقرير أن المعتصمين أو أنصارهم  من حرقوا 52 كنيسة، فأين دليله على هذا؟ وهناك بعض المدخلات التليفونية لأحد القساوسة بالمنيا أكد فيها أن من حرق الكنائس مجموعات من البلطجية المعروفين للجهات الأمنية، وأنهم اتصلوا بالأمن فاعتذر لهم عن عدم الحضور لحمايتهم".

وأشار المتحدث باسم حزب اﻷصالة إلى أن حقيقة الأمر أن هذا التقرير ومن قبله تقرير المجلس القومي لحقوق الإنسان وغيره من تقارير تابعة للنظام تهدف لإثارة "زوابع من الكذب حتى يتحول لحقيقة متأسين بخطة إعلام النازي اكذب ثم اكذب ثم اكذب فستجد في النهاية من يصدقك"، بحسب قوله.

وحول تأثير هذا التقرير علي حقوق الضحايا والمصابين، أكد المتحدث باسم حزب الأصالة أنها لن تأتي إلا بإتمام الثورة والقضاء على الفسدة والمجرمين، ودون ذلك فلن تأتي أية حقوق.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان