رئيس التحرير: عادل صبري 07:03 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

“ضد الإرهاب" بديل " الإسلام هو الحل"

“ضد الإرهاب بديل  الإسلام هو الحل

الحياة السياسية

المصريون يدلون بأصواتهم _ ارشيفية

في الانتخابات البرلمانية

“ضد الإرهاب" بديل " الإسلام هو الحل"

عبدالغنى دياب 24 نوفمبر 2014 11:29

ما بين شعاري "الإسلام هو الحل" و"معًا ضد الإرهاب"، لا فرق كبير برأي محللين سياسيين وخبراء برلمانيين؛ فهو كلام على اللافتات والوعود البراقة دون التفات إلى مقومات تنفيذه حتى وإن كان الثاني بعيدًا عن استغلال الدين برأيهم، لكن آخرين رأوا اتخاذ مكافحة الإرهاب كشعار سياسي ليس عيبًا؛ لأن الإرهاب واقع يجب مواجهته بشتى السبل.

 

ورغم أن موعد الانتخابات البرلمانية لم يحدد بعد، فإن الشعارات الانتخابية تصدرت المشهد السياسي والانتخابي في اللافتات التي بدأ مرشحون وأحزاب وائتلافات تعليقها بالفعل في القاهرة والأقاليم، ومع إعلان الحكومة المصرية حربها على الإرهاب وزيادة العمليات الإرهابية ضد أفراد القوات المسلحة والشرطة فإن الأحزاب والتحالفات الانتخابية تسابقت إلى جعل محاربة الإرهاب شعارًا انتخابيًّا.

 

وبعد أنَّ كان الإسلام هو الحل الشعار الأبرز في الانتخابات البرلمانية على مدار ما يقرب من 40 عامًا، فقد حلّ محله شعار "معًا ضد الإرهاب"، ليرث بذلك الشعار القديم الذي ظهر في الثمانينيات عندما تحالفت جماعة الإخوان المسلمين مع حزبي العمل والأحرار ضمن قائمة واحدة في انتخابات البرلمان.

 

وبعد عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي ارتفعت وتيرة العمليات التي أعلنتها الحكومة على ما وصفته بالإرهاب، وأعلنت عن انفجارات وعمليات عدة في مختلف محافظات مصر، وإن تركز معظمه في شبه جزيرة سيناء.

 

ومع اقتراب الانتخابات البرلمانية اتخذت أحزاب ائتلاف الجبهة المصرية من شعار "ضد الإرهاب"، شعارًا لحملاتها الانتخابية، وظهر في مؤتمراتها التي عقدتها بالمنيا والإسكندرية، واللافتات التي رفعتها الجبهة للتهنئة بالأعياد والمناسبات، الأمر لم يقف عند الجبهة المصرية، فقد دشّن عدد كبير من الأحزاب والقوى السياسية الجبهة الوطنية لمكافحة الإرهاب بمقر حزب الوفد لمكافحة الإرهاب.

 

وقد رأى الدكتور وحيد عبد المجيد الخبير في الشؤون البرلمانية بمركز الأهرام للدراسات، أن ما يجب أن يقدم في الانتخابات برامج سياسية واقتصادية وليس مجرد شعارات، ناصحًا التحالفات الانتخابية التي اتخذت من محاربة الإهاب شعارًا لها بأن تضع خططًا لمقاومة هذا الأفكار بدلًا من كتابتها على اللافتات.

 

وأكد عبد المجيد أنَّ هناك شبهًا كبيرًا بين الشعارين "ضد الإرهاب، والإسلام هو الحل" في تصدير مجرد كلام على اللافتات والوعود البراقة دون التفات إلى مقومات تنفيذه، مشيرًا في الوقت نفسه إلى أن الشعارين يختلفان في كون مقاومة الإرهاب شعارًا غير ديني، ولا ينطوي على أي تجارة واستغلال للدين في الانتخابات حتى لو ترجمت هذه الشعارات لأفكار فالإرهاب واقع نعيشه ومقاومته تحتاج لبرامج جادة وليس مجرد جلسات لا تسمن ولا تغني من جوع.

 

بدوره أكد الدكتور فريد زهران، أستاذ العلوم السياسية ونائب رئيس حزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، أن اتخاذ مكافحة الإرهاب كشعار سياسي ليس عيبًا فالإرهاب واقع يجب على الأحزاب مواجهته بشتى السبل.

 

اقرأ أيضًا:

أحمد البرعي: قانون التظاهر سبب الأزمة بين الشباب والدولة

المصريين الأحرار: السيسي حسم "الانتخابات البرلمانية"

فيديو..السادات: محتاجين البرلمان لرقابة الحكومة اللى شغالة لوحدها

فيديو..السادات: محتاجين البرلمان لرقابة الحكومة اللى شغالة لوحدها

انطلاق التصويت في الانتخابات البرلمانية بالبحرين

"شباب" البرلمان القادم فوق الـ 50 عاما

فيديو.. المؤتمر لـ الجنزوري: يشرفنا الانضمام لك بشرط واحد

الأحزاب: الانتخابات في فبراير.. ومارس أولى جلسات البرلمان

منشقو الجبهة يدرسون العودة لقائمة الجنزوري

19 ديسمبر.. بدء انتخابات رئاسة حزب مصر القوية

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان