رئيس التحرير: عادل صبري 01:39 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

خبراء: 5 مكاسب من مبادرة السيسي لإرسال قوات مصرية لفلسطين

خبراء: 5 مكاسب من مبادرة السيسي لإرسال قوات مصرية لفلسطين

الحياة السياسية

نتانياهو والسيسى وعباس

خبراء: 5 مكاسب من مبادرة السيسي لإرسال قوات مصرية لفلسطين

محمد نصار 25 نوفمبر 2014 13:20

أشاد خبراء عسكريون ومتخصصون في العلاقات الدولية بالمقترح الذي عرضه الرئيس عبد الفتاح السيسي على الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، والذي يتضمن إرسال قوات مصرية إلى الدولة الفلسطينية عند تأسيسها لمساعدتها على الاستقرار، معتبرين موافقة الأطراف المعنية على المقترح سوف تحقق خمسة مكاسب رئيسية تخدم ليس فقط المصالح المصرية والفلسطينية ولكن المنطقة العربية بأكملها.

 

وذكر الخبراء أن هذه المكاسب الخمسة تتمثل في: حل قضية فلسطين، وإنهاء صراعها الطويل مع إسرائيل، ووقف العمليات الاستيطانية التي يقوم بها الكيان الصهيونى تجاه فلسطين، إلى جانب استعادة وضع مصر الدولى والإقليمى، وتمهيد الطريق لتهدئة الأوضاع السياسية المتأزمة في الشرق الأوسط، وحصر التطرف والإرهاب.

 

قال السفير نبيل بدر مساعد وزير الخارجية السابق: إن الرئيس عبد الفتاح السيسى يريد حل قضية فلسطين، وإبطال كل الادعاءات التي تتحجج بها إسرائيل لعرقلة قيام دولة فلسطينية مستقلة، لافتا إلى أن إسرائيل دائمًا ما تعترض على القرارات الدولية التي تحاول حل صراعها مع فلسطين، لاسيما قرارات مجلس الأمن الصادرة بشأن حدود فلسطين، ووقف عمليات الاستيطان، بدعوى وجود إرهاب من جانب الفلسطينيين، وتعرضها لعمليات عسكرية بشكل مستمر.

 

وعقب بدر في تصريحات لمصر العربية بأنه حال الموافقة على المقترح المصري ستنتهى العمليات الإرهابية في المنطقة، مما سيحقق الاستقرار بصورة كبيرة، وسيمهد الطريق أمام محاربة التطرف، مشيرا إلى أن الحكومة المصرية تؤكد بشكل تام على تعرضها لإرهاب من جانب الجماعات الإسلامية، من بينها جماعة الإخوان المسلمين، وأنصار بيت المقدس، وتنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميا باسم "داعش" وحركة حماس الفلسطينية .. وغيرها.

 

فى السياق ذاته رأى ناجى الغطريفى الخبير في العلاقات الدولية أن حل القضية الفلسطينية سيقضي على الإرهاب في المنطقة العربية، ويقلل الإخطار التي تتعرض لها مصر من جانب الجماعات الإسلامية، والجهادية، وأن التفاوض لابد أن يتم مع الحكومة الفلسطينية بشكل مباشر.

 

وأشار الغطريفى لـ"مصر العربية" إلى أن استعداد السيسى لإرسال قوات لدولة فلسطينية مستقبلية، يأتى كمحاولة للضغط على الجانب الإسرائيلى للاعتراف بحدود فلسطين وإعلانها دولة مستقلة. وهذا لن يؤثر على وضع الجيش المصري بالرغم من تأزم الوضع الداخلي في مصر.

 

وأضاف أن اعتراف إسرائيل بفلسطين سيوقف كل الانتهاكات التي تتعرض لها من جانب إسرائيل، وهو ما يمهد الطريق نحو حياة أفضل للفلسطينيين، فمن حين لآخر يقوم اليهود بارتكاب الانتهاكات في حق الشعب الفلسطينى من خلال الغارات التي يشنها الجيش الإسرائيلى على منازل المواطنين الفلسطينيين، والتي راح ضحيتها آلاف الأبرياء، بحجة مطاردة عناصر حماس، وغيرها من الجماعات المقاومة لها، إلى جانب إجبار أهالي فلسطين على ترك منازلهم لبناء مستوطنات يهودية، واقتحامات المسجد الأقصى المتكررة، ومنع المسلمين من الصلاة فيه.

 

وعلى نفس المنوال، ثمن اللواء نبيل فؤاد الخبير الاستراتيجى المقترح المصري، معتبرًا أنه خطوة إيجابية تقوم بها مصر في الفترة الحالية من أجل استعادة وضعها الإقليمى والدولى الذي تراجع في السنوات الماضية بشكل واضح. حيث إنه منذ ثورة الخامس والعشرين من يناير وحتى الآن توترت علاقة مصر بالكثير من الدول وخاصة جيرانها، بسب الأوضاع السياسية المصرية، وتراجعت مكانتها بين الدول العربية كقائدة للامة العربية.

 

وقال فؤاد لـ"مصر العربية" إن إرسال السيسى قوات مصرية إلى فلسطين لن يتم إلا بعد موافقة الدول الثلاث، وسيكون ضمن قوات دولية، إلى جانب وضع قواعد وقوانين صارمة، وفرض عقوبات على الدولة التي تخالف بنود الاتفاقية في حالة توصل الطرفان إلى التفاهم.

 

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد قال في تصريحات لصحيفة كورييري ديلا سيرا الإيطالية "نحن مستعدون لإرسال قوات إلى دولة فلسطين" وذلك بالاتفاق مع إسرائيل والسلطة الفلسطينية.

 

وأضاف: "سنساعد الشرطة المحلية وسنطمئن الإسرائيليين بشأن دورنا الضامن. ليس للأبد بالتأكيد، ولكن للوقت اللازم لإعادة الثقة"، مشيرا إلى أنه "أولا يجب أن تكون هناك دولة فلسطينية لإرسال قوات إليها".

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان