رئيس التحرير: عادل صبري 11:56 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

السيسي يبحث مع وزير الخارجية الفرنسي مكافحة "الإرهاب"

السيسي يبحث مع وزير الخارجية الفرنسي مكافحة الإرهاب

الحياة السياسية

الرئيس عبدالفتاح السيسي

السيسي يبحث مع وزير الخارجية الفرنسي مكافحة "الإرهاب"

الأناضول 26 نوفمبر 2014 09:22

التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، في باريس، صباح اليوم الأربعاء، وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، وبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين، وعدداً من الملفات الإقليمية، أبرزها القضية الفلسطينية، والأوضاع في كل من ليبيا، وسوريا. 

 

ووصل الرئيس، إلى العاصمة الفرنسية، مساء أمس الثلاثاء، في ثاني محطاته في الجولة الأوروبية التي قادته إلى روما، الإثنين الماضي، اتفق خلالها مع المسؤولين الإيطاليين على تنفيذ عدد من مشروعات التعاون الثنائي.
 

وأفادت تقارير فإن لقاء السيسي-فابيوس الذي جرى في مقر إقامة الرئيس المصري، في أحد فنادق العاصمة باريس، بحث إلى جانب العلاقات الثنائية بين البلدين، عدداً من الملفات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها الأوضاع فى ليبيا، وجهود مكافحة الإرهاب فى المنطقة، والقضية الفلسطينية، ودفع عملية السلام بين الفلسطينين والإسرائيليين، والأوضاع فى سوريا والعراق، إلى جانب الأوضاع فى القرن الأفريقى". 
 

في السياق ذاته، قال مصدر دبلوماسي فرنسي، مفضلاً عدم ذكر هويته، إن مباحثات السيسي مع المسؤولين الفرنسيين، ستتناول أيضاً "ملف حقوق الإنسان، وحرية الصحافة في مصر، بالإضافة إلى إنشاء مترو أنفاق في القاهرة".
 

وفي هذا الصدد، قالت منظمة مراسلون بلا حدود، في بيان لها، إنها وجهت رسالة مفتوحة إلى الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند الذي سيستقبل السيسي في وقت لاحق اليوم، ذكرته فيها بـ"ضرورة احترام حرية الصحافة والإعلام في مصر".
 

وأشارت المنظمة الدولية المعنية بحقوق الصحفيين ومقرها في باريس، إلى وجود مصر في المرتبة الـ 159 من أصل 180 في الترتيب العالمي لحرية الصحافة.
 

في غضون ذلك، بدأ السيسي، صباح اليوم، اجتماعاً مع ممثلي كبريات شركات السياحة الفرنسية، في مقر إقامته، في العاصمة باريس.
 

وأعرب السيسي في بداية اللقاء، عن حرص بلاده على تذليل أية عقبات قد تعترض تطوير العمل السياحي والحركة السياحية الوافدة إلى مصر.
 

واحتفالاً بالزيارة، دعت الجالية والجبهة الوطنية المصريتين في فرنسا، إلى احتفال موسيقي في ساحة "سان اوغستان" في العاصمة.
 

في المقابل، دعا أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، عبر مواقع التواصل الإجتماعي، إلى التجمع في ساحة "ميرو مينيل" القريبة من قصر الإليزيه، للتعبير عن رفضهم للزيارة.
 

وتعد هذه هي الزيارة الأوروبية التي من المقرر أن تختتم غداً الخميس، الأولى للسيسي منذ انتخابه رئيسا لمصر في يونيو الماضي.

اقرأ أيضا 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان