رئيس التحرير: عادل صبري 05:49 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الأزهر ينتقد ترديد "أكاذيب" حول الطيب

الأزهر ينتقد ترديد أكاذيب حول الطيب

الحياة السياسية

شيخ الازهر احمد الطيب

ردا على انتقادات مليونية "لا للعنف"..

الأزهر ينتقد ترديد "أكاذيب" حول الطيب

مصر العربية 23 يونيو 2013 14:53

أعربت  مشيخة الأزهر في بيان أصدرته، اليوم، عن أسفها لما وصفته بتردي أحوال الدعوة الدينية, والتطاول على الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر في "جمعة لا للعنف"، التي نظمتها القوى الإسلامية الجمعة الماضي.  

 

وانتقدت المشيخة "ترديد أحد المشاركين لأكاذيب حول شخص الطيب وماضيه دون أن يجد من يَرده إلى الصواب أو يستنكر ما بدر منه من خطاب".

 

ووصفت المشيخة ما تردد بأنه "ثمرة خيال سقيم وعقل مريض"، مشيرة إلي أن هذا الخطاب صدر عن "أحد من كانوا يَظهَرون في ميدان التحرير ويتباهون بالتمسح بالثورة، وشَكَا عقلاء الميدان حينذاك من تلوُنِه وأنانيته وشَقه لصف الوطن".

 

وقال البيان، إن "الإمام الأكبر نصح شباب الميدان في اليوم الأخير وفي الساعات الأخيرة للثورة بعدم النزول إلى الميدان خوفا على دمائهم الذكية من نظام كلنا يعلم طبيعته، وهو ما قدره رجل يخشى الله ويرجو رضاه، وليت من يتاجرون الآن بدماء الجماهير المصرية يحسون بهذا الشعور، ويقدرون هذه المعاني لحقن دماء بريئة".

 

وأضاف أن "الكل يشهد بأن الأزهر الشريف هو أول مؤسسة رسمية وصَفت الذين قُتِلوا في الميدان بالشهداء، في بيان منشور أيام الثورة، خلافًا لما ادعاه كذبا وافتراء هذا الدعِيّ، مِن أنَّ مَن مات في ميدان التحرير ليس شهيدا".

 

كما نفى البيان ما قاله الداعية صفوت حجازى بشأن عضوية شيخ الأزهر بلجنة السياسات، مؤكدا أنه لا صلة للطيب بها، و"إنما هو تشكيل ضم إليه بحكم منصبه "رئيس جامعة الأزهر" حينذاك، وهو المكتب السياسي برئاسة رئيس الجمهورية عندئذ، ولم يحضره الشيخ إلا مرة واحدة، ثم بادر إلى الاستقالة منه بمجرد تعيينه شيخا للأزهر".

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان